صداع الضغط العصبي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٢ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩
صداع الضغط العصبي

صداع الضغط العصبي

يُعتبّر صداع الضغط العصبي (Cervicogenic Headache) من الأمراض التي تعيق حياة الشخص المصاب به، والذي ينبع من أعصاب الرقبة، ويبدأ بالمنطقة الخلفية من الرأس، وفي بعض الأحيان ينتقل الألم إلى مناطق أخرى مثل الرقبة والوجه بشكل متكرر، وتكون درجة الألم من متوسط إلى شديد.


وقد يستمر هذا الصداع لعدّة سنوات، وذلك لتناول المصابين به للمسكنات، فيذهب ثم يعود مرّة أخرى، بالإضافة إلى صعوبّة تشخيصه، حيث إن المصاب به يخضع لعدّة فحوصات وعلاجات قد تكون غير ضرورية، مثل: خلع الطواحين، وتخطيط للدماغ وآخر للأذن، وتناول الكثير من المسكنات والأدوية، التي لا تعطي نتيجة جيدة للشفاء من المرض بشكل نهائي، ممّا يؤدي بالمريض الشعور بالإحباط.


أسباب صداع الضغط العصبي

الأعصاب التي تتسبب في المرض غالباً ما تبرز العضلة الشوكية النصفية الموجودة على جانبيْ خلف الرأس، وتمتّد لتصل إلى العين، ويُعزى هذا الصداع لعدّة أسباب، نذكر منها ما يلي:

  • تعرض منطقة الرقبة في الشخص المصاب لصدمة أو حادث في تلك المنطقة.
  • وجود عيوب خَلقيّة في فقرّة من فقرات الرقبة.
  • وجود التهاب أو تآكل في مفاصل الرقبة.
  • احتماليّة تواجد قصور بالعمود الفقري.
  • حدوث اعتلال في الأعصاب.
  • التهاب في العضلة الشوكية.
  • نتيجة عمليات جراحية سابقة في تلك المنطقة .
  • قد يكون بسبب أمراض أخرى غير معروفة.


أعراض صداع الضغط العصبي

  • شعور المصاب بألم شديد شبيه بوخزات لاسعة صادرة من أعصاب مؤخرة الرأس، وينتقل إلى الأعلى من فروة الرأس وقد يصل الوجه والصدغ.
  • يترافق مع الألم شعور المريض بالغثيان وعدم الارتياح.
  • يقل الألم لفترة محدودة ثم يعود بسبب الضغط على الأعصاب في منطقة خلف الرأس.
  • تختفي هذه الأعراض بمجرد حقن العصب الناتج منه الألم بمسكنات.
  • الشعور بدوخة وطنين بالأذنين.
  • الشعور بعدم الرؤية بشكل كافٍ.


علاج صداع الضغط العصبي

  • يُنصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من الصداع تناول مضادات الالتهاب وأدوية الاسيتامينوفين تخفف من حدّة الألم.
  • دهن منطقة الرقبة بكريم علاج الشد العضلي.
  • إعطاء المريض بعض المسكنات لتخفيف الألم لفترة وجيزة.
  • محاولة تقوية عضلات الرقبة بالعلاج الطبيعي والعلاج المائي، كون ضعف عضلات الرقبة يؤثر تأثيراً سلبياً على الشفاء.
  • أفضل العلاجات وأسرعها وأكثرها فعالية هو حقن العصب الناتج منه الألم، ثم يتبع ذلك العلاج بواسطة إبر خاصة تعمل على تدفئة المنطقة باستخدام الموجات فوق الصوتية، ينتج عن ذلك عدم قدرة الأعصاب لنقل الألم.
  • ما يميّز هذا النوع من الصداع أنه يتجاوب بشكل سريع لطريقة حقن العصب الرئيس والمتفرع منه الألم.


فيديو أعراض صداع التوتر

التوتر لا يؤثر على نفسيتنا فقط، بل يجعلنا نعاني من صداعٍ مؤلم!: