شعر غزل عراقي

شعر غزل عراقي

قصيدة رقت بوصف جمالك الأقوال للشاعر العراقي معروف الرصافي

رقّت بوصف جمالك الأقوال

ورأتك فافتتنت بك العذال

وهب الإله بك الجمال تجمّلاً

حتى كأنك للجمال جمال

كل العيون إذا برزت شواخص

كيما تراك وغضّهنّ محال

وإذا الخليّ رآك عاد بمهجة

للوجد مخترق بها ومجال

كم قد سفرت ففي القلوب تولّه

لما رأوك وفي العقول خبال

فرمَوك بالأبصار وهي كليلةٌ

من نور وجهك نورهنّ مذال

ربطوا الأكفّ على ضلوع تحتها

بين النواظر والقلوب جدال

لو كنت في أيام يوسف لم تكن

بجمال يوسف تضرب الأمثال

ولقطّعت دون الأكفّ قلوبها

شوقاً إليك مع النساء رجال

كم قد يجور على جفونك سقمها

كسراً وتجهد خصرك الأكفال

عجباً لطرفك وهو أضعف ما أرى

يرنو فترهب فتكه الأبطال


من قصيدة عينان زرقاوان للشاعر العراقي بدر شاكر السيَاب

عينان زرقاوان.. ينعس فيهما لون الغدير

أرنو فينساب الخيال وينصب القلب الكسير

وأغيب في نغم يذوب.. وفي غمائم من عبير

بيضاء مكسال التلوي تستفيق على خرير

ناء.. يموت وقد تثاءب كوكب الليل الأخير

يمضي على مهل وأسمع همستين.. وأستدير

فأذوب في عينين ينعس فيهما لون الغدير

حسناء يا ظل الربيع, مللت أشباح الشتاء

سوداً تطل من النوافذ كلما عبس المساء

حسناء.. ما جدوى شبابي إن تقضى بالشقاء

عيناك.. يا للكوكبين الحالمين بلا انتهاء..

لولاهما ما كنت أعلم أن أضواء الرجاء

زرقاء ساجية.. وأن النور من صنع النساء

هي نظرة من مقلتيك وبسمة تعد اللقاء

ويضيء يومي عن غدي, وتفر أشباح الشتاء


من قصيدة فرصوفيا للشاعر العراقي محمد مهدي الجواهري

"فرصوفيا": يا نجمةً تَلالا

تُغازلُ السُهوبَ والتِلالا

وتَسكبُ الرقَّةَ والدَلالا

فوقَ الشفاهِ الضامئات الحامياتِ الحانية

وبين أهدابِ الجُفونِ الغافيان الوانيه

"فرصوفيا" الحلوة يا ذاتَ القُطوفِ الدانية

من ذا يوفِّي سحرَكِ الحلالا ؟

وحُسنَكِ المدمِّرَ القَتّالا

يُجشِّمُ اللذّةَ والأهوالا

حالانِ، الأحلى أمرُّ حالا

غذا أجلتُ فكريَ الجوّالا

في كيفَ صيغَ حسنُكِ ارتجالا

أتعبَتِ الأسطورةُ الخيالا

"فرصوفيا": إنَّ الصِبا فيكِ ارتغى فعرْبدا

قِفي به عند الحَفافَين فقد جاز المدى

كالأُفعُوانِ انسابَ في الرَملة كيما يَبرُدا

تطلّبتْ عيونُ حسناواتِك الخضْرُ الفِدى

وكالأقاحي إذ تعُبُّ سَحرةً قطْرَ الندى

تذوّبتْ خمرُكِ في الخدِّ الذي تورَّدا

وانفرَجَ البُرعُم في النَهد الذي تَنهَّدا

"فرصوفيا": يا روعةَ اليومِ الذي يُنسي غدا

غدٌ سرابٌ لا أُحِبُّ الآلا

ما دمتُ أرعى روضةً مِحلالا

بها الظِلالُ تَزحَمُ الظِلالا

مُخلِفةً بكورُها الآصالا


شعر غزل باللهجة العراقية

ينشدوني عليك شلون وضعه وياك

واكلهم مو طبيعي اهواي داراني

وتطردني من ادك بابك

وأكل للناس طار من الفرح لمن تلكاني

اشطبتني من سجلك واني اكل للناس

شطبني من سجله للكلب وداني

كالولي يكرهك كلت غلطانين

يكرهني بشقه وبصدك يهواني

كالوا شلع كلبك كلت يعني

اصار شكو بيه اذا محبوبي شاقاني


شعر للحبيب باللهجة العراقية

أحبك مو لأن انت حلو لا

لأن روحي التقت كبلي ولك بيك

اذا إنت تمُّر ع الأعمى يصيح الله

والأخرس لَّون حاچيته يحاچيك

أذب كلبي على سهمك وآنه مجروح

واكلك دير بالك أخاف أأذيك

إجرَّحني ولك بس كون عالكيف

لأن إنت ويَّه دمي وخاف أبديِّك

إجرحني ولك بس كون ما موت

حتى مِن يتهموَنك أبريّك

على المراية وكفت ما شفت وجهي

وشفت وجهك طلعلي وكمت أحاچيك

وثبت بمرايتي وجهك مرايات

وأباوع وجهها مرايتي بيك

بكذلتك شِّد ركبتي وطلع الروح

أريدنها بعد تتكرب عليك

أنت بحضني واكول بعيد

اريدن هيچ كون آنه انخبط بيك

بيا شارع مشيت كبالي ألاكيك

أفوت بغير شارع هم ألاكيك

أرد للبيت كبلي الكاك بالباب

اطب كبلي تطب وتكلي أتانيك

بغيرك فكّرت كلت آنه أنساك

طلع غيرك يشبهك وفكرِّت بيك

طلع غيرك يشبهك وفكرِّت بيك


شعر لوصف الحبيبة باللهجة العراقية

بهيدة على بختك يا كمر، مساهر وأريد أشكيلك

انه غريب ابدنيتي مضيّع وادور ابليلك

عن ربعة اهلي ، ودلّة الديوان ، ومواويلك

عن ضحكة البربين لعيون الدلو

عن رقصة الصفصاف والماي الحلو

عن صحبتي، وخلاني، وعيون النّهر

بهيدة على بختك يا كمر

يا غربتي

غربة عصافير التودع عشوشها برفّة جنح

ويا دمعتي

دمعة الكاع اللي تبكي موت اهروشها بجيت الملح

يا دار أهلنا الطاهرة مر العمر

عيون الحب امساهرة وما مش خبر

بهيدة على بختك يا كمر

وك يا كمرنة مروتك حنّي الشواطي بدمعتي

كلهم كبرت أعله الصبر والونّه صارت غنوتي

مشتاق ابوسن دجلة واشرب مايها

واعزف ترانيم المحبّة بنايها

دجلة الهوى، والسّوق، والحب، والسّهر

بهيدة على بختك ياكمر


شعر شعبي للغزل العراقي

واليحبني

يباري حزني

وما يمل

لو مال متني

واليودني

يشيل حملي

لو ثگل

ويزيحه عني

واليريد

يطوف روحي

بنيه بيضه

يدنه مني

واليدور

بيه يلگه

من التعب

ديره وأغني

وأنه يا روحي

شجنيت ؟

شگد نشدت

ودوريت؟

شحصليت !

الليله وني

بكل حنِين

الليله وني

وعله ألمامش

أبجي

لو غابت شمسنه

وللصغر

ليليه حني


شعر غزل عراقي قصير

لمعة العين وصبغ اظفر اديها

وعگدة الحاجب اذا ضوجه تجيها

و نبرة الصوت بحچيها

ااخ منهن

اخ من ذيچ التفاصيل التشد گلبي عليها


شعر عراقي لغزل العيون

فكت زيجها وشفت النحـل ملتــم

وضلــت بلعيـون النظـره تتلعثـم

كالتلي شجرالك يبو عيون السود

كلتلها العسـل گالتلــي ماتلـــــزم


هاي عينج سودنتني وهذا مو حباب خصرج

وهي حيرة

مدري ادنيج اعله عيني

مدري ادنيج اعله حضني


عنوان الضوه عيونك

لو تاه الگمر ليله ?

حايط بالسجن عشتك

مايسمعني واحچيله


شعر عراقي غزل جميل

مره وكل الصفات البيج تحلالي

ابنيه وبيها ظل رأس الابو مرفوع

من اشوفج من ابعيد أعكال حسبالي

طويله ونازكه وجنج شطب ريحان

من تمشين احس خرخشه بدلالي

من الله الذهب يرهم عله الترفات

هوه الغالي دوم يرافك الغالي

كل ظهريه وانا ابابكم موجود

أكولاً حاره وشيجيج أبالي

إذا صرتي إلي ما ريدج اتعبين انتي ارتاحي اجيباً خدم لطفالي

انا عكس الزلم ما حب اهذري اهواي اسكت بالحجي وتسولف افعالي

مثل ظبت سعف واشتعل بيها النار هيج انا احترك لو صرت مو مالي

عفتج بالشجر مجبور ما احاويج

الترف مثلج اخاف تبززه اسلالي

وجهج صافي جنه امرية العرسان اعدل روحي لمن توكف كبالي

وجهج مدري شنهي احتار بي يا لون

كمر لابس حجاب انتي ايتراوالي

ما لوحج رغم يمي وديه طوال

يمشي بصفي بس ما ينكظ اخيالي

يكرهوج ويقلدون المشي التمشي

الناصي أمنيته يحله ويكره العالي

اليشوفج ينسه أحلامه التضحكيله يحس الخير كدامه

شنو تشربينه ينشاف وتعرفه الناس العندج ركبه لو جامه

لو بس انه سهله العرب كلها اتكول أروحاً فدوه لم شام


شعر ممكن دقيقة رايد احجيلج لصادق طلال

ممكن كم دقيقة رايد احجيلج

اني انسان مهتم لتفاصيلج

اني انسان معجب حيل بس خايف

ومثل عيونج الحلوات ماشايف

من شفتج لحد اليوم احس روحي مامفهوم

ارجف والمشاعر داخلي تخوف

مادري العيون الفاهية تعور

ولا ادري البراءة بوجهج تشور

حمار خدودج شكد خجل الحنة

وملامح بيج ماتنشاف

تتغنه

من حنيني شعرج دنك الشلال

وع ظهرج نزل مثل النهر جنة

اصابيعج قلم بسكوت بسرعة تموع

يهنيالي اذا اخليلهن حنه

الشكر شيعودلج بالضحكة تنضاكين

ضحكتج عافية تذكرني بالجنة

بعيونج ضعت مثل الطفل بليل

ويجيني الخوف منج واقترب منه

صح عندة جذر

بس الورد مرات

من تكعدين يمج يبقة يدنة

بس انطيني فرصة

وحبنة يصير قصة

حينها سأقبل يديكِ

كرغيف خبزا بايام الحصار

4492 مشاهدة
للأعلى للأسفل