شرح النداء في اللغة العربية

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٥٤ ، ١٤ نوفمبر ٢٠١٨
شرح النداء في اللغة العربية

تعريف النداء في اللغة العربية

فيما يلي نتناول التعريفَ اللغوي والاصطلاحي لمبحث النداء في اللغة العربية على النحو التالي:[١]

  • النداء لغةً: هو الصوتُ، والدعاءُ، والصراخُ، والاجتماعُ، وأمّا اسم المكان المُشتق منه فهو النادي، فهو مجلس أهل البلد، ومكان التحدث بالنسبة لهم، وإذا كان الرجل ذا صوت حَسَن فيُقال إنّ الرجل أندى.
  • النداء اصطلاحاً: هو عملية التنبيه بأداة المناداة "يا"، أو أحد أخواتها، ويمكن تعريفها أيضاً بالاستدعاء، وقد عرّفه أحد نُحاة اللغة العربية بأنّه طلب الإقبال بأحد أحرف النداء.


أحرف النداء وتصنيفاتها

يمكن القولُ إنّ كلاً من التالية (الهمزة - أي - يا - هيا – آيا – وا- آ-آي) هي حروف، أو أدوات النداء المستخدمة في اللغة العربية، وهذه الأحرف تُصنّف إلى قسمين كالآتي:[٢]

  • الأحرف المُستخدمة في النداء على القريب مثل (الهمزة، أي).
  • الأحرف المُستخدمة في النداء على البعيد، وهي ما تبقى من مجموعة أحرف النداء، ويمكن أن يُوصَف البعيدُ بالبعيد إذا تجاوز مكانُه صوتَ المُنادي، ومن الناحية الفنية في استخدام أدوات النداء أنّه قد تُحذف أداةُ النداء، كأن نقول: محمدُ، حمزةُ، إسلامُ، بدلاً من يا محمدُ، هيا حمزةُ، آ إسلامُ، لما فيه دلالة على قُرب العلاقة بين المُنادي والمُنادَى، ومن الناحية البلاغية فإنّه قد يُنادى للقريب باستخدام أحرف المُناداة للبعيد، لأسباب عديدة من أبرزها:[٢]
    • الإشعار ببعد المنزلة، وعلو المكانة.
    • تنبيه المدعو لعظم الأمر المدعوّ لهُ، وعلوّ شأنه.
    • إخطار المُنادى بأنه وَضيع المنزلة، ومُنحطّ المكانة.
    • إشعار المُنادى بأنّه غافل عن أمر عظيم.
    • أن يكون المنادى نائماً، أوساهياً.


أسس توزيع أدوات النداء

اعتمد النُحاةُ القدماء أُسساً عديدة في توزيع أدوات النداء، ومن أهمّ تلك الأسُس نذكر ما يلي:[٣]

  • الأساس الأول: الوظيفة الأساسية لأداة النداء، وهي النداء المحض، والاستغاثة، والندبة.
  • الأساس الثاني: المسافة بين المنادِي والمنادَى (البعد بينهما مجازاً، أو حقيقةً).
  • الأساس الثالث: التركيب النحوي، وهو أساس البناء الصرفي، حيثُ قيل في ذلك إنّ النداء يكون مضافاً إلى المنادى بحرف الإضافة.


المراجع

  1. حياة بناجي (25-2-2015)، "اسلوب النداء في الحديث النبوي الشريف"، mohamedrabeea.net، اطّلع عليه بتاريخ 19-10-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب شيماء محمد كاظم الزبيدي (3-4-2017)، "إسلوب النداء"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 19-12018. بتصرّف.
  3. "النداء بين التداولية وآراء النحاة والبلاغيين العرب القدامى"، www.iasj.net، اطّلع عليه بتاريخ 19-10-2018. بتصرّف.
39 مشاهدة