ضعف البنية عند الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤٤ ، ٢٣ مايو ٢٠١٧
ضعف البنية عند الأطفال

ضعف البنية عند الأطفال

يجب الاعتناء بتغذية الطفل تغذيةً سليمة حتى يستطيع جسمه وأعضائه المختلفة النموّ بشكلٍ سليم، ولكن في بعض الحالات يعاني الأطفال من النحافة وضعف البنية الجسدية وهذا الضعف ينتج عن عدّة أسباب مختلفة وسنعرفكم على أهمّ هذه الأسباب وطرق علاجها في هذا المقال.


أسباب ضعف البنية الجسدية لدى الأطفال

  • قد تؤدي إصابة الطفل ببعض الأمراض إلى ضعف بنيته الجسدية، مثل وجود خلل في عمل الغدة الدرقية.
  • الحركة الزائدة للطفل، وكثرة التفكير في اللعب والبرامج الكرتونية يؤدّي إلى حرق الكثير من الطاقة، كما تؤدّي إلى انشغالهم عن تناول الوجبات الغذائية.
  • عدم تناول الطفل لكميات كافية من الطعام، أو بسبب تناوله لأغذية غير صحية ولا تحتوي على العناصر الغذائية الضرورية له، حيثُ إنّ تغذية الطفل تعتمد على السلوك الغذائي للأسرة بأكملها.
  • الإصابة بضعف الهيئة العصبي أو حتى فقدان الشهية وخصوصاً في الفترة العمرية ما بين 11 و12 سنة.
  • الظروف الأسرية المختلفة وكثرة الشجارات والنزاعات العائلية وخصوصاً الخلافات بين الوالدين والتي تؤدي إلى التأثير على نفسية الطفل فتقلّ رغبته في تناول الطعام كما تؤدي في بعض الحالات إلى إصابة الطفل بالاكتئاب والتوتر النفسي وبالتالي تؤدّي هذه العوامل جميعها على إضعاف البنية الجسدية للطفل.
  • تؤثر العوامل الوراثية والهرمونية على نموّ الجسم لدى الطفل، وبناءً على هذه العوامل تختلف حاجة الطفل للغذاء، كما يختلف مقدار النمو من طفل إلى آخر.


علاج ضعف البنية الجسدية للطفل

  • قبل البدء بالعلاج لا بدّ من مراجعة طبيب الأطفال لمعرفة سبب هذا الضعف، فإذا كان السبب هو الإصابة بإحدى المشكلات الصحية لا بدّ من علاج هذه المشكلة.
  • يتمّ العلاج من خلال استبدل الوجبات الغذائية ذات السعرات الحرارية القليلة إلى وجبات تحتوي على عدد أكبر من هذه السعرات بالإضافة إلى احتوائها على العناصر الغذائية الضرورية لنموّ جسم الطفل.
  • استبدال الحلويات والشوكولاتة بالفواكه الطازجة، أو الفواكه المجفّفة والمكسرات.
  • إعطاء الطفل الأطعمة التي تحتوي على البروتينات؛ مثل: اللحوم، والكبد، والموز.


العلاقة ما بين الوزن والطول لدى الأطفال

تتم معرفة ما إذا كان الطفل يعاني من النحافة أم لا من خلال إيجاد مؤشر كتلة الجسم لديه وهو عبارة عن العلاقة ما بين الوزن والطول، ومن ثمّ مقارنته بالقيم الطبيعيّة للأطفال بنفس المرحلة العمرية، ويتمّ حساب مؤشّر كتلة الجسم من خلال قسمة وزن الطفل بالكيلوغرام على مربع طول الجسم بالمتر، لتتمّ بعد ذلك مقارنة النتيجة بالنتائج الطبيعيّة الموجودة في جدول خاص للأطفال.