صاحب قانون الجاذبية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ١١ أكتوبر ٢٠١٦
صاحب قانون الجاذبية

الجاذبية الأرضيّة

يُشير مفهوم الجاذبيّة الأرضيّة إلى التسارع الذي تعطيه الأرض للأجسام الموجودة على السطح، أو الواقعة بالقرب منه، ويُرمز لها في الفيزياء بالرمز (g)، وتُقاس بوحدة م/ث2، وتعادل كقيمة تقريبيّة حوالي 9.81 م/ث2، وهذه القيمة تعني أنّ سرعة سقوط الجسم وهو حرّ تزداد بمعدّل 9.81 في الثانية الواحدة، وذلك عندما يتمّ إهمال تأثير احتكاكه بالهواء، والجدير بذكره هنا أنّ القيمة الدقيقة للجاذبيّة الأرضيّة تساوي 9.80665 م/ث2، وتسمّى بالجاذبيّة القياسيّة، التي تختلف قيمتها عن تلك الموجودة على خطّ الاستواء، والتي تساوي 9.78033 م/ث2.


إسحاق نيوتن صاحب قانون الجاذبية

يُدعى السير إسحاق نيوتن، وُلد في الخامس والعشرين من ديسمبر للعام 1642م، وتوفي في العشرين من مارس للعام 1727م، وهو من كبار العلماء الإنجليزين الذين ساهموا في علوم الرياضيات، والفيزياء عبر العصور، كما أنّه رمز من رموز الثورة العلميّة، وقد شغل نيوتن العديد من المناصب حيث كان رئيساً للجمعيّة الملكيّة، وعضواً في البرلمان الإنجليزيّ، ورئيساً لدار سك العملة الملكيّة، وأستاذاً للرياضيات في جامعة كاميريدج، وقد أسّس لكتابه الأصول الرياضيّة للفلسفة الطبيعيّة، والذي نُشر للمرّة الأولى في العام 1687م، وكانت يتضمّن معظم مبادئ الميكانيكا الكلاسيكية، كما ساهم في مجال البصريات، وشارك في وضع أسس التفاضل والتكامل بالاشتراك مع غوتفريد لايبنتز.


أهم إنجازات إسحاق نيوتن

  • صاغ قوانين الحركة، وقانون الجذب العام.
  • أثبت إمكانيّة وصف حركة الأجسام على الأرض، والأجسام السماويّة بالاعتماد على قوانين الحركة والجاذبيّة.
  • أزال جميع الشكوك المتعلقة بصلاحية نظرية مركزية الشمس، فأصبحت نموذجاً للكون، وذلك من خلال اشتقاقه لقوانين كبلر.
  • صنع أول مقراب علمي عاكس.
  • وضع نظرية متعلقة بالألوان، وذلك بالاستناد على مجموعة من الملاحظات تمّ التوصل إليها من خلال تحليل مشتّتاً للضوء الأبيض إلى مجموعة من الألوان المرئيّة.
  • درس سرعة الصوت.
  • صاغ قانوناً عمليّاً للتبريد.
  • ساهم في دراسة نظرية ذات الحدين، ومتسلسلات القوى.
  • وضع طريقة تساعد على تقريب جذور الدوال.


حادثة التفاحة

على الرغم من رأي البعض بأنّ قصة التفاحة ما هي إلّا عبارة عن أسطورة، وأنّ كلّ ما يتعلّق بنظريته المتعلّقة بالجاذبية لم يتمّ التوصل إليه في لحظةٍ واحدة، إلّا أنّ نيوتن ذكر بأنّ اهتمامه بنظرية الجاذبيّة جعله يستفيد من سقوط التفاحة من الشجرة، وقد ذكر بعض المقربين منه أمثال ويليام ستوكلي حادثة وقوع التفاحة، ولكن ليس وقوعها على رأسه كما يُشاع.


أبرز كتب إسحاق نيوتن

خلّف نيوتن ورائه العديد من الكتب ذات البصمات الواضحة في العلوم، أهمها:

  • كتاب طريقة التفاضل.
  • الأصول الرياضيّة للفلسفة الطبيعية.
  • الحساب العلميّ.
  • البصريّات.