صوت الرحيل

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٠٦ ، ٢٩ مارس ٢٠١٥
صوت الرحيل

الشاعر عثمان مجذوب علي ابوعلي

الصب المحروم والقلب الوجدم .... والشجن المون بقربك تئن
عشت القيهب سنين لا سقام .... انتقطي صمت الثبات لصوت الانين
كنت اشدو النحور الامر كنت .... البتول عن الصورة الشوهاء
كنت المخضب بجمال الطبيعة ..... كانت ابيات شعري اريج زهور الماء
كنت اشدو العض من زهور النعمان ..... تميل في خمائلها نفس زارها النهي
صعيد الحياة دنك ايها الهوي .... كوثر فرح بها انامي
بقربك يا ردينه زوت الاوراق ..... حتي الصادحات اسكتن الغناء
دونك والعيش بكاس دهاق .....يا واصمة اشدو بدمعي كاناء
ابكيتي مغل ما ابكاها القدر ...... وانهمرت منها الدموع كالديم
كان الورد في الرياض ياسو جروحي ..... وكانت تدمع الريم
من رئياك الزهور الزاوية ..... ابكت برناتها فؤادي البتول
قالت ايها الوثير مالك ان ....... ترجو الفلاة ان تلد في المستقبل
قلت يا ريم انتي تمرحي ........ في صعيد لا هم تحملي ولا شجون
انطقت تلك الفتاة ثباتي ...... واذابت مشاعري نهرا مثل الجديدين
ياريم كنت امرح معك في رغد ...... الهناء واكتب فيك اشعاري
الان ياريم اصبحت مكبل الاقلام ..... واصبت صب ردينة الغول
يارونق الحياة انا في اللجة ..... فاين مركب النجاة واين صوووت الرحيل