ضغط الدم الطبيعي للإنسان

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٤٢ ، ٥ يوليو ٢٠١٨
ضغط الدم الطبيعي للإنسان

ضغط الدم

يعدّ مرض ضغط الدم المرتفع أحد أهم المشكلات الصحية خطورةً على صحة الإنسان، إذ إنّه يعتبر العامل الرئيسي المؤثر في حدوث أمراض القلب المستعصية والجلطات الدماغية المفاجئة المؤدية إلى الوفاة في أغلب الأحيان، وهو يدعى المرض الصامت القاتل لأنه قد يدخل الجسم في حالة حرجة دون أن يسبق ذلك أي أعراضٍ واضحةٍ تلفت نظر المريض إلى خطورة وضعه الصحي، وضغط الدم هو الجهد الذي يؤدّيه القلب لضخ الدم إلى باقي أجزاء الجسم عبر الشرايين.[١]


أسباب مرض ارتفاع ضغط الدم

قد يكون مرض ضغط الدم ناتجاً عن عدة أسباب متنوعة منها:[٢]

  • العامل الوراثي: وهو أكثر الأسباب شيوعاً بين المصابين بهذا المرض الخطير، لوجود تاريخ عائلي لهذا المرض لدى أحد الأبوين أو كلاهما.
  • الإدمان على شرب الكحول أو التدخين المستمر الذي يحتوي على مادة النيكوتين التي تعيق سير الدورة الدموية على طبيعتها.
  • التركيز على شرب الكافيين أو المنبهات بكثرة مثل القهوة والشاي والتي تدر البول وتسبب جفاف الجسم.
  • المعالجة ببعض أنواع الأدوية كحبوب منع الحمل وبعض الأدوية المسكنة أو مضادات الالتهابات بأنواعها وكذلك الأسبرين والمورفين وغيرها.
  • تناول الأغذية الغنية بأملاح الصوديوم كالمعلبات والوجبات الجاهزة المشبعة بالدهون والأملاح والمقالي وبعض المشروبات الغازية.
  • الإجهاد والتعب الزائد عند القيام بالأعمال الشاقة لساعاتٍ طويلة ومتواصلة دون استراحة.
  • وجود مشاكل صحية مثل: اضطرابات في الكلى كالقصور أو الالتهاب، ورم الغدة الكظرية، خلل في إفرازات الغدة الدرقية، عيوب في صمامات الأوعية الدموية، اضطرابات التنفس أثناء النوم وغيرها.
  • التعرض المتكرر للضغوطات النفسية والعصبية كالقلق والاكتئاب.
  • السمنة المفرطة وقلة الحركة.


معدل ضغط الدم الطبيعي للإنسان

يقدر مستوى الضغط الطبيعي للفرد إذا قاربت قراءة مقياس الضغط من 130/80 في حده الأقصى، أمّا إذا زاد المعدل العام للضغط عن 140/90 لعدة أيام متواصلة مع تحييد العوامل المؤثرة الأخرى كالضغط النفسي أو آلام ناتجة عن مرضٍ معيّن، فذلك يعني أنّ الشخص مصاب بمرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني ويحتاج إلى متابعة طبية عاجلة، أمّا إذا انخفض الضغط الدموي عن 90/60 فهذا يعني أنّه مصاب بمرض انخفاض ضغط الدم، وهو بنفس خطورة ارتفاع الضغط نظراً لما يسببه أحياناً من مشاكل أخرى كالدوار والدوخة والخدر إلى غير ذلك من حالات الهبوط الكلي إلى الإغماء والسقوط المفاجىء على الأرض، وينتج انخفاض الضغط عن أسباب كثيرة منها: فقر الدم، والوراثة، مشاكل في القلب أو الكلى، الصيام ونقص السوائل وغيرها.[٣]


المراجع

  1. John P. Cunha, DO, FACOEP, "High Blood Pressure (Hypertension) Signs, Causes, Diet, and Treatment"، www.medicinenet.com, Retrieved 2-7-2018. Edited.
  2. Carissa Stephens (11-12-2017), "Everything you need to know about hypertension"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-7-2018. Edited.
  3. Bahar Gholipour (13-11-2017), "Blood Pressure: Highs, Lows & What's Normal"، www.livescience.com, Retrieved 2-7-2018. Edited.