طرق الوقاية من تساقط الشعر

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٤٠ ، ٢ مايو ٢٠١٧
طرق الوقاية من تساقط الشعر

تساقط الشعر

تتعدد أسباب تساقط الشعر، ما بين الممارسات الخاطئة، كتعريضه للحرارة الزائدة عبر السشوار أو الفرشاة الحرارية، والمرور بحالةٍ من التوتر العصبي، بالإضافة إلى سوء التغذية، وبعض الأسباب المرضيةا، وكما تذكر المقولة بأنّ درهم وقايةٍ خيرٌ من قنطار علاج، لذا لا يجب الانتظار حتّى التعرّض للمشكلة، عوضاً عن الوقاية منها، وفي هذا المقال سوف نذكر بعض الطرق للوقاية من تساقط الشعر.


طُرق الوقاية من تساقط الشعر

تدليك فروة الرأس

يتم ذلك قبل غسل الشعر واستخدام الشامبو، ويكون ذلك بحركاتٍ دائريةٍ من الرقبة حتّى أعلى الرأس، ولهذا الأمر الدور الكبير في تحفيز الدورة الدموية في منطقة فروة الرأس، ما يوّفر نمواً وثباتاً أكثر للشعر.


الاهتمام بنظافة الشعر

من الضروري غسل الشعر لمنع تراكم الأوساخ، وتخليصه من الأتربة والمواد العالقة به، بالإضافة إلى منع الإصابة بالقمل، فكل ذلك يُضعف صحة الشعر، ويرفع احتمالية تعرضه للتساقط، ويُعتبر غسل الشعر مرتين في الأسبوع أمراً جيّداً، مع الحرص على اختيار نوع الشامبو المُناسب، بالإضافة إلى غسله بالماء الفاتر أو البارد، وتجنب الماء الساخن، لأنه يُتلفه مع مرور الوقت، كما من الضروري تخليصه من بقايا الشامبو، لأنها تُضر به.


تجنب السشوار

إنّ تجفيف الشعر باستخدام السشوار يضر به، لذا من الأفضل تركه ليجف بالتعرض لأشعة الشمس، أو تعريضه للهواء الطلق، كما يُستحسن عدم تجفيفه بالمنشفة بطريقةٍ عنيفةٍ أو قوية، أمّا عند التسريح يجب اعتماد الفرشاة أو المشط بألياف طبيعية، مع القيام بالتسريح بلطف، مع ضرورة تنظيف الفرشاة باستخدام أحد أنواع المُعقمات بين الحين والآخر.


معالجة الشعر

حيثُ يُعاني الشعر من التلف، أو التقصف، أو الجفاف بصورةٍ كبيرة، وعليه يجب البدء بمعالجة المشكلة بشكلٍ فوري، حتّى لا يصل الحد إلى تساقطه، وتتعدد الطرق العلاجية ما بين الطبيعية، أو الاستشارة الطبية لدى أخصائي الأمراض الجلدية.


الاهتمام بالتغذية السليمة

فالشعر كجميع أعضاء الجسم، يحتاج للغذاء الصحي والسليم للنمو بصورةٍ طبيعية، ومن الأطعمة المُفضل تناولها لصحة الشعر: اللحوم الحمراء، التي تحتوي على أحماض أمينية وكبريت، وهي لازمة لتكوين مادة الكيراتين في الشعر، والمحار البحري الذي يحتوي مادة الزنك، بالإضافة إلى تناول المكملات الغذائية مثل: خميرة البيرة، التي تحتوي على العديد من الفيتامينات كفيتامين B، إلى جانب الأغذية والمكملات الأُخرى.


التخلص من التوتر العصبي والقلق

تتعدد سبل القيام بذلك، وأهمها عدم المبالغة في الحزن والهم مهما كان، إلى جانب ممارسة الأنشطة الحياتية المتنوعة، التي من شأنها إفراغ هذا التوتر، كما ينبغي على المرء القيام بالأمور التي يُحبها، فسيُشعره ذلك حتماً بالأمان والراحة النفسية.


طُرق أُخرى

  • تجنب الإفراط في استخدام الصبغات والملونات الصناعية على الشعر، وإن كان ولا بد فالافضل استخدام الموّنات الطبيعية.
  • استخدام الأقنعة المُغذية للشعر، والتي يتم تحضيرها من الفواكه، والمكوّنات الطبيعية.
  • قص أطرافه باستمرار.