صداع الضغط العصبي أسبابه وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٥ ، ٢٦ أبريل ٢٠١٧
صداع الضغط العصبي أسبابه وعلاجه

صداع الضغط العصبي

يعتبر الصداع أحد أكثر المشاكل الصحية المتكررة التي يعاني من العديد من الأشخاص ومن كلا الجنسين، وصداع الضغط العصبي أحد أنواع الصداع؛ وهو عبارة عن ألم في أسفل منطقة الرأس قد ينتشر أحياناً إلى الرقبة والوجه، أو يتطور وينتقل إلى مقدمة الرأس، ويؤثر على منطقة العينين، ويعرف الأطباء صداع الضغط العصبي بأنه مرض معيق للمريض؛ بسبب استمرار الصداع لفترة طويلة قد تستمر لسنوات، كما أنه يؤثر على التركيز والنشاط وفعالية أداء الأعمال.


أسباب صداع الضغط العصبي

  • تأثير الأعصاب على منطقة الرأس والعينين، حيث إنها السبب الرئيسي لهذا النوع من الصداع.
  • تعرض منطقة الرقبة عند المريض لصدمة أو حادث.
  • وجود عيب خلقي في فقرات الرقبة.
  • وجود التهاب أو تآكل في مفاصل الرقبة.
  • وجود قصور في العمود الفقري.
  • التهاب العضلة الشوكية.
  • الإصابة بمرض النقرس.
  • حدوث اعتلال في الأعصاب.
  • التوتر النفسي والتعب والجلوس بشكل خاطئ.


أعراض صداع الضغط العصبي

يعتبر الأطباء صداع الضغط العصبي من الأمراض التي يصعب تشخصيها، حيث يخضع المريض لعدة فحوصات وعلاجات قد تكون غير ضرورية، ولا تعطي نتيجة جيدة للشفاء من المرض بشكل نهائي، مثل: تخطيط الدماغ، وتخطيط الأذن، وخلع الطواحين، وتناول المسكنات، كما أن أعراض صداع الضغط العصبي قد تظهر بشكل يومي أو بشكل متقطع مرتين أسبوعياً على الأقل، وقد تستمر نوبات الصداع لمدة نصف ساعة وتختفي، أو تتواصل لأيام متتالية، وقد يكون الصداع بسيطاً أو شديداً، وفيما يأتي أبرز الأعراض:

  • وخزات لاسعة أسفل منطقة الرأس.
  • دوخة وغثيان وطنين في الأذنين، والشعور بعدم الراحة.
  • تنميل في منطقة الوجه والرقبة.
  • عدم الرؤية بشكل كاف.


تشخيص صداع الضغط العصبي

  • تشخيص سريري بناءً على الأعراض.
  • التصوير الإشعاعي بأشعة إكس.
  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.


علاج صداع الضغط العصبي

  • تناول الأدوية المضادة للالتهابات والأستيامينوفين، وذلك لتخفيف حدة الألم، مع الحرص على أن يكون تناول هذه الجرعات تحت إشراف طبي.
  • العلاج الطبيعي والتأهيل، والعلاج المائي لتقوية عضلات الرقبة؛ لأن ضعف عضلات الرقبة يؤثر بشكل سلبي على الشفاء.
  • استخدام المخدر الموضعي على شكل حقن في منطقة الأعصاب المسببة للألم، وهي الأعصاب التي تبرز من العضلة الشوكية النصفية على جانبي مؤخرة الرأس، وتمتد حتى العيون، ثم تدفئة العصب بالموجات فوق الصوتية لوقف قدرة الأعصاب على نقل الألم.
  • دهن منطقة الرقبة بالكريمات المختصة بعلاج الشد العضلي.
  • تناول المسكنات لتخفيف الألم لفترة وجيزة.
  • الراحة والاستلقاء والاسترخاء والنوم لساعات كافية.