صيام يوم الجمعة والسبت

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٠ ، ١١ أكتوبر ٢٠١٥
صيام يوم الجمعة والسبت

مقدمة

خلق الإنسان في هذه الحياة من أجل عبادة الله سبحانه وتعالى، والالتزام بالطاعات التي فرضت عليه، والابتعاد عن المعاصي والآثام التي تغضب الله سبحانه وتعالى لقوله تعالى: "وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ". هناك خمسة أركان فرضها الله سبحانه وتعالى على المسلمين، ويجب على كل مسلم القيام بهذه الأركان الخمسة، لأنه لا يصح دين المسلم إلّا بالالتزام بجميع هذه الأركان والإيمان بها وهي:

  • الشهادتان.
  • إقامة الصلاة .
  • إيتاء الزكاة.
  • صوم رمضان.
  • حج البيت من استطاع إليه سبيلاً.


الصيام

سوف نتطرق إلى الحديث عن فرض الصيام بشكل عام، وصيام الجمعة والسبت بشكل خاص. فالصيام هو الركن الرابع من أركان الإسلام، وصيام رمضان فرض على كل مسلم ومسلمة، والإفطار في رمضان يحاسب عليه المسلم ويعدّ من الكبائر، أمّا صيام غيره من الأيام يعتبر من السنن والنوافل التي يؤجر المسلم على صيامها، ولا يحاسب على تركها، ويعرف الصيام على أنه الامتناع عن الأكل والشرب وأي شيء آخر يؤدي إلى بطلان الصيام كالنكاح، ويكون وقت الصيام من طلوع الفجر إلى غروب الشمس.


صيام يوم الجمعة والسبت

أمّا بخصوص حكم صيام يوم الجمعة منفرداً، فقد نهى الرسول صلى الله عليه وسلم الصيام يوم الجمعة، إلّا لحالات معينة يجوز صيام يوم الجمعة، كصيام قضاء الأيام التي تم إفطارها في رمضان لعذر شرعي، أو صوم الكفارة والنذر، وصوم الأيام البيض ويوم عرفة، فإن أراد المسلم صيام يوم الجمعة، يجب عليه صيام يوم قبله أو يوم بعده، لقول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (لا يصومن أحدكم يوم الجمعة إلّا أن يصوم يوماً قبله أو يوماً بعده)، أمّا صوم يوم السبت منفرداً أو الأحد فهو جائز لقول رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (إنهما يوما عيد للمشركين فأنا أريد أن أخالفهم)، فيجوز صيام السبت مع الأحد أو السبت مع الجمعة أو صيام السبت منفرداً.


للصيام أهمية كبيرة في تهذيب النفس البشرية، والابتعاد عن المحرمات والمعاصي التي أمرنا الله سبحانه وتعالى اجتنابها، وتقوي صلة العبد بربه عن طريق أداء الفرائض،ووصل الرحم، وتعود الإنسان على الصبر وتحمل المصاعب؛ لأنّ الإنسان يبقى على الجوع والعطش لساعات طويلة خلال النهار، ويساعد الصيام الجسم في التخلص من كثير من الشوائب والسموم الموجودة داخل الجسم، فيعمل على تنقية الكلى وتنقية المسالك البشرية، وينظم إفرازات البنكرياس أي تنظيم معدل السكر في الجسم، ويساعد الجسم على التخلص من الخلايا القديمة، وبناء خلايا جديدة.