طرق التقرب إلى الزوج

كتابة - آخر تحديث: ١١:٥٩ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٧
طرق التقرب إلى الزوج

العلاقة الزوجية

لا شك أنّ العلاقة الزوجية من أسمى العلاقات الإنسانية بين البشر، فهي علاقة يرتبط فيها الرجل بالمرأة التي تعجبه، ويتوافق معها، بحيث يجتمعون على قواسم مشتركة كثيرة بينهما تضمن لعلاقتهم الزوجية أن تستمرّ وتدوم في جوّ من السكينة والطمأنينة، بعيداً عن المشاكل والخلافات التي تعكر صفو تلك العلاقة السامية.


طرق التقرب إلى الزوج

لا شك أن الزوجة في تلك العلاقة السامية تسعى للتقرّب من زوجها بالسلوكيات والأفعال والأقوال التي ترسم الفرحة على محياي زوجها، وتجعله سعيداً مرتاحاً في علاقته معها، ومن طرق التقرّب الى الزوج والتي تسلكها كثيرٌ من الزوجات من أجل تحقيق هذا الهدف نذكر:


سلوكات يومية تقرب الزوجة من زوجها

  • أن تحرص الزوجة على استقبال زوجها عند رجوعه من العمل فتفتح له باب بيتهما وهي تبتسم في وجه، وتلقي عليه كلمات الترحيب والثناء التي تجلي عنه ما وجد في يومه من التعب والمشقة.
  • أن لا تسارع الزوجة إلى إخبار زوجها عن المشاكل التي تحدث في البيت، بل تنتظر قليلاً حتى يستريح الزوج من تعبه وعنائه، وفي اللحظات المناسبة تحدثه عن المشاكل التي واجهتها في يومها بأسلوبٍ حكيم.
  • أن تحرص على التزيّن ووضع الطيب وكلّ ما يبعث السعادة والبهجة في نفس زوجها، فالزوج يحبّ أن يرى زوجته في أجمل هيئة وصورة، كما يحب أن يشتمّ منها الروائح الطيبة الزكية.


ممارسات حياتية تقرب الزوجين من بعضهما

  • أن تحترم الزوجة زوجها في جميع المواقف بحيث تشعره بأهميته ومكانته في الحياة، فمن أهمّ طرق التقرب إلى الزوج أن تحترم الزوجة زوجها، فلا تهينه أو تحقّره أمام الناس، ولا تظهر عدم احترامها له أمام أولادها.
  • أن تطيع زوجته في جميع الأحوال إلا أن تكون تلك الطاعة في معصية فحينئذ لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق.
  • أن تظهر لزوجها وأهله احترامها وحبّها، وتشعره بذلك وتدعو له ولهم في حضوره وغيابه.
  • أن تحرص على خدمته فيما أوجبه الله عليها من مهنة البيت ومسؤوليات الأسرة، بحيث يشعر بالراحة والسكينة في حياته الأسرية، فلا يتكبد مشاق في بيته زيادةً عن المشاق التي يتكبدها في عمله.
  • أن تقدم الزوجة إلى زوجها الهدايا، فالتهادي من أنجع الطرق التي تبعث في قلب الرجل البهجة والسعادة.
  • أن تبتعد الزوجة عن النكد في العلاقة الزوجية.
  • أن تحفظ نفسها إلا عن زوجها، فتلتزم بالحجاب الشرعي واللبس المحتشم لدى غير محارمها.
  • أن لا تسمح للآخرين بالتدخل في حياتها الزوجية أو مشاكلها الخاصة إذا وقع مثلاً خلاف بينها وبين زوجها، إلا باتفاق بينهما باللجوء إلى من يصلح ذات بينهما.