صناعة الصابون

كتابة - آخر تحديث: ١٣:١٤ ، ١١ أغسطس ٢٠١٦
صناعة الصابون

صناعة الصابون

هناك العديدُ من أصنافِ الصابون المختلفة التي نستخدمُها بشكلٍ يوميّ، فالصابونُ من المنتجات الصناعيّة التي يصعبُ التخلّي عنها، ومن أنواعِه: صابون اليديْن، والصابون الخاصّ بغسْل البشرة، وصابون الاستحمام، وصابون غسيل الأطباق، وغيرها العديدُ من الأنواع، وتعد صناعة الصابون من أهمّ وأشهر الصناعات العالميّة على مر العصور. صناعةُ الصابونِ ليست أمراً صعباً، حيثُ يمكنُ تصنيع أصنافٍ خاصّة من الصابون في المنزل، سواء كانتْ بغرضِ الاستخدام الشخصيّ، أو للاستخدام المنزليّ في عمليّات التنظيف.


طريقة صناعة الصابون

الصابون السائل

تتكوّنُ غالبيّة أنواعِ الصابون السائل من: كبريتات الصوديوم والإيثير بنسبة تتراوح بين 5-16%، ومن رباعى فوسفات البوتاسيوم بنسبة تصلُ إلى حوالي 15%، ومن حوالي 49% من الماء، ومن مادة سيليكات الصوديوم بنسبة تتراوح بين 4-5%، ومن زيت جوز الهند وكحول الإيثيلين والأمينات بنسبة تتراوح بين 5-7%، وكميّة مناسبة من العطور المفضلة والألوان، وبالنسبة لطريقة صناعة هذا الصابون فهي تمرّ بهذه الخطوات:

  • يُمزجُ الصوديوم الكيل أريل سلفونيت في وعاء، ويُمزج مع الماء تحت حرارة كافية لتسخينه.
  • يصهر زيت جوز الهند ومركب الدايايثانول أميد ويُضاف للمزيج السابق.
  • يُضاف كحول الإيسوكسيلات إلى المزيج، وتُمزج جميع هذه المكوّنات بشكلٍ جيّد.
  • تبدأ عمليّة تبريدُ الخليط لدرجةٍ حرارة تتراوحُ بين 35-40 مئويّة.
  • يضاف الكحول الإيثيلي بشكلٍ تدريجيّ لباقي المكوّنات.
  • يضاف الماء والمركّبات العطريّة والألوان للصابون، وبعد أن تُمزج المكوّنات جيّداً تترك لفترةٍ كافية.
  • يُعادُ تحريكُ جميع هذه المكوّنات حتّى ينتجَ لدينا سائلٌ بقوامٍ متجانس.
  • يوضع هذا الصابون في علبٍ بلاستيكيّة، ويُحفظُ جيّداً.


الصابون الصلب

لا تختلفُ المكوّناتُ التي تستخدمُ في تحضيرِ الصابون السائل عن تلك التي تُستخدمُ في صناعةِ الصابون الصلب، ولكن طريقة استخدام كلّ من هذه الأنواع تختلفُ بالكامل، ولتحضيرِ هذا النوع من الصابون يجبُ اتباعُ هذه الخطوات:

  • يحضّرُ محلولُ من الصودا الكاوية، ويُضاف بعدَها الكحول الإيثيلي المخفّف بالماء.
  • يُضافُ ما يقاربُ العشرة غرامات من الدهون الحيوانيّة الصلبة، وتُمزجُ المكوّنات جيداً.
  • توضعُ هذه المكونات في حمّامٍ مائيّ لفترةٍ تتراوحُ بين النصف ساعة حتّى الأربعين دقيقة، وذلك حتّى تتفتّتَ الدهون الصلبة بالكامل، ويُمتزج الخليط بشكلٍ متجانس.
  • بعد أن يتجانسَ الخليطُ يحضّرُ محلول من كلوريد الصوديوم، وذلك بمزجِ كميّة كافية من الماء مع كلوريد الصوديوم.
  • تُضافُ كميّة مناسبةٌ من الدهون والصودا الكاوية إلى محلول كلوريد الصوديوم، ويُترك هذه المزيج لفترةٍ مناسبة حتّى يبرد.
  • يؤخذ الخليط الناتجُ ويوضع في وعاءٍ خاصّ ويوضع على الّلهب لفترةٍ تصلُ إلى عشرِ دقائق حتّى الغليان، ويُعاد تبريدُه بعد ذلك في حمّام ثلجيّ حتّى يتكوّنَ راسبٌ متعلّق في قعرِ الإناء.
  • يُجمعُ هذا الراسبُ ويغسل بالماء البارد، وبعد ذلك يوضعُ هذا الراسب في قوالبَ خاصّة بالحجم والشكل المطلوب، ويُترك في الهواء ليتصلّبَ في القوالب ويجفّ بالكامل، وبعد أن يجفّ يغلف بأوراق أو بلاستيك مناسبٍ، ويُحفظ.