شعر عن حب اليمن

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٣ ، ١٢ يونيو ٢٠١٩
شعر عن حب اليمن

اليمن

اليمن دولة تقع جنوب غرب شبه الجزيرة العربية، وتعد من أقدم مراكز الحضارة في العالم القديم، وتحدّها من الشمال المملكة العربية السعودية، ومن الشرق سلطنة عمان، واللغة العربية هي لغتهم الرسمية، وفي هذا المقال سنقدم لكم شعر جميل عن حب دولة اليمن.


شعر جميل عن اليمن

حسناء مرت بفرحة عيد تتجول

على بلادي وهي في الحسن شعبية

رأيتها قد أكون أو ربما أتخيل

لأنّها في الجمال كانت خيالية

من حسنها والجمال قد صرت أتسائل

هي من جنوب الوطن وإلّا شمالية

نقوش صنعا تزين خدها الأجمل

ومقلتيها عنب سوداء روضية

وإن رأيت الرموش ظنيته مشتل

من بن ريمه فقلت البنت ريميه

أبية الخد من أذنيها يدلل

الشنشلي والمشاقير العدينية

قوامها حضرمي كالنخل بل أطول

وصدرها يحتوي رمان صعدية

ظنيتها من عدن لما رمت بالدل

في بحر حبي وقد ظنيت لحجيه

لما رأيت البنان كالموز ذي يؤكل

من ذيك أبو نقطتين مد إن محليه

وإلّا من الجوف شي بندق وشي جرمل

أيوه معاها احتمال الشوفه جوفية

أو ماربيه، رجعت أحسبها من أول

ريشني ذاك الجمال ربشه غرامية

سألتها من تكون قالت لمو تسأل؟

وحين قالت لمو قلنا تعزيية

قالت لمه بم كلام وم حكم تتأجل

فاحترت حين كلمتني بم تهاميه

فقلت وأنا اشأ بم حسن أتغزل

صنعانيه يم رشا وإلّا حديدية

تبسمت ثم قالت قول واتفضل

فازدت حيرة ببسمتها الذمارية

فصرت محتار من يعرف ويتجمل؟

يقول لي من تكون؟

واعطيه برنزييه وبعد يومين

قالت عيب ما يعقل؟


شعر عن حب اليمن

وسط موج الشعر هاجوسي جدف

والأحاسيس أعلنت شد الرحال

مال دمعاتك على خدك نزف

يا بلاد العز يا فخر الرجال

ما لجرحك يا غلاتي ما وقف

يا تناهيدي وعشقي والخيال

في خدودك كان لي مرفأ صدف

كان لي جنة وواحات الجمال

تذكري تاجك وعزك والترف

وحدة أحبابك جنوبك والشمال
حين مايو العيد من لحنك عزف

والسما ترقص على هامة أزال

من قطف بسمة خدودك من قطف

من زرع أحزان في الوجه الزلال

كنتي تحفة قد حوت كل التحف

قبلة الحكمة وركن الابتهال

يا صلاة القلب عند المنتصف

وابتهال الروح في جوف الليال


شعر عن اليمن قصير

يا أيها اليمن السعيد تحية

يشهدو بها التاريخ من ماض الزمن

يا أرض بلقيس الكفاح وتبع

يا ربع حِميَر يا قبائل ذي يَزن

يا سادة الأيام يا من حطموا

إيوان كسرى يوم أقبل في السفنْ

يمن لأن اليمن والإيمان في

تلك الوجوه فنورها يجلو الحزنْ

رفعوا معاذاً واستجابوا كلهم

وأتوا ببيعتهم وغالوا في الثمنْ

حتى النجوم لكم سهيل وحده

لو خيروه ما اشتهى إلّا اليمن

والكعبة الغراء سمي ركنها

الركن اليماني في أحاديث السننْ
40 مشاهدة