ضعف البنية

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠١ ، ٨ يوليو ٢٠١٧
ضعف البنية

ضعف البنية الجسدية

هناك الكثير من المشكلات التي يصاب بها الإنسان، والتي تسبب له الكثير من الضغط النفسي والتوتر، بالإضافة إلى التسبب بالإصابة ببعض الأمراض والمشكلات الصحية، ومن أهم هذه المشكلات: مشكلة السمنة والوزن الزائد، وكذلك مشكلة النحافة وضعف البنية الجسدية، ويتوجب على المصاب بهذه المشكلات علاجها قبل أن تُسبب الكثير من المضاعفات السلبية له، وبالتالي يصعب علاجها والتعامل معها كلما تأخر في علاجها، وسنعرفكم في هذا المقال إلى مشكلة ضعف البنية الجسدية، والأسباب المؤدية لها، بالإضافة إلى التحدث عن طرق التعامل معها وعلاجها مبكراً.


أسباب وعلاج ضعف البنية الجسدية

أسباب ضعف البنية الجسدية

  • الإصابة ببعض الأمراض؛ مثل: الإصابة بمرض السرطان، أو حدوث بعض المشكلات في الغدد: مثل حدوث خلل في عمل الغدة الدرقية في الجسم.
  • بعض العوامل الوراثية في الأسرة؛ مثل: إصابة الوالدين أو أحدهما بضعف البنية الجسدية.
  • اتباع أنظمة غذائية قاسية لخسارة الوزن، والتخلص من خلال هذه الحميات من الوزن بشكلٍ مبالغ فيه، وفي هذه الحالة يصعب على المصاب العودة مرة أخرى إلى الوزن الطبيعي.
  • بعض العوامل النفسية الصعبة؛ مثل: الخوف، والتوتر، والاكتئاب، والتي تسد الشهية بشكلٍ كبير، وبالتالي فقدان المريض نسبة كبيرة من الوزن.
  • التدخين سبب من أسباب ضعف البنية، وخصوصاً عند المبالغة في ذلك، بالإضافة إلى عدم تناول بعض العناصر الغذائية الضرورية؛ مثل: البروتينات والفيتامينات بالإضافة إلى تناول المشروبات الكحولية والغازية بكثرة، مما يؤدي إلى الضعف في عمليات كسب الوزن والتخلص من ضعف البنية الجسدية.
  • فرط الحركة والنشاط البدني الكبير المبذول أثناء العمل أو من خلال ممارسة الرياضة بشكلٍ مبالغٍ فيه وفي المقابل عدم تناول كميات مناسبة من الطعام.


طرق علاج ضعف البنية الجسدية

  • علاج الأمراض والمشكلات الصحية المسببة لها، مما يؤدي إلى تحسين الصحة العامة للمريض، وبالتالي التخلص من مشكلة ضعف البنية الجسدية.
  • تناول الطعام بكمياتٍ كافية، بالإضافة إلى التركيز على الأطعمة التي تحتوي على العناصر الغذائية الضرورية؛ مثل: البروتينات، ويُفضل تناول الأطعمة المحببة للمصاب؛ وذلك لمحاولة فتح الشهية لديه، فوجود العناصر الغذائية الضرورية يمد الجسم بالطاقة، كما أنه يحسن الحالة الصحية، وخصوصاً للأطفال وكبار السن.
  • الابتعاد عن بعض العادات الغذائية والسلوكيات الخاطئة؛ مثل: التدخين، وتناول المشروبات الكحولية، والمشروبات الغازية.
  • محاولة الابتعاد قدر الإمكان عن التوتر النفسي والمشاكل المختلفة.
  • عدم الإفراط في الحركة الجسدية أثناء العمل، بالإضافة إلى ممارسة الرياضة باعتدال، وعدم المبالغة في ذلك.