كيف التخلص من العصبية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٢ ، ٦ يونيو ٢٠١٨
كيف التخلص من العصبية

العصبية

هناك نوعين من العصبية الأول العصبية الطبيعية وهي التي يصاب بها الشخص عند مروره بموقف معين يرغمه على العصبية، والنوع الثاني العصبية الغير طبيعية حيث يكون الشخص في حالة من التعصب بشكل دائم حتى بدون المرور بمواقف تدعو إلى ذلك، وقد تصل العصبية في بعض الحالات إلى حد المرض، فالعصبية هي عادة قبيحة مذمومة وغير حميدة وتعتبر من الأخلاق الفاسدة التي نهانا عنها الرسول الأكرم صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم لأن الهدف منها ليس إظهار الحق والدفاع عنه ودحر الشر بل يكون الهدف منها فوز رأي العصبي على الآراء الأخرى، ومن خلال قول الرسول صلى الله عليه وآله وسلم يتضح لنا أن منزلة العصبي يوم القيامة مع الجاهلين من العرب بالدين حتى لو كان غير ذلك لأنه يظهر قوته على الحق والباطل.[١]


أسباب العصبية

يمكن أن يمر الإنسان في مختلف مراحل حياته إلى مسببات تؤدي إلى حدوث التوتر ومنها:[٢]

  • الظروف الإقتصادية والإجتماعية وما يتبعها من ضغوطات نفسية متراكمة.
  • الأسباب الوراثية.
  • تناول المنبهات بشكل مفرط.
  • عدم القدرة على التحمل ومواجهة مشاكل ومصاعب الحياة.
  • التغيرات التي تحدث في توازن بعض المواد الكيماوية الموجودة في الدماغ.


الطرق التي يجب اتباعها لعلاج العصبي

لعلاج العصبية يمكنك إتباع ما يلي:[٣]

  • تجنب الأشخاص الذين يسببون لك العصبية مثل الأشخاص كثيرين الكلام أو الأشخاص الحزانى.
  • مناقشة كل المواضيع بهدوء وتروي والإبتعاد عن الإنفعال والجدال.
  • التخلص من القلق والتوتر الناتج عن عدم تنظيم الوقت وعدم القيام بالأمور التي يجب عليه القيام بها.
  • المحافظة على الهدوء و تعديل أسلوبك في التعامل مع الآخرين.
  • الإسترخاء بين الوقت والآخر للتخلص من الطاقة السلبية.
  • الإبتعاد عن التعب والإجهاد الذي يسبب التوتر العصبي.
  • النوم ثماني ساعات يومياً.
  • التخلص من مشاعر الهيمنة والسيطرة.
  • عدم تعقيد المسائل وتكبيرها خاصة إذا كانت تافهة.
  • إستشارة طبيب نفسي إذا استدعت الحاجة إلى ذلك.


المراجع

  1. "Medical Definition of Neurosis", www.medicinenet.com, Retrieved 4-6-2018. Edited.
  2. "Neuroses and neuroticism: What's the difference?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-6-2018. Edited.
  3. "Definition and classification of neuroses", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 4-6-2018. Edited.