صناعة خل التمر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥١ ، ١٧ أكتوبر ٢٠١٦
صناعة خل التمر

التمر

التمر هي ثمرة تنبت على أشجار النخيل، وتنتشر في الوطن العربيّ بصورة كبيرة، وتتكوّن من نواة صلبة ذات حجم كبير، ولها فوائد صحيّة متعدّدة؛ إذ تحتوي على فيتامينات متعدّدة، بالإضافة إلى بعض المعادن المتنوّعة، وتدخل في تحضير العديد من الحلويات ككعك العيد، وفي هذا المقال سوف نتحدّث عن طريقة صناعة خلّ التمر، بالإضافة إلى فوائده المختلفة.


صناعة خلّ التمر

المكوّنات

  • كيلوغرام ونصف من التمر.
  • لتران ونصف من الماء.
  • عبوات زجاجية بحجم خمسة لترات.
  • مصفاة.
  • ملعقة كبيرة من السكر.
  • نصف ملعقة صغيرة من الخميرة.


طريقة التحضير

  • يُوضع التمر في وعاء كبير محكم الإغلاق، ويُضاف الماء له.
  • تُضاف الخميرة والسكر إلى الخليط.
  • يُغلق الوعاء جيّداً؛ حتّى لا يدخله الهواء، ويُوضع في مكان معتم.
  • يُترك التمر على هذا الحال لمدة واحد وعشرين يوماً، حتّى تبدأ الفقعات بالظهور على سطحه بصورة تدريجيّة؛ ليدلّ ذلك على اكتمال التحوّل إلى الكحول الإيثيلي.
  • يُفتح الوعاء برفق؛ كي يتعرّض للهواء، فيبدأ تحوّل الكحول الإيثيلي إلى حامض الخلّيك، بفعل البكتيريا النافعة.
  • يُغطّى الوعاء بقطعة قماشيّة؛ لمنع دخول أي ملوثات خارجية إليه.
  • يُترك الخليط لمدّة عشرين يوم إضافي.
  • يُصفّى الخلّ باستخدام مصفاة ناعمة.
  • يُغلى الخلّ على نار هادئة لمدّة لا تقلّ عن نصف ساعة؛ ليتمّ التخلّص من البكتيريا العالقة.
  • يُسكب الخلّ مباشرة في الزجاجات المعقّمة، ويُحتفظ به في مكان بارد.


فوائد خلّ التمر

  • يُقلّل الوزن، وذلك عن طريق تخفيفه بكوب من الماء، وشربه، ممّا يؤدّي إلى قطع الشهيّة.
  • يقي من الإصابة بأمراض السرطان المختلفة.
  • يُعالج مشاكل القلب ويقوّيه.
  • يُخفّف آلام الولادة، ويُقوّي الرحم، ويزيد إنتاج حليب الأم؛ نظراً لاحتوائه على بعض الهرمونات.
  • يُقلّل آلام واضطرابات الطمث عند الإناث.
  • يُطهّر الجسم من السموم، وبالتالي يُقوي الجهاز المناعي.
  • يُعالج مشاكل الجهاز الهضميّ، وخاصّة التهابات المعدة والإمساك.
  • يُعالج فقر الدم؛ بسبب احتوائه على كميّات كبيرة من الحديد والبوتاسيوم.
  • يُقلل الشعور بالتعب والاجهاد، وبالتالي يمنح الجسم الطاقة اللازمة.
  • يُعالج التهاب الحلق، والقصبة الهوائيّة، بالإضافة إلى علاج السعال المزمن، والتخلّص من البلغم.
  • يُعالج الصداع المزمن.
  • يُحافظ على رطوبة العين ولمناعها، وبالتالي يُقوي النظر.
  • يُقلل الاضطرابات النفسية المتمثلة في القلق والتوتر.
  • يُقوي الأوعية الدموية.
  • يُعالج الحروق والالتهابات الجلديّة عن طريق وضعه على مكان الإصابة.
  • يُقلل آلام التهابات المفاصل.
  • يمنع تكوين الحصوات في المثانة ومجاري البول.
  • يُعالج حبوب الشباب والبثور.
  • يُقلل مستوى الكولسترول الضارّ في الجسم.
  • يُحافظ على مستوى السكر في الدم.