شعر عراقي عن الخيانة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٣ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٨
شعر عراقي عن الخيانة

الخيانة

تعد الخيانة من أقسى المشاعر التي يمكن أنْ يعيشها المرء، سواء كانت من صديق، أهل، أو الحبيب، لأنّك حينها تشعر بأنّه لا فائدة منك، وأنّ كل ما قدمته من حب وإخلاص ووفاء وتوثيق الوعود ذهب مع الرياح، حتى دون وداع بل صعقة من الأرض للسماء.


شعر عن الخيانة

لا تتّصل بي دام غيري مسلّيك


ما أقدر أكون بدنيتك شخص عادي


إمّا تجي كلّك وفاء عند مغليك


وابشر بقلب ٍ ما يخون الودادي


وإن كان غيري يعجبك حيل ويرضيك


كلّن على كيفه بحسب اعتقادي


خلّك معه يا جعل ربّي يخلّيك


من يتّبع المقفين قد قيل (غادي)


ماعندي استعداد أساير خطاويك 


وأتّبع دروبك وأنت ناوي البعادي


إرحل عن عيوني عسى الله يخليك


والله مانت بكفو تملك فؤادي خلاص


أنا قررت من دنيتي ألغيك


من صّد عني قلت له شيء عادي


يخونُكَ ذو القربى مراراً وربما 


وفي لك عند العهدِ من لا تناسبُهُ


ولاخيرَ في قربى لغيركَ نفعُها ولا في صديقٍ


لاتزالُ تعاتبهْ وحسبُ الفتى من نصحهِ ووفائِه


تمنيه أن يؤذى ويسلمَ صاحبهْ يخونُكَ


من أَدى إِليك أمانةً فلم ترعهُ يوماً


بقولٍ ولا فِعْلِ فَأَحْسِنْ إِلى من شِئْتَ في الأرضِ


أو أسيءْ فإِنكَ تُجْزى حذوكَ النعلَ بالنعلِ أخلقْ


بمن رضي الخيانةَ شيمةً أن لا يُرى إِلا صريعَ حوادثِ


ما زلتٍ الأرزاءُ تُلحقُ بؤسها أبداً يغادرِ ذمةٍ


أو ناكثِ إِن الخيانةَ ليس يغسِلُها من خاطئٍ دمعٌ


ولا ندمُ بَجَلي منكَ إِذا ما خُنتني ليس لي


في وصْل خوَّانٍ أربْ لا أحِبُ المرءَ إِلا حافظاً 


ربقةَ العهدِ على كلِّ سببْ ولا خيرَ في خلٍ يخونُ


خليلَه ويلقاهُ من بعدِ المودةِ بالجفا 


لا تأمنَنَّ امرأً خانَ امرأً أبداً إِن من الناسِ


ذا وجهين خوَّانا تولتْ بهجةُ الدنيا


فكُلُّ جديدِها خَلَقُ وخانَ الناسُ كُلُّهمُ


فما أدري بمن أثقُ ما ركبَ الخائنُ


في فعلِه أقبحَ مما ركبَ السارقُ


هذي طباعُ الناسِ معروفةٌ


فخالطوا العالمَ أو فارقوا ما ركبَ


الخائنُ في فعلِه أقبحَ مما ركبَ السارقُ


هذي طباعُ الناسِ معروفةٌ


فخالطوا العالمَ أو فارقوا


وسوء ظنِّكَ بالأدنين داعيةٌ


لأن يخونكَ من قد كانَ مؤتمِنا


شعر عراقي عن الخيانة

لتكول الزمن غدار ويخون


زمانك ماغدر وانته أغدرتني


لجلك حاربت كل أهلي والكون


كلت ماريد غيرك يل عفتني 


ولا يحتاج أكلك طبعك أتخون


تعرف نفسك أنته أشكد خنتني


حبيتك صدك حب طفل مجنون


وانطيتك حياتي وموتتني خنتني


وبأرخص ثمن بعتني كلي


لا أموت وما إخون انه عيونكك


إقتنعت بهالجاواب وضاع العتب


مني مرت ايام وبليله كالي أروح


أرتاح مختنكك كتله اوك وراح


وإني بقيت أنتظره كلت دزتلي


صاحبتي مسج من شفته ماصدكت 


كالتلي محبوبج اليوم يمي شنو سالفته


هنا ضاع الحجي ونشل وياه لساني 


شكو لله مختنك وطلعت يمج راحته


لو اكوللهه زاعلته وراح يدور ثاني


إي دمعت بس ما كلت خاطر ماشمتهه بيه


أني ميت بس عدل كلبي منك خل يمل مو


جنت محبوبي شجاك كلي شامت غيراك 


هوه بس كلي شنطاك ودار عقلك بدلاك


أني أكلك عوفهم إحنا ناس نشوفهم بس


همه شيطان الكلام أبد ماعدهم غرام


يكهرون العشك بخلاص ذوله براسهم وهواس


وأنه ويا الدمعة  كمت أنزل بطرف ظل النمل 


أختل بجفاك اعلى الهوى استشكل شجرة معوزة


موعد خل ضيف جديد عكل عد وادم تفشل 


شكرا كرسي كبال فركة تشل علإاضافه شوك براس


مستعجل عزة يم عالم تهلهل. مايحتاج اعاتب


واطلب العون منك وانته بيدك عذبتني


ولا يحتاج اكلك طبعك تخون تعرف نفسك


إنته شكد خنتني حبيتك صدك حب طفل مجنون


و انطيتك حياتي وموتتني أشكرك علمتني الحب 


والظنون ودروس هواي شكرا علمتني


خنتني بلا سبب يل جنت أفكر بيك 


يل حبك عماني وزيد جنوني ليش تخوني


واني الصرتلك ماي تشربني وتريح كلبك


العطشان تاليه تخون بساع يا بذات


ياللي عليهن غالي لنظار ماجرحن غير زولك


والي لاتخونهن ياللي جارحني وزادني جفاك


الشين ما قمحني لا اتسيبني سلحة دبش تسلحني


وتخون وينما جرحك مكن قسالي وانكان


هذي هي نيتك ابها صارحني نحاول سريبك


نتركا من بالي ولا انسامحك لا انقول لك سامحني


اتكون خنتني حسبي الله العالي


شعر عراقي قصير عن الخيانة

مو كلتلي ما تخون


حالف انك لي تكون


وأني عاشقك بجنون


هاك تاليها خنتني


ليش أول ما عرفتك ما خنتني


وليش من حبيت غيري ما عفتني.


إنت إذا كتلي وفي كذاب أكيد أنت خاين


والخيانة بدمك والكاتلتني ما خنتني


عن بعيد خنت بيه وأني نايم يمك


ما تعرف تحب حقك تجرب


هواي مبين من مشيتك بالعشك


خبرة ترس روحي الوفه والغيرك


فلا صديت خنتني بجسمك


وما خنتك أني بنظرة


لا تتّصل بي دام غيري مسلّيك


ما أقدر أكون بدنيتك شخص عادي


إمّا تجي كلّك وفاء


عند مغليك وابشر بقلب


ما يخون الودادي


وإن كان غيري يعجبك حيل ويرضيك


كلّن على كيفه بحسب اعتقادي


خلّك معه يا جعل ربّي يخلّيك


من يتّبع المقفين قد قيل (غادي)


ماعندي استعداد أساير خطاويك


وأتّبع دروبك وأنت ناوي البعادي


ارحل عن عيوني عسى الله يخليك


والله مانت بكفو تملك فؤادي


خلاص أنا قررت من دنيتي


ألغيك من صّد عني قلت له شيء عادي

13 مشاهدة