صناعة السماد الطبيعي

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٣ ، ٢٧ أبريل ٢٠١٧
صناعة السماد الطبيعي

السماد الطبيعي

يعتبر السماد أحد الأمور التي لا غنى عنها في عملية الزراعة، وهو مادة تُضاف إلى التربة لكي تساعد النباتات على النمو، وهناك أنواع عديدة من الأسمدة؛ ومنها: النيتروجينية، والبوتاسية، إضافة إلى الأسمدة العضوية الطبيعية، ويعتبر السماد الطبيعي من الحلول الجيدة التي يمكن استغلالها للتخلص من نفايات البيت من جهة، ولزيادة خصوبة التربة من جهة ثانية، وسنتحدث عن كيفية عمل السماد الطبيعي في هذا المقال بشيء من التفصيل.


عمل السماد الطبيعي

  • اختر مكاناً يتّسم بجفافه، وبقربه من مصدر المياه أيضاً، لتجهيز ووضع السماد فيه، كما يمكنك وضع السماد داخل صندوق فيه فتحات على جوانبه.
  • جهّز المواد الخضراء والبنية، وإن كانت كبيرة فقطعها إلى أجزاء صغيرة.
  • ضع طبقة من المواد البنّية بارتفاع حوالي خمسة عشر سنتيمتراً.
  • ضع سبعة سنتيمترات من المواد الخضراء، وكمية قليلة من التراب، ثم اخلط الطبقتين قليلاً.
  • ضع سبعة سنتيمترات من المواد البنّية.
  • بلل الكومة بالماء.
  • اقلب السماد بالأداة المناسبة التي توزع الرطوبة والماء، وانقل الأجزاء الجافة الموجودة على أطراف الكومة إلى الوسط، وتكون عملية التقليب كلّ أسبوع أو أسبوعين.
  • استمر في تكرار الخطوة السابقة بين الحين والآخر إلى أن تلاحظ أن حرارة الكومة لا تزداد كثيراً بعد تقليبها.
ملاحظة: يحتاج السماد ليتشكّل مدّة تتراوح من شهر إلى أربعة أشهر، واحرص على ترك كومة السماد لأسبوعين قبل استخدامها.


العناصر اللازمة لصنع السماد العضوي

  • الكربون، ويمكن الحصول عليه من المادة البنية الجافة، مثل: أوراق الشجر المتساقطة أو فروع الأشجار.
  • النيتروجين، ويمكن الحصول عليه من المادة الخضراء الرطبة، مثل: بقايا الخضروات أو العشب.
  • ماء ليسهّل عملية تحلل المواد العضوية.


المواد المستعملة لصنع السماد الطبيعي

  • روث الحيوانات؛ كروث الأبقار.
  • أوراق الأشجار.
  • بقايا الأعشاب المغلية، والشاي، والقهوة.
  • القطن.
  • المخلفات الناتجة من المكنسة الكهربائية.
  • رماد المواقد.
  • قشر البيض.
  • الخضار والفواكه.
  • الشعر، والفراء.
  • الأعشاب.
  • القش، والعلف.
  • أوراق الأشجار.
  • قشور المكسّرات
  • نشارة الخشب.


مواد لا يمكن استخدامها لصنع السماد

  • الفحم أو رماده.
  • الزيوت، أو الدهون، أو الشحوم، أو العظام، أو اللحوم، أو السمك، أو منتجات الألبان؛ كالزبدة واللبن، وكذلك البيض، لأنها تسبب رائحة غير مستحبة يمكن أن تجذب القوارض والحشرات.
  • النباتات غير السليمة أو المصابة بحشرات، لأنه من الممكن أن تتسبّب في نقل العدوى لنباتات أخرى من التي يتم تسميدها بهذا السماد.
  • مخلفات الحيوانات الأليفة؛ كبراز القطط أو الكلاب وما شابه، لأنّها من الممكن أن تحتوي على جراثيم، وطفيليات، وبكتيريا، وفيروسات، وأمراض.


ظروف تحول المواد الأساسية إلى سماد عضوي

  • الحرارة: يجب أن تكون الحرارة ستين درجة مئويّة أو يزيد، ويلاحَظ أنّ الحرارة ترتفع خلال عملية التحلل، وهذا دليل على نجاح تشكّل السماد.
  • الرطوبة: يجب أن تكون كمية الماء معتدلة كافية لجعل القوام إسفنجيّاً، ويراعى تغطية الكومة المراد تحويلها إلى سماد لحفظ الرطوبة، وتقليب الكومة بين الفيْنة والأخرى يساعد على توزيع الرطوبة فيها، ونجاح تشكّل السماد.
  • التهوية: لا بدّ من الحفاظ على تقليب الكومة لتوزيع التهوية فيها، حتى ينجح تشكّل السماد.