طرق ترشيد الماء

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٥٦ ، ٣ أكتوبر ٢٠١٦
طرق ترشيد الماء

ترشيد الماء

يعتبر الماء من أهم النعم التي أوجدها الله تعالى في هذا الكون، فصدق الله تعالى حين قال: (وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ ) [الأنبياء:30]، فالماء يدخل في تكوين أجسام الكائنات الحيّة، وتركيبها، وأجهزتها، فهو أصل كل الأحياء، ونظراً لأهميّته العظيمة، فمن الواجب على البشر المحافظة عليه، وترشيد استهلاكه، وعدم الإسراف في استخدامه. وسنتحدث في هذا المقال عن طرق ترشيد استهلاك الماء.


طرق ترشيد استهلاك الماء

هذه طرق ترشيد استهلاك المياه في كل مما يأتي:


داخل المنزل

  • الجلي باستخدام حوضين، الأول لجلي الأطباق، والثاني لغسلها.
  • تجنّب استخدام آلة الجلي، إلا إذا كانت معبأةً بالأطباق، والكؤوس.
  • غسل الخضار بوضعها داخل وعاء مليئ بالماء، وتنظيفها باستخدام فرشاة لتجنّب ترك صنبور المياه مفتوحاً دونما فائدة.
  • إغلاق صنبور المياه عند الحلاقة.
  • استخدام كوب من الماء عند تنظيف الأسنان بدلاً من ترك صنوبر المياه مفتوحاً.
  • عدم أخذ الوقت الكثير في الاستحمام، وقفل صنبور المياه عند فرك الشعر، والجسم، وأيضاً استخدام الدش بدلاً من حوض الاستحمام.
  • استخدام كميّة مناسبة من المياه عند غسل الملابس، فالإسراف في المياه لا يعني الحصول على نظافة أكثر.
  • غسل كميّات كبيرة من الملابس في الوقت نفسه، فهذا يساعد على توفير المياه، ومسحوق الغسيل، والكهرباء.
  • عدم رمي المياه المستعملة في المغسلة، واستخدامها لريّ المزروعات.


خارج المنزل

  • ريّ الحديقة عند شعورنا بجفاف تربتها، ووضع كميّة كافية من الماء لريّ الجذور فقط، ذلك أنّ الري على فترات متقاربة لا قيمة له؛ لأنّ الماء يبقى على سطح التربة ممّا يؤدي إلى تبخره.
  • القيام بريّ الحديقة في فترة الصباح الباكر، أو عند الغروب.
  • استخدام أساليب الريّ الحديثة كالريّ بالتنقيط، والابتعاد عن الأساليب التقليديّة في الري، كالري بالغمر.
  • استخدام المكنسة، والدلو للقيام بتنظيف الممرّات، وموقف السيارات عوضاً عن استخدام خرطوم المياه.
  • استخدام وعائين من الماء لغسل السيارة، بدلاً من استخدام خرطوم المياه.
  • إذا وجد لديك حمّام سباحة فلا تملأه حتى لا تتسرّب المياه إلى الخارج.
  • منع الأطفال من اللعب بخراطيم المياه.
  • التحقق من سلامة جميع المواسير في المنزل.


في الدولة

  • العمل على بناء السدود، والخزانات، التي تحتفظ بالمياه الفائضة.
  • السعي إلى ايجاد مصادر بديلة للمياه، كتحلية مياه البحر، وبناء الآبار التي يتم عن طريقها جمع مياه الأمطار، ومعالجة مياه الصرف الصحي، واستخدامها في عمليّات الري.
  • القيام بإصلاح العطل في المواسير، ووصلات المياه.
  • العمل على توعية الناس بأهميّة المياه، وكيفيّة المحافظة عليها.