طرق انقاص الوزن بسرعة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠١ ، ٢٥ يونيو ٢٠١٨

ممارسة التمارين الرياضية

يمكن للفرد خسارة وزنه بأسرع وقت من خلال ممارسة التمارين الرياضية، حيث أن القيام بذلك يساهم في حرق السعرات الحرارية بشكل كبير، لذلك يتوجب على الفرد ممارسة التمارين الرياضية ذات الكثافة المتوسطة كالمشي السريع لمدة تتراوح ما بين ثلاثين إلى ستين دقيقة في أغلب أيام الأسبوع، كما يجب عليه ممارسة تمارين القوة للحفاظ على العضلات، ومن جهةٍ أخرى فإنه يجب على الفرد تخفيض كمية السعرات الحرارية التي يتناولها بمقدار 500-1000 سعرة حرارية كل يوم للحصول على نتائج سريعة في خسارة الوزن، وتعتمد كمية السعرات الحرارية التي يتم حرقها على حجم الفرد، ونشاطه البدني، وكثافة التمارين التي يمارسها، ويمكن للفرد استشارة أحد المدربين المتخصصين حول أنواع التمارين الملائمة والمفيدة له، والتي يتوجب عليه ممارستها لخسارة الوزن.[١]


اتباع نظام غذائي صحي

يجب على الفرد اتباع نظام غذائي صحي منخفض السعرات الحرارية عند رغبته في إنقاص وزنه، بحيث يجب عليه القيام بما يلي:[٢]

  • الاحتفاظ بسجل للطعام، بحيث يقوم من خلاله بتسجيل جميع الأشياء التي يقوم بتناولها.
  • حساب السعرات الحرارية التي يقوم بتناولها كل يوم.
  • تجنب تناول جميع الأطعمة الغير مفيدة، واستبدالها بأغذية صحية كالفواكه والخضار الغنية بالمغذيات والألياف.


تجنب تناول السكريات والكربوهيدرات

يمكن للفرد إنقاص وزنه من خلال تجنب تناول الأطعمة الغنية بالسكريات، والكربوهيدرات، حيث أن قيام الفرد بذلك من شأنه التقليل من رغبته في تناول الطعام، وبالتالي الحصول على سعرات حرارية أقل، ونتيجةً لعدم توفر الكربوهيدرات سيبدأ الجسم بحرق الدهون المخزنة به للحصول على الطاقة، كما أن خفض الكربوهيدرات يؤدي إلى خفض مستويات الأنسولين بالجسم، والذي يؤدي بدوره إلى تحفيز الكلى على التخلص من الصوديوم، والماء الزائد، وبذلك فإن الفرد يحصل على نتائج ملموسة في إنقاص وزنه منذ أول أسبوع.[٣]


المراجع

  1. ANDREA CESPEDES (21-3-2018), "How to Lose 30 Pounds in 3 Months With a Diet Plan"، www.livestrong.com, Retrieved 12-6-2018. Edited.
  2. Paige Waehner (7-6-2018), "How to Get Rid of Lower Belly Fat"، www.verywellfit.com, Retrieved 12-6-2018. Edited.
  3. Kris Gunnars (14-3-2018), "How to Lose Weight Fast: 3 Simple Steps, Based on Science"، www.healthline.com, Retrieved 12-6-2018. Edited.