طرق النوم للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٥ ، ٢٣ أكتوبر ٢٠١٦
طرق النوم للحامل

النوم للحامل

مِن الضروري أن تتمتع الحامل، بساعاتِ نومٍ كافية؛ لتشعر بالراحة، والصحة، والنشاط، لكن مع تغيّرات الجسم أثناء الحمل، لا سيّما بروز البطن أكثر بعد الشهر الرابع، وزيادة الوزن تواجه بعض الحوامل صعوبةً في تحديد الطريقة الأمثل للنوم، وقد تعتمد وضعياتٍ خاطئة تُلحق الأذى بصحتها، وصحة جنينها كذلك، وفي هذا المقال سنذكر بعض الطرق للنوم للمرأة الحامل.


طُرق النوم للحامل

  • الاستلقاء على الظهر: بزاويةٍ مائلةٍ بعض الشيء، أي أنَّ النوم على الظهر لا يكون كاملاً، بحيث يكون الجذع السفلي، أكثر انحرافاًً من الطرف العلوي من الجسم، ويمكن للحامل الاستعانة بالوسائد بوضع وسادةٍ واحدةٍ أمام البطن؛ لتسند عليها كتلة البطن، إلى جانب استخدام وسادة أُخرى خلف الظهر.
  • التمدد على الجانب الأيمن: بحيثُ يكون الجسمُ مائلاً إلى جهة اليمين بشكلٍ كاملٍ مع استخدام الوسائد أيضاً؛ كالطريقة السابقة، إضافةً إلى وضع وسادةٍ واحدةٍ بين منطقة الفخذين؛ وذلك لتخفيف الضغط من الأرجل على أسفل البطن، وهو موضع رأس الجنين على الأغلب.
  • التمدد على الجانب الأيسر: أو بحرف الجذع الأيسر من الجسم بصورةٍ كُليةٍ، وتبقى الوسائد تسند البطن من الأمام فيما توضع وسادة أُخرى، خلف ظهر الحامل، إضافةً إلى الوسادة الموضوعة بين الرجلين، لكن من الأفضل أن تتوخى الحامل الحذر عند النوم على جانبها الأيسر؛ لأنّها بذلك تخلق ضغطاً على القلب والمعدة؛ ولن تشعر بالراحة.


وضعيات النوم الخاطئة

  • رفع القدمين أثناء النوم: يجب على النساء الحوامل تجنب رفع أقدامهن أثناء النوم؛ لأنّ ذلك يُلحق الضرر بصحة الأُم والجنين كونه يُساعد في تخثّر الدم، ويرفع احتمالية الإصابة بمرض السكري، والاكتئاب، وضررٍ في بُنية العضلات، وهبوطِ وزن الجنين عن المُعدَل الطبيعيّ، وتهديد حياته أيضاً، إلى جانب احتمالية تعرّضه للعديد من المشاكل الصحية بعد الولادة.
  • النوم على البطن: ليس مُستحباً أن تنام الحامل على بطنها، بعد تخطي شهرها الثاني أو الثالث؛ لأنّ الجنين يبدا بالتكوّن، والتشكُّل أكثر، والأهمّ أنّ حجمه صار أكبر؛ أمّا في الأشهر الأولى، فلا خوف من نوم الحامل على بطنها؛ بسبب أنّ الجنين في تلك المرحلة؛ يكون مُستقراً في منطقةٍ ما يتدعى منطقة (الحوض العظمى).
  • النوم على الظهر: سوف يُعزز النوم على الظهر، فُرَص الإصابة بآلام الظهر؛ لا سيّما خلال أشهر الحمل الأخيرة، كما تظهر في تلك المرحلة إمكانية الإصابة بالبواسير، إلى جانب انتفاخات القدم، وهبوطٍ في ضغط الدم، والشعور بالدوار، لذا على الحامل تجنب وضعية النوم على الظهر إلّا في حال أصدر الطبيب المُشرف على حالتها التعليمات بضرورة القيام بذلك.


نصائح تساعد الحامل على النوم

  • الاستحمام بالماء الدافئ وليس الساخن الذي يؤدّي إلى الإجهاض.
  • تحديد ساعة النوم يومياً، وذلك لتعويد الجسم على الخلود للنوم في ساعةٍ مُحدّدة.
  • تجنب أنواع الطعام الحامضة أو الحارة؛ كالليمون، والفُلفُل الحار.
  • عدم تناول الوجباتِ الدسمة، أو كمياتٍ كبيرة من الطعام على العشاء، واستبدالها بوجباتٍ خفيفة.