صنع سماد في المنزل

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٢ ، ١٦ مايو ٢٠١٧
صنع سماد في المنزل

التسميد

يعتبر التسميد أحد أهم الطرق المستخدمة لتحسين جودة التربة، وحمايتها من الانجراف، فمن خلال السماد تُزود التربة بالمواد العضوية التي تستهلكها النباتات، وبالتالي تحسين بنيتها، كما أن المواد العضوية تربط حبيبات التربة مع بعضها، وتمنعها من الانجراف، كما يزيد السماد العضوي قدرة التربة الرملية على تخزين كميات أكبر من الماء، وقدرة التربة الطينية على تصريف الماء الزائد من خلال زيادة المسافات بين حبيباتها، وبالتالي تحسين جودة التربة، وزيادة محتواها من المواد الغذائية.


مميزات تحضير السماد في المنزل

  • يحسن جودة التربة؛ لاحتوائه على مواد عضوية مفيدة للنباتات.
  • يحافظ على رطوبة التربة.
  • يساعد في التخلص من حوالي 30% من النفايات المنزلية من خلال إعادة التدوير.
  • يبعد الأمراض عن النباتات.
  • يفيد البيئة، حيث يعتبر بديلاً طبيعياً للأسمدة الكيميائية، كما يقلل نفايات مكبات النفايات التي يتألف ثلثها تقريباً من مواد صالحة لصنع السماد الطبيعي.


صنع السماد في المنزل

المواد المستخدمة:

  • أي مواد خضراء (المواد الغنية بالنيتروجين) مثل: الخضروات وفضلات الطعام ما عدا اللحوم والعظام والأطعمة الدسمة؛ لأنها تجلب الفئران والأفاعي، وقشر البيض، وروث الحيوانات، والأعشاب الضارة.
  • أي مواد بنية (المواد الغنية بالكربون) مثل: أوراق الأشجار، والورق العادي، والقش، ونشارة الخشب.
  • وعاء مصنوع من الحديد المشبك بطول 90سم أو أكبر، أو وعاء من البلاستيك أو الخشب بشرط ثقب جدرانه للسماح بمرور الهواء.


طريقة التحضير:

  • تجمع المواد التي يراد تحضير السماد منها في وعاء بلاستيكي في المطبخ.
  • يوضع الوعاء الحديد المشبك فوق التراب في مكان مظلل.
  • توضع في أسفل الوعاء طبقة متينة من أوراق الأشجار والأغصان بهدف تهوية مركز الوعاء.
  • ملء الوعاء من خلال تقسيم المواد إلى طبقات متراصة فوق بعضها، بحيث تتكون الطبقة الأولى من المواد البنية، وتليها طبقة من المواد الخضراء وهكذا، للسماح بتهوية المواد الموجودة في الوعاء، وتصريف الماء من الوعاء.
  • قلب الوعاء رأساً على عقب بعد الانتهاء من تعبئته مع الحرص على عدم إسقاط المواد الموجودة بداخله لتسريع عملية تخمر المواد، وتحويلها إلى سماد.


الوقت المستغرق لتخمر السماد

لا يوجد وقت محدد للتخمر حيث تعتمد العملية على عدة عوامل؛ أبرزها: حجم الوعاء، والطقس، والمواد المستخدمة، وعدد مرات قلب الوعاء، وعادةً تبدأ المواد الموجودة في أسفل الوعاء بالتخمر أولاً، لذلك ينصح بقلب الوعاء بشكل دوري حتى تتخمر جميع المواد، ويصبح السماد جاهزاً للاستخدام، وعادةً تصبح المواد جاهزةً للاستخدام عندما يصبح حجمها ثلث الحجم الأصلي، ومفتتة، ولونها بني ورائحتها تشبه رائحة التراب.


صنع سماد من مخلفات القهوة

يعتبر السماد المصنوع من مخلفات القهوة بأنه سماد طبيعي فعال جداً كمكمل غذائي، وبشكل خاص للنباتات في الأحواض، كما يستخدم لطرد الحشرات الضارة للنباتات، ويصنع منزلياً من خلال فرك مخلفات القهوة في اليدين، ثم تحريك التراب الموجود في الحوض لتهويته، وبعد ذلك مزجه مع مخلفات القهوة بشكل متجانس، ثم تسوية المزيج ورشه بالماء.