شروط جمع الصلاة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣١ ، ٢٠ أبريل ٢٠١٦
شروط جمع الصلاة

جمع الصلاة

إنّ أحكام الشريعة الإسلامية جاءت متوافقةً مع قدرات الإنسان وحاجاته وظروفه؛ فعلى الرّغم من وجوب أداء الصلاة في وقتها المُحدد إلّا أنّ هناك حالات أجاز فيها الإسلام الجمع بين الصلوات، ويندرج حُكم صلاة الجمع تحت أحكام الرُخصة لأنها من الأحكام المرنة التي تُتيح للمُسلم أداء صلاتين في وقت صلاة واحدة إما بالتقديم أو بالتأخير.


الجمع يكون بين صلاتي الظُهر والعصر في وقت إحداهما، وهذا يتبع للوقت المُتاح للشخص، ويجوز الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء جمع تقديم أو تأخير، أي أن تُصلّى الصلاتان وقت المغرب ويُسمّى جمع تقديم أو أن يُصلّي الشخص الفرضين في وقت العشاء ويُسمى جمع تأخير، أما صلاة الفجر فلا تُجمع مع العشاء أو الظُهر، وكذلك لا يجوز الجمع بين العصر والمغرب.


حالات الجمع بين صلاتين

السفر

يجوز للمُسافر الجمع بين صلاتين إن لم يكُن بإمكانه تأدية الصلاة على وقتها، ويُشترط أيضاً ألا يكون مسافراً للاستقرار في ذلك البلد، أي أن يكون زائراً لتلك البلد لمدّة لا تتجاوز أربعة أيام فإن تجاوزت المدة عن أربعة أيام فلا يجوز له الجمع، وممّا يُبطل الجمع بين صلاتين في حال السفر أن يكون الشخص مُسافراً لفعل أمرٍ فاحشٍ.


كان صلى الله عليه وسلم إذا نوى السفر وقت بزوغ الشمس صلى الظُهر والعصر معاً ثُم يُسافر، وإذا سافر بعد المغرب صلى المغرب مع العشاء وهذا ورد في السُنة النبوية لتأكيد جواز الجمع بين صلاتين.


الجمع في الحَج

يجوز للحاج أن يجمع بين صلاتي الظُهر والعصر وقت وقوفه في عرفة جمع تقديم، وعند وصوله المزدلفة أن يجمع بين صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير، وهذا ما قام به الرسول صلى الله عليه وسلم في حُجة الوداع.


الجمع وقت المطر

أجمع أهل العلم على جواز الجمع بين صلاتي المغرب والعشاء إن كان هناك مطر شديد يُبلل الثياب، كما يجوز الجمع إن كانت هناك ثلوج مرافقة لهذا المطر، ويكون الجمع في المسجد الموجود في المنطقة إن لم تكن هناك إمكانيّة للوصول للمسجد وقت كُل صلاة.


أما الجمع بين صلاتي الظُهر والعصر وقت المطر فيرى أكثر العلماء أنه غير جائز، باستثناء المذهب الشافعي الذي يرى بجواز الجمع بينهما.


الجمع في حالة المرض الشديد

يرى جمهور العلماء أن مشقة السفر تُشابه مشقة المرض، لذا يجوز للمريض الجمع بين صلاتين، على الرغم من أنّ النبي صلى الله عليه وسلم لم يجمع بين الصلوات رغم مرضه أكثر من مرة، ولكن استدلّ العُلماء على جواز ذلك عندما أجاز الرسول صلى الله عليه وسلم الجمع بين صلاتي الظُهر والعصر لصحابيتين وقت الاستحاضة، ويُشترط في حالة المرض أن تكون هناك مشقة وتعب شديدين يلحقان بالمريض في حال تأديته للصلاة.


شروط جمع الصلاة

شروط جمع التقديم

وهو خاص بحالات السفر والمرض والمطر:

  • أن يُصلي الشخص الظهر قبل العصر والمغرب قبل العشاء.
  • أن يكون هناك نية للجمع والنية محلها القلب، بحيث ينوي الشخص أن يُصلي صلاتي الظُهر والعصر جمعاّ تقديمياً ويبدأ بصلاته، وينطبق الأمر ذاته على صلاتي المغرب والعشاء.
  • عدم الفصل بين الصلاتين بوقت طويل، بحيث يجوز الاستراحة القصيرة بين الصلاتين، وهذه الاستراحة لا تتجاوز الوقت الذي يتوضأ به الشخص.


شروط جمع التأخير

وهذا خاص بحالتي السفر والمرض، أمّا المطر فلا يجوز فيه جمع التأخير.

  • وجود نية الجمع، وذلك قبل انتهاء وقت الصلاة الأولى.
  • أن يكون الشخص لا زال مسافراً ولم يصل وجهته بعد، فإن وصل وجهته قبل أداء الجمع فإنّ الصلاة التي ذهب وقتها تُعتبر صلاةً فائتةً ويجب إعادتها.