صيانة الهارد ديسك

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٠ ، ٦ سبتمبر ٢٠١٨
صيانة الهارد ديسك

من الاساسيات التي يبنى عليها الحاسوب اليوم هي وجود أربعة أجزاء رئيسية فيه: لوحة الأم ووحدة المعالجة المركزية وذاكرة الوصول العشوائي والقرص الصلب، وهذه الأربعة أجزاء لا يمكن للحاسوب العمل بدونها أبدا إذ يحتاجها ليبدأ عملياته وليمكن المستخدم من الدخول إليه والتعامل معه ومع النظام الذي يعمل فيه، وتركيز هذه المقالة على القرص الصلب أو المسمى بالهارد ديسك وهو الذاكرة الدائمة التي يحتويها الحاسوب حيث يتم تخزين جميع البيانات على الحاسوب على ذلكم القرص والذي يمكن المستخدم من تخزين بيانته عليه وأيضا القدرة على تعديلها داخل القرص والتعامل معها، ويعتبر مركز المعلومات والبيانات حيث يتم وضع نظام التشغيل الذي يربط بين المكونات المادية والمعنوية للحاسوب عليه، وأيضا هو مصدر تخزين التطبيقات والملفات والمعلومات حيث لا يمكن بأي حال من الأحوال الاحتفاظ بالبيانات دون العودة إليه ودون تواجده في الحاسوب.

تمر بعض الأوقات على القرص الصلب قد يتعطل فيه، وهذه تعتبر كارثة كبيرة خصوصا لمن لا يملكون نسخ احتياطية للمعلومات التي لديهم مما يذهب بهم إلى خسارة وفقدان معلومات قد تكون مهمة جدا وللغاية في حياتهم وتؤثر بشكل كبير على حياتهم وفرص عملهم خصوصا وإن كانت لشركة ما أو لباحث أو حتى ملفات من الذكريات لا يمكن استعادتها، أو أعمال تم العمل عليها مطولا ولأوقات طويلة، ومن المستحيل تقبل ضياعها لمجرد عطل بسيط في ذلكم القرص.

لذلك يلجأ جميع من يواجهون أعطال في أقراصهم الصلبة إلى إجراء صيانة له بشكل عاجل وفوري، ولكن الأمر ليس بتلك السهولة التي يعتقد الكثيرون حيث أن القرص الصلب إن كان ما تعطل به هو عبارة عن بعض الدارات الكهربية الخارجية يتم بسهولة تبديلها بدارات من نفس النوع للهارد ثم يعود للعمل، لكن إن كانت المشكلة الأساسية في القارئ الداخلي للهارد أو حتى المحرك الذي يحرك الاقراص الداخلية، فهنا تظهر مشكلة قد لا يكون من السهل صيانتها وإصلاحها؛ ويعود السبب في ذلك أن القرص الصلب لا يمكن فتحه دون إلحاق الأضرار به فالقارئ هو عبارة عن ابرة صغيرة جدا يمكن لحبة رمل واحدة أو حبة غبار واحدة أن توقف عمله وتعمل على خدش الأقراص واتلاف المعلومات الموجودة على تلكم الأقراص، فإذا واجهت المستخدم مشكلة في الابرة أو حتى المحرك الذي يعمل على دوران الأقراص فإنه يجب عليه أن يعمل على توفير غرفة معقمة بنسبة تفوق النسبة التي تعقم بها عمليات الجراحة للبشر ويجب أن تتوافر أدوات ومجاهر حساسة جدا ليتمكن من تغيير الإبرة أو المحرك الذي بالوسط، لذلك تعتبر عملية صيانة تلك المشكلة عملية مختصة أكثر منها عملية حرفية أو يدوية، وغالبا شركات تصنيع الأقراص الصلبة تسمح لزبائنا بإرسال القرص الصلب لإصلاحه وصيانته بما يمكنهم من استعادة البيانات ولكن الثمن المقدم تلقاء تلك الخدمة كبير نوعا ما، لذلك فالأمر مكلف للغاية ويتوقف على أهمية المعلومات التي تتواجد على القرص.