ضغط الدم الانبساطي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٢٩ ، ١٠ سبتمبر ٢٠١٥
ضغط الدم الانبساطي

ضغط الدم

في الآونة الأخيرة انتشرَ مرض ضغط الدم بشكل كبير، لكن هناك القليل من الناس الّذين يعرفون ما الذي يحدث بالفعل داخل الجسم، وما سبب هذا المرض وكيفيّة علاجه والسيطرة عليه، والقليل أيضاً من الأشخاص سمعوا عن ضغط الدم الانبساطي والانقباضي، وهنا سنخبرك عزيزي القارئ عن كلّ ما تحتاج لمعرفته.


هو قوة دفع الدم لجدران الأوعية الدموية التي ينتقل خلالها من القلب إلى كافة أنحاء الجسم والعكس خلال ما يُعرف بالدورة الدموية. تتكون الدورة الدموية من حركتين هما: انبساط وانقباض القلب؛ حيثُ تبدأ مع انقباض عضلة القلب، وتتمّ لدفع الدم إلى الشريان الأبهر ومنه إلى بقية الشرايين، ثُمَ تنبسط عضلة القلب لسحب الدم من أنحاء الجسم وهكذا.


أثناء اندفاع الدم من القلب إلى الشريان الأبهر والذي يتميّز بليونته يؤدّي ذلك إلى إحداث ضغط قوي على الجدران وتمدّدها، وهذا ما يعرف بالضغط الانقباضي، وأثناء الانبساط يستعيد الشريان حجمه الطبيعي، ويضغط على الدم المتدفق إلى القلب، وهذا ما يُعرف بالضغط الانبساطي.


كيفية قراءة ضغط الدم

يتم قياس ضغط الدم عن طريق جهاز مختص، وتظهر القراءة على شكل كسر، على سبيل المثال 120/90؛ حيثُ إنّ القيمة الكبرى هي قيمة الضغط الانقباضي والقيمة الصغرى هي قيمة الضغط الانبساطي، وتؤكّد الأبحاث الطبية أن القيمة الطبيعية للإنسان يجب أن تكون في المتوسط 115/75 وزيادتها عن هذا الحد سيؤدي إلى العديد من الأمراض .


هناك بعض الأعراض التي ترافق ضغط الدم عادة ومنها: الصداع المزمن والمستمر، واحمرار العيون والأنف، والدوخة، واضطراب الرؤية، ونزيف الأنف، لكن هذه الأعراض قد تصاحب أمراضاً أخرى ولذلك يجب إجراء فحص ضغط الدم.


أسباب ارتفاع ضغط الدم

حوالي 10% من حالات ارتفاع ضغط الدم تكون بسبب أمراض أخرى مثل: أمراض الكلى وتشمل مرض السكري والالتهاب الكلوي، بالإضافة إلى أمراض الغدة الدرقية، أو وجود خلل في هرمونات الجسم، واستخدام بعض الأدوية والعقاقير، أمّا 90% من الحالات فهي ناتجة عن سلوكات وتصرّفات يومية مثل التدخين، والإفراط في تناول المشروبات الكحولية، وزيادة الوزن، والإرهاق، والضغط النفسي .


نصائح لتجنب و علاج ضغط الدم

إن كنت مصاباً بأحد الأمراض المذكورة سابقاً فيفضّل فحص ضغط الدم بشكل دوري للتأكد من عدم ارتفاعه. الحفاظ على الوزن الطبيعي ومحاولة تقليل الأطعمة الغنية بالكولسترول والدهون . التخلّص من العادات السيئة كالتدخين وتناول المشروبات الكحولية . تناول الكثير من الخضروات والفواكه. تجنب الأطعمة الغنية بالصوديوم والأطعمة المالحة.