شعر محمود درويش

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٥ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٥
شعر محمود درويش

شعر محمود درويش

الشاعر الفلسطيني محمود درويش ولد في إحدى قرى عكا و هي قرية البروة في عام 1941 م . و في عام 1948 تم تدمير القرية من قبل الصهاينه فغادر الى لبنان وبقي فيها لعام واحد ثم عاد الى وطنه.

توفي في الولايات المتحدة الأمريكيةعام 2008 و أعلن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الحداد 3 أيام في كافة الأراضي الفلسطينية حزنا على وفاته، واصفا درويش "عاشق فلسطين و رائد المشروع الثقافي الحديث ، والقائد الوطني اللامع والمعطاء"

- حصل محمود درويش خلال مسيرته على العديد من الجوائز العربية والعالمية

يعتبر محمود درويش من أكثر شعراء فلسطين شهرة حيث لقب بشاعر المقاومة الفلسطينة و ذلك نسبة الى قصائده الجريئة التي كانت و ما تزال تثير جدلا سياسيا .

ايها المارون في الكلمات العابرة

احملوا أسمائكم وانصرفوا

وأسحبوا ساعاتكم من وقتنا ،و أنصرفوا

وخذوا ما شئتم من زرقة البحر و رمل الذاكرة

و خذوا ما شئتم من صور،كي تعرفوا

انكم لن تعرفوا

كيف يبني حجر من ارضنا سقف السماء


ايها المارون بين الكلمات العابرة

منكم السيف - ومنا دمنا

منكم الفولاذ والنار- ومنا لحمنا

منكم دبابة اخرى- ومنا حجر

منكم قنبلة الغاز - ومنا المطر

وعلينا ما عليكم من سماء وهواء

فخذوا حصتكم من دمنا وانصرفوا

وادخلوا حفل عشاء راقص..و انصرفوا

وعلينا ،نحن، ان نحرس ورد الشهداء

و علينا ،نحن، ان نحيا كما نحن نشاء


وهذه قصيدة اخرى بعنوان عن الصمود :

لو يذكر الزيتون غارسهُ

لصار الزيت دمعا!

يا حكمة الأجدادِ

لو من لحمنا نعطيك درعا

لكن سهل الريح،

لا يعطي عبيد الريح زرعا

إنا سنقلع بالرموشِ

الشوك والأحزان.. قلعا

وإلام نحمل عارنا وصليبنا

والكون يسعى..

سنظل في الزيتون خضرته،

وحول الأرض درعا

إنا نحب الورد

لكنا نحب القمح أكثرْ

ونحب عطر الورد،

لكن السنابل منه أطهرْ

بالصدر المسمر

هاتوا السياج من الصدور..

من الصدور ؛ فكيف يكسرْ؟؟

اقبض على عنق السنابلِ

مثلما عانقت خنجرْ

الأرض ، والفلاح ، والإصرار،

قال لي كيف تقهر..

هذي الأقاليم الثلاثة،

كيفتقهر؟