طرق تدريس مهارة الكتابة

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
طرق تدريس مهارة الكتابة

مهارة الكتابة

تعتبر الكتابة نشاطاً فكرياً وحركياً للتعبير عما يريده الشخص، ومهارة مهمة من مهارات اللغة، وهي فن لغوي ووسيلة اتصال لا تقل أهمية عن الحديث أو القراءة، كما أنّها دليل على عظمة العقل البشري، وكما قال علماء الانثربولوجي إنّ الإنسان عندما اخترع الكتابة بدأ تاريخه الحقيقي، فهي حافظة التاريخ والثقافات والتراث وأداة لنقله وتطويره، ومهارة الكتابة سواءً بالتعبير أم الإنشاء تحقق وظيفتين: الأولى هي الإتصال والثانية هي التفكير، إذن فمهارة الكتابة هي التحكم في نظام بناء الجمل في كتابة موضوع ما أو رسالة ما يستطيع الإنسان أن يفهمها.


مراحل الكتابة

  • مرحلة ما قبل الكتابة: في هذه المرحلة يتعلم الدارس على كيفية إمساك القلم، وعلى طريقة وضع الدفتر، والتحكم بإتجاه الخط وطوله الذي يرسمه، بالإضافة إلى التحكم في بداية الخط ونهايته لكي يتسنى للدارس كتابة الحروف في المرحلة القادمة.
  • كتابة الحروف: بعد التدرب على تشكيل الخطوط ننتقل إلى كيفية تعلم كتابة الحروف وتكون بالتدريج عن طريق كتابة الحروف منفصلة عن بعضها البعض قبل كتابتها بشكل متصل، وأن تكتب بترتيبها الألفبائي، بالإضافة إلى كتابتها كحروف قبل الكلمات.
  • النسخ: بعد تدريب الدارسين على كتابة الحروف يفضل أن ينسخوا دروس القراءة التي يتعلمونها لما له من فوائد عظيمة تعود على الطلبة سواءً في كتابة الحروف او التهجئة الصحيحة، كما يساهم النسخ في تدريب الطلبة على الترقيم ووضع الفواصل والنقط وعلامات الإستفهام والتعجب.
  • الإملاء: بعد عملية النسخ تبدأ المرحلة الأخيرة وهي مرحلة الإملاء، ويتم فيها الكشف عن مدى قدرة الطالب على كتابة ما يسمع.


طرق تدريس مهارة الكتابة

  • التمهيد: يكون عن طريق تشويق الطلبة بالتحدث عن الموضوع.
  • تحديد الموضوع وكتابته امام الطلبة: يشرح المعلم الموضوع للطلبة عن طريق كتابتها على السبورة، وتكليف الطلبة بقراءتها وشرحها.
  • إعطاء الطلبة فرصة للتفكير: يكون بإعطاء الطلبة الوقت الكافي للتفكير بالموضوع، وتوجيههم وإرشادهم بطريقة مناسبة لأنواع الكتابة الثلاثة.
  • العرض والربط: يكون عن طريق تفعيل الموضوع مع الطلبة، وإلقاء الأسئلة عليهم والإجابة عليها، ثمّ تجميع الافكار وتنسيقها وكتابتها.
  • التقييم والخاتمة: تكون بتجميع الأخطاء وتصحيحها أمام الطلبة لكي يستفيد الجميع منها، ثمّ يطلب المعلم من الطلبة كتابة الموضوع على دفاترهم.


أهداف مهارة الكتابة

  • الكتابة بخط واضح سواء للحروف، أم الكلمات، أم الجمل، أم حتى الفقرات وفق القواعد الإملائية وعلامات الترقيم المناسبة.
  • تكملة الفقرات والجمل باستعمال العبارات والأمثال والحكم عن طريق الكتابة.
  • الكتابة بأسلوب صحيح.
  • تعبئة الإستمارات بالمعلومات المطلوبة بشكلها الصحيح كتابياً.
  • كتابة الأفكار من المواد المسموعة والمقروءة.
  • كتابة الإنشاء عن طريق الإستعانة بالأفكار المسجلة.
  • كتابة التحليلات الموجزة التي تعتمد على الرسومات.
  • كتابة الإعلانات، والنشرات، والحوارات، والتقارير، والخطب، والتحليلات.