صيد الطيور بالشباك

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٩ ، ٢٣ مارس ٢٠١٦
صيد الطيور بالشباك

صيد الطيور بالشباك

يعتمد الكثير من صيادي الطيور خاصةً الذين يتخذون من الصيد مهنة لهم على طريقة الصيد بالشباك، وذلك لما تقدمه هذه الطريقة لهم من أعداد كبيرة من الطيور خلال وقت قصير وجهد قليلاً، بعيداً عن العناء والجهد التي تحتاجها الطرق الأخرى كالقنص والغراء وغيرها الكثير.


شبكة الصيد

يتم شراء شبكة الصيد من المحلات التجارية المختصة ببيع أدوات صيد الطيور، ويراعى عند اختيار الشبكة أن تكون بطول وعرض كافٍ للإمساك بأكبر عدد من الطيور دفعةً واحدةً، كما يتوجّب أن تكون الشبكة مصنوعة من خيوط متينة بحيث يصعب على الطيور مزعها والهرب منها، أمّا فتحات الشبكة فيفضّل أن لا تكون كبيرة إلى حدّ يسمح بحصر جسم الطيور بداخلها والالتفاف حول أجنحتها وأقدامها لمنع حركتها وأفضلها تلك التي لا تزيد أو تقل عن 7 سم، كما يلجأ بعض الصيادين إلى إعادة لف خيوط الشبكة بخيوط النايلون القوية، وذلك للتأكد من متانة الشبكة بالإضافة إلى قدرة النايلون على الالتفاف حول الطيور بقوّة خلال حركتها المستمرة مع محاولاتها المستمرة للهرب.


ماسورة تثبيت شبكة الصيد

يشترط في ماسورة تثبيت شبكة الصيد أن تكون مصنوعة من مادة متينة يصعب كسرها أو ميلها مع اختلافات العوامل الجوية التي قد تحدث أثناء الصيد، مثل هبات الهواء السريعة خلال الصيد الهوائي أو تيارات الماء القوية خلال الصيد المائي، أمّا طول الماسورة المطلوبة فيقدر بـ350 سم، بحيث تقسم الماسورة طولياً إلى أربعة أجزاء، وفيما يلي توضيح لطول وشكل ووظيفة كل جزء.


  • الجزء رقم 1: وهو الجزء العلوي للماسورة ويستخدم لتثبت الشبكة عليه، أمّا طوله فيمتد إلى 150 سم من أعلى الماسورة نحو الأسفل، ويحتوي هذا الجزء على ثلاثة ثقوب تخترق الماسورة من أحد جوانبها نحو الجانب الآخر، وتستخدم هذه الثقوب لتثبيت الشبكة من خلالها، أمّا أماكن وجودها فتتمثل في ثقب واحد عند الطول 5 سم من الشبكة وثقب آخر عند الطول 80 من الشبكة وثقب ثالث عند الطول 145 من الشبكة، ويراعى عند تثبيت الشبكة في هذه الثقوب ربطها بإحكام مع عدم شد الشبكة بحيث تصبح مشدودة كشبكة الكرة الطائرة مما يؤدي إلى ارتداد الطيور عنها حال اصطدامها بها، بل يتم تثبيت الشبكة بحيث تكون مرتخيه بعض الشيء مما يسمح بالتفافها حول الطيور عند اصطدامها بها.
  • الجزء رقم 2: يكون بطول 20 سم وأسمك من باقي أجزاء الماسورة، وذلك لرفع قدرة الماسورة على تحمل وزن الطيور عند الإمساك بعدد كبير منها.
  • الجزء رقم 3: ويكون بطول 150 سم أو أكثر، والهدف من طوله الوصول إلى الارتفاعات التي تطير عندها الطيور.
  • الجزء رقم 4: يفضل أن يكون بسمك الجزء رقم 2، مع مراعاة أن يكون مدبباً من الأسفل لتسهيل غرسه في الأرض، أمّا طوله فيصل إلى 30 سم يغرس أغلبها في الأرض.
324 مشاهدة