صعوبات التعلم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ١٧ أغسطس ٢٠١٧
صعوبات التعلم

صعوبات التعلم

هو مصطلح يصف إحدى التحديات التي تواجه الأطفال في عملية التعلم، ورغم ذلك فإنّ بعضهم يكون مصاباً بإعاقة جسدية أو نفسية إلا أنّ الكثيرين منهم أسوياء، إلا أنهم يواجهون صعوبة في بعض العمليات المتعلقة بالتعلم: كـالتفكير، أوالفهم ، أو الإنتباه، أو القراءة، أو الإدراك، أو التهجي، أو النطق،أو الكتابة ، أو في المهارات المتصلة بأحد العمليات السابقة أو إجراء العمليات الحسابية، وتتضمن حالات صعوبات التعلم بلأخص ذوي الإعاقة العقلية والمصابين بأمراض وعيوب البصر والسمع وذوي الإعاقات المتعددة والمضطربين انفعالياً،وذلك لأنّ إعاقتهم من الممكن أن تكون سبباً مباشراً للصعوبات التي يعانون منها.

لذلك نلاحظ أنّ الكثير من الأطفال مصابين بصعوبات التعلم ، وما يعني بصعوبات التعلم أن تكون هناك مشكلات عند الأطفال من حيث التعلم ، حيث انهم يجدون صعوبة في إدراك ومعرفة الأشياء المتعلقة بالتعلم كتعلم النطق -كما ذكرنا سابقاً- والألعاب الذكائية وغيره . وعلى كل أم ان تقوم بالإنتباه إلى طفلها ومستوى ذكائه لتفاقم أي مشاكل اخرى يمكن ان تحدث في المستقبل ،فعليها ان تراقب تصرفاته التي يقوم بها وأي تصرفات اخرى يقوم بها تتعلق بالتعلم فإذا لاحظت وجود مشاكل لديه يجب عليها ان تبادر بتعليمه وإجراء فحوصات كتخطيط الدماغ وغيرها من الفحوصات التي تشخص اذا كانت لديه أي مشاكل عقلية او نفسية.


ومن الطرق المستخدمة لتشخيص صعوبات التعلم عن الاطفال :-


المحكات:- توجد محكات عديدة تستخدم لتشخيص صعوبات التعلم عند الأطفال منها:-


(1) محك التباعد أو التناقض : Discrepancy Criterion وتعني ان وجود ضعف في بعض الوظائف عند الأطفال مثل :- مثل قلة التركيز ، الإدراك ، ضعف التراكيب اللغوية ، ضعف الذاكرة،عدم القدرة على تكوين جمل مترابطة،حيث ان بعض هذه الوظائف تنمو بشكل طبيعي ومتناسق عند بعض الأطفال بينما تكون غير طبيعية عن أطفال آخرين.


(ب) التباعد بين النمو العقلي العام أو الخاص و التحصيل الأكاديمي: حيث أن بعض الأطفال تكون قدراتهم العقلية فائقة وبعضهم تكون متوسطة وآخرين ضعيفة،الا ان تحصيلهم الدراسي يكون مثل تحصيل المعاقين والمتخلفين عقليا فهؤلاء يكون لديهم صعوبات في تعلم القراءة والحساب والرياضيات.


ويذكر هاردمان وإيجان Hardman،D.&Egan،1987 أن التباعد بين مستوي القدرة العقلية والتحصيل الأكاديمي ، يجب أن يظهر في واحدة أو أكثر من الجوانب التالية :

(1) التعبير اللفظي .

(2) الإصغاء والاستيعاب اللفظي.

(3) الكتابة .

(4) القراءة .

(5) استيعاب المادة المقرؤة .

(6) العد الحسابي .

(7) الاستدلال الحسابي .


ويمكن ان تتعرف على هذا التباعد من خلال ان تقوم بمقارنة الصف الحالي للتلميذ والصف المكافئ لتحصيله الدراسي الحقيقي،وهناك طريقة اخرى من خلال:- حساب نسبة التعلم Lerning Quotient Method وذلك وفقا للآتي:


نسبة التعلم = العمر التحصيلي الفعلي ( الحالي ) / العمر التحصيلي المتوقع* 100

العمر التحصيلي الفعلي = العمر المكافئ لمستوي التحصيل الحالي للطفل

العمر التحصيلي المتوقع = ع ع + ع ز + العمر الصفي / 3


علماً بأن العمر الصفي = الصف الدراسي + 5.7


فإذا كانت نسبة التعلم أقل من(89) فإن ذلك يعد مؤشرا على وجود حالة من حالات صعوبات التعلم، ومثال ذلك: أنه إذا كان عمر الطفل عشر سنوات و يدرس في الصف الخامس الابتدائي، ومعامل ذكائه (120) ، ودرجة تحصيله الأكاديمي (4) ، فيكون عمره التحصيلي بإضافة (5.7) إلى درجة تحصيله الأكاديمي (4) فيكون الناتج (9.2). أما مستوى التحصيل الأكاديمي المتوقع فيحسب من خلال المعادلة التالية:

المستوى التحصيلي المتوقع= ( 12+ 10+10.2 ) ÷ 3 = 10.7


وبناء على ذلك تكون نسبة التعلم = 9.2 / 10.7 *100= 86

ونصيحة الى كل أم ان تكون شديدة الإنتباه الى ابنها من حيث قدرته على التعلم ودرجة إستوعابه وعمل فحوصات له إذا شاهدت أي تغير فذلك سيساعد على تفادي أي مشكلة محتمل وقوعها ولتفاقم أي أمراض ممكن ان تصيبه في المستقبل ، وإستشارة الطبيب في أي تصرفات غريبة فلو كانت بسيطة من الممكن ان تسبب لمشاكل كبيرة فيما بعد.