ضعف الدورة الدموية في الرأس

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٦ ، ٢٣ مارس ٢٠١٧
ضعف الدورة الدموية في الرأس

الدورة الدموية

تعتبر الدورة الدموية أساس صحة الإنسان وسلامة جسمه، وتتكون من دورتين دمويتين، هما: الدورة الدموية الصغرى، والدورة الدموية الكبرى، حيث تتكون الدورة الدموية الصغيرة من القلب والأوعية الدموية المسؤولة عن حمل الدم الخالي من الأكسجين من القلب إلى الرئتين، ليتمّ تحميله خلال الدورة الدموية الكبرى بالأكسجين وضخه عن طريق القلب إلى باقي أعضاء الجسم، ولهذا تعتبر الدورة الدموية من ركائز الحياة الهامة والضرورية، والتي تتمكن من خلالها أعضاء الجسم جميعها من القيام بوظائفها بشكلٍ صحيح من دون خلل، ومن اجل الحفاظ على استمرارية الدورة الدموية يجب تناول الأغذية الصحية والمفيدة، والابتعاد عما يضر الجسم ويرهقه.


ضعف الدورة الدموية في الرأس

يعتبر ضعف الدورة الدموية في الرأس، من أهمّ المؤشرات على الإصابة بأحد الأمراض الخطيرة التي قد تكون أحياناً مهددة للحياة، حيث يؤدي هذا الانسداد إلى عرقلة ومنع الدم من الوصول بشكلٍ سليم وطبيعي إلى الرأس، وبالتالي تقل كمية الغذاء التي تصل إلى الرأس من أجل قيام خلايا المخ بوظائفها، وعادة ما يصيب ضعف الدورة الدموية في الرأس كبار السن، بسبب إصابتهم بتصلب الشرايين، أمّا عند إصابة الأطفال به، فهذا دليل على إصابتهم بمرض المويامويا، ومن أجل تحديد السبب وراء ضعف الدورة الدموية في الرأس، يجب أن يتمّ عرض المريض على مجموعة من الأطباء المتخصصين، والخضوع للعديد من الفحوصات اللازمة، بالإضافة إلى تحاليل الدم، من أجل تقييم الحالة، وتحديد الطريقة الأفضل للعلاج، وتفادي الوفاة.


أعراض ضعف الدورة الدموية في الرأس

هناك بعض الأعراض التي يتمّ من خلالها تشخيص ضعف الدورة الدموية في الرأس، قد تظهر كلها أو بعضها عند المريض، ومنها:

  • الإحساس المستمر بالدوخة والإرهاق، من دون بذل مجمود أو طاقة تناسب حجم هذا الإرهاق.
  • الشعور باضطرابات في الرأس.
  • قد يعاني بعض المرضى بصعوبة في الكلام، والشعور باضطرابات عند التحرك.
  • الشعور بالصداع، وأوجاع في العينين، والإصابة بالرؤية المزدوجة.


أسباب ضعف الدورة الدموية في الرأس

  • الإصابة بتصلب الشرايين.
  • وجود جلطة على المخ، ما يقلل كمية الدم المتدفق للرأس.
  • قلة لزوجة الدم، حيث تؤدي إلى نقصان كمية الأكسجين المحمول للخلايا، وبالتالي زيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون، الذي يؤثر بشكلٍ مباشر على إمدادات الرأس بالدم.
  • الإصابة بأمراض ضغط الدم، مثل ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بأمراض الشرايين أو الأوعية الدموية.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • بعض العوامل الوراثية والتقدم في السن.
  • التدخين، وإدمان تناول المشروبات الكحولية.