ضغط الدم الاعتيادي

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٥٨ ، ١٩ يونيو ٢٠١٧
ضغط الدم الاعتيادي

ضغط الدم الاعتيادي

ضغط الدم هو قوّة دفع الدم على جدران الأوعية الدمية حيث إن وظيفة الدم نقل الموادّ الغذائية إلى جميع أنحاء الجسم، فالدورة الدموية تبدأ بانقباض عضلة القلب حتى يندفع الدم من القلب إلى الشريان الأبهر ثمَّ إلى بقية شرايين الجسم، وبعد ذلك ينبسط القلب لضخّ كمية جديدة من الدم إلى أنحاء الجسم.


قياس ضغط الدم

يتم قياس ضغط الدم بوحدة يُطلق عليها اسم مليمتر زئبق في حالة الاسترخاء حيث نجد أنّ القياس الطبيعي لضغط الدم الانقباضي للبالغ متوسط العمر يكون ما بين 90 و140 ملليمتراً زئبقياً، أمّا الانبساطي فيكون ما بين 60 و90 ملليمتراً زئبقياً، أي أنَّ المتوسط 120 ملليمتراً زئبقياً في الانقباضي و80 ملليمتراً زئبقياً في الانبساطي، وتُقرأ 120/80 ملليمتراً زئبقياً مع العلم أنَّ عامة الناس يقرؤون ضغط الدم 120 فوق 80 أو 120 على 80 ملليمتراً زئبقياً.


لقياس ضغط الدم يجب استخدام جهاز إلكتروني خاص في المنزل أو الجهاز اليدوي الموجود في عيادات الأطباء والذي يُعرف باسم جهاز قياس الضغط الزئبقي مع العلم أنَّه الأكثر دقة، ولتصنيف ضغط الدم عند البالغين إليكم هذا الجدول:


ضغط الدم الانقباضي الانبساطي
مستوى طبيعيّ أقلّ من 120 أقلّ من 80
مستوى ما قبل المرضي 139-120 89-80
المرحلة الأولى من فرط ضغط دموي أي متوسّط الشدة 159-140 99-90
المرحلة الثانية من فرط ضغط دموي أي الشديد أكثر من 160 أكثر من 100


أنواع ارتفاع ضغط الدم

يقسم ارتفاع ضغط الدم إلى ثلاثة أقسام، هي:

  • ضغط الدم البدئي: لا يوجد سبب رئيسي لهذا النوع من المرض، وغالبية المصابين به يعانون من ضغط، وقلق، وإجهاد، وارتفاع في نسبة الكولسترول.
  • ضغط الدم الثانوي: ينتج عن الإصابة بأمراض الكلى، ويتم علاجه باستخدام أدوية خاصة يصفها الطبيب حتى يتمّ تناولها لفترة زمنية محددة.
  • ارتفاع الضغط الوعائي الكلوي: يعتبر هذا النوع من الأمراض النادرة بسبب ضيق شريان من الشرايين المغذّية لشرايين الكلى.


مضاعفات ارتفاع ضغط الدم

يجب الحفاظ على ضغط الدم الطبيعيّ؛ لأن ارتفاع ضغط الدم يؤدّي إلى إجهاد القلب والكلى والإصابة بأمراض مختلفة مثل: العقم، وتصلّب الشرايين، والسكتات الدماغية، ويُمكن لهذا المرض إصابة الأشخاص البالغين من الذكور والإناث ممّا يؤدي إلى زيادة نسبة الضغط النفسي، وارتفاع مستوى الكولسترول في الدم، ونقص كمية الأوكسجين، وتدمير جزئي في منطقة المخ.


نصائح للوقاية من ارتفاع ضغط الدم

للحفاظ على المعدل الطبيعيّ لضغط الدم يجب اتباع النصائح الآتية:

  • تناول الكثير من الفواكه والخضروات: إنّ الطعام الذي يحتوي على كمية كبيرة من الفواكه والخضروات يكون من الوسائل الغذائية المهمة لمنع الإصابة بارتفاع ضغط الدم، وهذا النوع من الطعام هو الذي يحتوي على البوتاسيوم، والمغنيسيوم، والألياف، والكالسيوم.
  • الامتناع عن الملح: يجب على المصاب بارتفاع ضغط الدم تجنب تناول المواد الغذائية المحتوية على الملح، ويكون ذلك بالامتناع عن إضافة الملح إلى الأطعمة حيث يمكن استعمال الليمون كبديل للملح في الطعام، أمّا غير المصابين فيمكنهم تجنّب الأطعمة المالحة إذا كانوا أكثر حساسية للملح أو خفض كميات المواد الغذائية المالحة التي يتمّ تناولها بشكلٍ يومي.
  • الامتناع عن السكر الطبيعي: الإكثار من تناول السكريات والحلويات يُساهم بشكلٍ كبير في ارتفاع ضغط الدم بنسبة 30 بالمئة.
  • أمور أخرى: يجب ممارسة التمارين الرياضية اليومية، وتجنب التدخين وتعاطي الكحول وممارسة تقنيات الاسترخاء المختلفة.