صيد الدخل

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٦ ، ٢٤ مارس ٢٠١٦
صيد الدخل

طائر الدخل

طائر الدخل هو من الطيور الصادحة التي تمتلك صوتاً رائعاً بتغريدها العذب؛ حيث إنّ لهذا الطائر أصنافٌ وأشكالٌ كثيرة، كطائر دخل البساتين، والدخل المخطَّط، ودخل البحر الأحمر، ودخل الصحراء، والدخل الفيراني، والدخل الصرود، والدخل القبرصي، وغيرها الكثير من الأنواع.


معلومات عامَّة عن طائر الدخل

يتغذَّى طائر الدخل بشكلٍ أساسي على الحشرات الصغيرة، كالديدان، والذباب، والجنادب، وأيضاً يتغذى على بعض أنواع الفواكه، كالتوت والتين، كما أنّه يمتلك صوتاً عذباً، وكذلك تمتلك بعض الأصناف منه أشكالاً جميلة، وأما بالنسبة لحجمه فهو لا يتعدَّى طوله أحد عشر سنتيمتراً.


تبني طيور الدخل أعشاشها بين أغصان الأشجار المتوسطة، والشجيرات الصغيرة؛ حيث تضع الأنثى من ثلاث إلى خمس بيضات في شهر مارس- آذار من كلِّ سنة، كما أنّ أكثر أماكن تواجدها هي الغابات، وفي البساتين حيث يتم اصطيادها.


طرق صيد الدخل

تتعدَّد طرق صيد الدخل في وطننا العربي، ولأسباب مختلفة، فمن الصَّيادين من يصطاده من أجل طعمه اللذيذ، ومنهم من يصطاده من أجل صوته الجميل، ولكن في الغالب ما يتم اصطياده من أجل الأكل، وهنا سنعرض عليكم أشهر الطُّرُق لاصطياد طائر الدخل.


الصيد بالبندقية

يتم صيد طائر الدخل بالبندقية النارية ذات العيار الصغير، أو بواسطة البندقية ذات الضغط الهوائي (الخردق)، وذلك لصغر حجمها؛ فهي لا تحتاج إلى سلاحٍ قويِّ من أجل إسقاطها، كما أنّ عمليّة الصيد بالبندقية هدفها فقط لحم هذا الطائر.


الصيد بالشبكة الثابتة

تُستخدم في هذه الطريقة شبكة ثابتة لا تتحرك ولا تنقلب، حيث يتمّ نصبها بشكل عامودي على أعمدةٍ ثابتةٍ حول البساتين أو الغابات الصغيرة، ومن اللازم أن تكون خيوط هذه الشبكة من النوع الرفيع، حتى لا تتفاداها الطيور أثناء طيرانها، فيبدأ الصيادون بإخافة الطيور الموجودة على الشجيرات وإجبارها للتوجُّه صوب الشبكة ، فتضطر هذه الطيور إلى الطيران بشكلٍ عشوائي غير ملاحظةٍ وجود شبكةٍ واقفةٍ أمامها كالجدار، فيرتطمون بها وتعلق أجنحتهم وأرجلهم بها، فيأتي الصيّادون ويبدؤون بتحريرها ووضعها في الأقفاص، وتُستخدم هذه الطريقة لهدفين، إمّا من أجل الأكل، أو من أجل تربية هذه الطيور بأقفاص للتمتُّع بصوتها العذب.


الصيد بالشبكة المتحرِّكة

يلجأ الصيادون لهذه الطريقة غالباً من أجل اقتناء هذا الطائر في أقفاص للتَّمتُّع بصوته؛ حيث تكمن طريقة الصيد هنا بجعل طائر الدخل يهبط على الأرض بواسطة بعض الطُّعوم المرمية على الأرض، كالتوت أو بعض الديدان، وأحياناً على ضفَّة جدولٍ من الماء، فينزل طائر الدخل من أجل الغذاء أو الماء، فعندها يشُدُّ الصياد الحبل المربوط بالشبكة، فتنقلب عليه ولا يستطيع الفرار، فيأتي الصياد ويُحرّر طائر الدخل من الشبكة ويضعه في أقفاصٍ معه.

245 مشاهدة