صفات المؤمن وأخلاقه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٢٨ ، ٢٧ أكتوبر ٢٠١٨
صفات المؤمن وأخلاقه

صفات المؤمن وأخلاقه

تتجلى أبهى الصور الأخلاقية في قدوتنا وحبيبنا النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ومما يتوجب على المؤمن أن يتحلى بتلك الصفات التي أخبرتنا عنها الأحاديث النبوية الشريفة، ومن بين تلك الأخلاق والصفات نذكر ما يلي:[١]

  • يصون المؤمن لسانه عن الخوض في أعراض الناس وعدم انتهاكها لا بالقول ولا بالعمل.
  • يحفظ المؤمن لسانه عن اللعن والشتائم لأنّ في ذلك صون لنفسه ولغيره للبقاء في رحمة الله.
  • يُعوّد المؤمن لسانه على قول الكلام الطيب الذي يخلو من الألفاظ السيئة.
  • يعزّز المؤمن إيمانه بالله بممارسة العبادات والحفاظ على الأخلاق وحسن تعامله مع الناس وتنزهه عن الإتيان بالرذائل.
  • يحاول المؤمن على الدوام تجنب هوى النفس الذي يقود إلى ارتكاب السيئات.
  • يحرم المؤمن على نفسه الإشراك بالله.[٢]
  • يحرم المؤمن على نفسه قتل النفس التي حرم الله قتلها.[٢]
  • يتعامل المؤمن مع الجميع بالحسنى واليُسر.[٢]
  • يحرم المؤمن على نفسه كبيرة الزنا.[٢]


تعريف الأخلاق في الإسلام

يمكن تعريف الخُلُق على أنّه مجمل السجايا والسلوكيات والعقيدة الدينية التي ينتمي إليها الفرد، حيث يمكن وصفها بأنّها نتاج للعلم وهوية الشعب الواحد وأحد المقومات الأساسية له، والإسلام كديانة سماوية له مقومات عديدة من أبرزها الأخلاق، وما يميز الأخلاق في الإسلام أنّ الله هو من شرعها وأمر بها من خلال الوحي علاوة على أنّها تتوائم مع الفطرة الإنسانية وبالتالي يسهل على البشر تقبُّلُها، لذلك نجد أنّ كتاب الله عز وجل قد تناول مبحث الأخلاق في كثير من السور والآيات التي حثت نبي وقدوة هذه الأمة محمد صلى الله عليه وسلم، [٣] في الآية الكريمة: (وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ)،[٤] على التحلي بالأخلاق، ولا يخفى على مؤمن ذاك الربط النبوي بين قوة الإيمان والأخلاق لقوله عليه الصلاة والسلام: (أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم خلقًاً).[٥]


كيفية اكتساب الأخلاق الحميدة

هناك العديد من القواعد التي يمكن للمرء اتباعها حتّى يصقل أخلاقه ويكون مؤمناً خلوقاً ومثالياً، ومن بين تلك السلوكيات نذكر ما يلي:[٦]

  • التسامح والتغاضي عن إساءات الآخرين.
  • الرضا بما يقسمه الله.
  • ضبط النفس ومجاهدتها عن الإتيان بالمعاصي.
  • إجراء عقوبات رادعة للنفس في حال ارتكاب أي معصية.
  • التمسك بأداء الفرائض والعبادات.


المراجع

  1. "الـدرس الثانـي - من صفات المـؤمـن وأخلاقه"، www.tarbyatona.net، 15-7-2010، اطّلع عليه بتاريخ 14-10-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث فالح الحجية الكيلاني (5-10-2010)، "من صفات المؤمنين واخلاقهم"، majles.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-10-2018. بتصرّف.
  3. أسامة أمين (8-2-2016)، "الأخلاق في الإسلام"، www.azhar.eg، اطّلع عليه بتاريخ 14-10-2018. بتصرّف.
  4. سورة القلم ، آية: 4.
  5. رواه أبو داود، في سنن أبي داود، عن أبو هريرة، الصفحة أو الرقم: 4682، خلاصة حكم المحدث: سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح].
  6. "الأخلاق"، www.your-learning.org، 26-2-2018، اطّلع عليه بتاريخ 14-10-2018. بتصرّف.