ضعف الدورة الدموية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٧ ، ٤ مايو ٢٠١٦
ضعف الدورة الدموية

الدورة الدموية

يعاني بعض من الناس من مشكلة ضعف الدورة الدموية، والتي من أبرز علاماتها هي شعور وخز في مناطق اليدين والقدمين وبشكل يومي ومستمرّ، ومن المعروف أنّ الدم يزوّد خلايا الجسم بالأكسجين والمواد الغذائية التي تضمن اكتمال نموّ هذه الخلايا، ويساعد أيضاً الدم على حفظ توازن درجة الحرارة للجسم، الأمر الذي يوّفر الدفء للإنسان، لذا فإنّ حدوث خلل في هذا الدم يعتبر مشكلة كبيرة ويتطلّب الحصول على مساعدة، وتحدث هذه الحالة عندما يضعف وصول الدم إلى بعض المناطق من جسم الإنسان، وهذه الحالة تختلف أعراضها وعلاماتها حسب شدتها، وسنقوم في هذا المقال بالحديث عن هذه المشكلة بشكل أوضح.


أسباب ضعف الدورة الدموية

من أشهر الأسباب التي قد تؤدي إلى حدوث ضعف في الدورة الدموية للإنسان:

  • تراكم ما يعرف بالبلاك: ويحدث هذا السبب نتيجة لتراكم الدهنيات على الجدران الداخلية للشعيرات الدموية، الأمر يؤدي إلى وقف التدفق الطبيعي للأم.
  • الأمراض: ومن أهم الأمراض التي قد تسبب ضعف في الدورة الدموية: ارتفاع ضغط الدم، وحالات عروق الدوالي، وأمراض القلب، وأمراض الفشل الكلوي، والسكتة الدماغية، وحالات تمدد الأوعية الدموية، وحالات تصلب الشرايين.
  • الحمل:حيث أن الحمل قد يحدث خلل في تدفق الدم الطبيعي للجسم، ومعظم النساء الحوامل يعانين من تغيّرات في الدورة الدموية خلال الثلث الثاني والثالث من فترة الحمل، كما أنّ الجنين في الرحم يلجأ إلى استخدام معظم المواد الغذائية التي تستهلكها الأم، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث ضعف في الدورة الدموية، لذا تنصح الحوامل دائماً بممارسة التمارين الرياضيّة باستمرار، وذلك لتحسين تدفّق الدم لديهن.
  • التدخين: حيث يؤدّي التدخين إلى تضييق الشرايين والأوعية الدموية، الأمر الذي يضعف من الدورة الدموية.
  • قلة ممارسة التمارين الرياضيّة باستمرار وانتظام.
  • الإكثار من تناول الوجبات الجاهزة والسريعة التي تسبّب السمنة، الأمر الذي يؤدّي إلى ضعف الدورة الدموية.


أعراض وعلامات ضعف الدورة الدموية

  • تغيّر درجات الحرارة لجلد الإنسان، كبرودة اليدين أو القدمين.
  • خدران في مناطق القدمين وأصابع القدمين واليدين.
  • الشعور بالتعب الشديد، وحتى بعد القيام بأعمال ذات جهد قليل.
  • حدوث تلف وتساقط في الشعر.
  • جفاف الجلد.
  • ضعف الذاكرة عند الإنسان.
  • الشعور بالنعس طوال الوقت.
  • تكرار حالات الصداع.
  • الشعور بضيق في التنفّس.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • الشعور بحكة في منطقة الأيادي والساقين والقدمين.
  • زيادة نسبة الكولسترول في الدم.
  • حدوث تورم في منطقة القدمين واليدين.
  • انسداد الشهية عند الإنسان.
  • نزول في الوزن بشكل مفاجئ وغير مبرر.


نصائح لتحسين الدورة الدموية

  • الإكثار من تناول الأطعمة والأعشاب التي تساعد على تحسين الدورة الدموية، كالطماطم، والمكسّرات، والفلفل، وعشبة الجنكة، وعشبة الزنجبيل، والشاي الاخضر، والبصل.
  • ممارسة التمارين الرياضية لأكثر من مرة في الأسبوع وبشكل منتظم: حيث أثبتت الدراسات العلمية أنّ ممارسة التمارين الرياضية تساعد على تحسين الدورة الدموية في الجسم، ويمكن للإنسان البدء بمارسة هذه التمارين بشكل تدريجيّ، ومن أهمّ هذه التمارين: المشي، وتمارين السباحة، وتمارين الضغط.
  • مراعاة أخذ قسط راحة كافٍ يومياً.
  • الحرص على ارتداء الأحذية المريحة خلال فترات العمل.
  • الحرص على اتباع نظام غذائي متوازن وصحّي، إذ يساعد هذا الأمر على تحسين الدورة الدموية، ويجب أيضاً العمل على تقليل شرب القهوة؛ لأنّها تضعف من الدورة الدموية للجسم.
  • مراعاة شرب كميات كبيرة من المياه يومياً، وذلك لتشجيع إمدادات المعادن من الخلايا، ولترطيب الخلايا بشكل جيّد، كما تساعد المياه على التخلّص من السموم والفضلات الموجودة في الجسم.