طبقات الأرض

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٧ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٧
طبقات الأرض

القشرة

تُغطّي القشرة كامل سطح الكرة الأرضية، وتحتوي على كامل التضاريس من قارّات وقاع المحيط، ومع ذلك فإنها تُشكّل فقط ما نسبته 1% من حجم الأرض، ويتراوح عمقها ما بين 5-70كم، وتُقسّم القشرة إلى كلّ من:[١]

  • القشرة المحيطيّة: هي الجزء الرقيق من القشرة وتقع تحت المحيطات بعمق 5-10كم، وتتكوّن بطبيعتها من مواد كثيفة مثل صخور سيليكات المغنيسيوم الحديدية، وصخور البازلت الناريّة.
  • القشرة القاريّة: هي الجزء الأسمك، وتتشكل من مواد أقلّ كثافة من تلك المكوّنة للقشرة المحيطيّة، مثل صخور الصوديوم، والبوتاسيوم، والسيليكات، ومنها صخور الجرانيت.


الوشاح

يُعرف الوشاح بأنّه الطبقة التي تقع مباشرة أسفل القشرة، وتعتبر أكثر الطبقات سُمكاً؛ حيث يبلغ سُمكها حوالي 1800 ميل، وتتكوّن من الصخور الكثيفة والحارة جداً بحيث تصل درجة الحرارة في الجزء الخارجيّ حوالي 1600 درجة فهرنهايت، وتصل إلى 4000 درجة فهرنهايت في الأعماق، وتبعاً لهذا الاختلاف في درجات الحرارة فإنّ الصخور تتحرّك صعوداً وهبوطاً متأثرةً بارتفاع الحرارة بالأعماق، وببرودتها في الأعلى منتجةً ما يُسمى بالتدفقات الحرارية، وهذه الحرارة أيضاً تؤثّر على القشرة الأرضيّة، وقد تسبب حركة تضاريسها.[٢]


اللّب

تُقسم هذه الطبقة إلى قسمين:[٣]

  • اللّب الخارجي: يبلغ سُمك اللّب الخارجي حوالي 5150 كم، وتتراوح درجة حرارته ما بين 4000-6000 درجة مئويّة، ويتكوّن بشكل أساسيّ من معادن الحديد والنيكل، بالإضافة إلى الكبريت، والأكسجين الموجودة فيه بشكلها السائل، وتعدّ حركة السوائل هي المسببة للمجال المغناطيسيّ للأرض.
  • اللّب الداخلي: يبلُغ سمك هذا الجزء ما يقارب 2500 كم، ويتميّز بالإرتفاع الشديد في درجة حرارته حيث تتراوح ما بين 5000-6000 درجة مئويّة، مما يُسبّب إذابة المعادن الموجودة فيه، ولكنّ الحديد الموجود في النّواة لا يمكنه التحوّل للحالة السّائلة، بسبب الضغط الهائل الواقع عليه.


المراجع

  1. Matt Williams (7-12-2015), "What are the Earth's layers?"، www.phys.org, Retrieved 28-11-2017. Edited.
  2. "The Four Layers", www.oregonstate.edu, Retrieved 28-11-2017. Edited.
  3. "Structure of the Earth!", www.natgeokids.com, Retrieved 17-12-2017. Edited.