طرق الطبخ الصحي

كتابة - آخر تحديث: ١٨:٣٥ ، ٦ فبراير ٢٠١٧
طرق الطبخ الصحي

الطبخ الصحي

يُقصد بالطبخ الصحي هو إعداد وجبات الطعام المختلفة مع مراعاة الحفاظ على الفوائد الغذائية الموجودة فيها قدر الإمكان، حيثُ إنّ طرق الطهي غير الصحيحة تُفقد في كثيرٍ من الأحيان الطعام قيمته الغذائية، بل وتتحول من نعمةٍ إلى نقمة، حيثُ تتأكسد بعض المواد بفعل الغلي الزائد مثلاً، أو المبالغة في الشواء، ما يكوّن طبقةً سوداءَ سميكة، من ثاني أكسيد الكربون والسموم على السطح الخارجي للدجاج أو الجلد مثلاً، ما يسبب العديد من المشاكل والأمراض، وفي هذا المقال سنذكر بعض النصائح للطبخ الصحي.


طرق الطبخ الصحي

الشواء

عند شواء قطع الخضروات كالبندورة، والثوم، والبصل، واللحوم بأنواعها، يجب استخدام الرقاقات المعدنية، أو سلة شواء بمقبض طويل، لمنع سقوط القطع على الفحم، إلى جانب استخدام كانون الشواء وفيه جمرٌ مُشتعلٌ جيداً، وذلك عند القيام بالشواء في الأماكن المفتوحة خارج المنزل، واتّباع ما سبق يُقلل نسبة الدهون في الطعام.


السلق

إنّ السلق يحتفظ جيداً بالخواص الطبيعية للأطعمة، ويُبقي على فوائدها الغذائية، بل ويمنح الطعام مذاقاً لذيذ، وأفضل الطرق للسلق هو الطهي على نارٍ هادئة في الماء على الأغلب، أو في سائلٍ آخر، قوامه يُشبه قوام الشوربة، والأمثلة عديدة في هذا الإطار كالخل، أو العصير، مع ملاحظة أنّه عند السلق على الغاز، يجب اختيار مقلاة تتلائم مع حجم الطعام وكميته وشكله.


التحميص

عند التحميص يجب استخدام درجة حرارة عالية، وأشهر الأمثلة على تحميص الطعام تحميص الخبز، ويمكن تحميص الطعام على ورق خاص للخـبز، أو على مقلاةٍ خاصة بالتحميص، مثل: تحميص الدجاج، أو اللحوم، والأكولات البحرية بأنواعها، ويمكن حول هذا وضع مشبك داخل مقلاة التحميص، ليخرج الدهن من الطعام، وفي بعض أصناف الطعام، يحتاج البعض لإضافة الزيت إليه، خشية جفافه.


القلي

يمكن استبدال زيت القلي بالكثير من المواد التي لا تُلحق الضرر بالصحة، كبعض أنواع الزيوت، وحول هذا ما على الشخص إلّا اعتماد مقلاةٍ جيدة، ولها قاع غير قابلٍ لالتصاق الطعام به، بالإضافة إلى استعمال الشوربة بقليل من الملح، أو سائل أو رذاذ الطبخ، أو الماء بدل الزيت، وذلك حسب صنف الطعام، فالبيض مثلاً يمكن قليه بالماء عوضاً عن الزبدة أو السمنة، فيما لا يُصلح استبدال الزيت عند قلي بعض أصناف الطعام.


التبخير

ذلك عبر وضع الطعام في وعاء فيه ثقوب، ويكون موضوعاً فوق سائلٍ يغلي، وفي بعض الأحيان، يتمّ إضافة التوابل والمُنكهات إلى السائل، الذي ينبعث البخار منه إلى طبق الطعام، ليكتسبها بكل سهولة، وهذه الطريقة تستخدم بكثرة مع الخضار بأنواعها.


أطباق النشويات

عند تحضير بعض الأطباق التي ترتفع فيها نسبة النشويات، مثل الأرز، و المعكرونة، والبطاطا، يجب طهيها دون إضافة مزيدٍ من الدهون؛ كتحمير الشعيريّة، بملعقة زيت واحدة لا غير، وسلق الأرز في الماء، بإضافة كميةٍ قليلةٍ من الملح.


التوابل والبهارات

يجب استخدام التوابل الطازجة وغير الذابلة، وإضافتها في التوقيت المناسب إلى الطعام، أي في اللحظات الأخيرة من الطبخ، أمّا عند استخدام التوابل المُجففة، فيُفضل إضافتها في المراحل الأولى من الطبخ، وكمية التوابل المُجففة المستخدمة، يجب أن تعادل نصف كمية البهارات الطازجة.


البدائل الصحية

كاعتماد القمح الكامل عوضاً عن الدقيق، والأرز الأسمر، والمعكرونة الداكنة، بدلاً عن الأرز الأبيض، والمعكرونة البيضاء، وذلك للاستفادة من الألياف الغذائية، والفيتامينات، والمعادن في القشرة الخارجية للحبوب.

251 مشاهدة