طرق ترشيد استهلاك المياه في الزراعة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٢٥ ، ٢١ أبريل ٢٠١٩
طرق ترشيد استهلاك المياه في الزراعة

الريّ بالتنقيط

يُطلَق على هذا النوع من الريّ اسم الريّ بالتنقيط، أو الريّ الجزئيّ، وهو عبارة عن نظام يسمح للماء بالتسرّب ببطء على شكل نقاط بالقرب من جذور النباتات بدلاً من ريّ الحقل بأكمله، ويساعد هذا النظام في ترشيد استهلاك مياه الزراعة؛ لأنه يستهلك من ربع إلى نصف كميّة المياه التي يتمّ استهلاكها خلال الريّ التقليديّ،[١] هذا كما يساعد على تجنب إصابة النباتات بالأمراض الفطريّة الناتجة عن تجمّع المياه الزائدة على الأوراق، وفي حال امتلاك المال الكافي يمكن شراء أنظمة الريّ بالتنقيط الجاهزة، والتي تشتمل على الخطوط الأوليّة، والخطوط الثانويّة، والبواعث، كما يُمكن صناعة أنظمة الريّ بالتنقيط يدوياً باستخدام أعواد الخيزران، أو الزجاجات البلاستيكيّة.[٢]


جدولة الري

لا يقتصر ترشيد استهلاك المياه في مجال الزراعة على كيفيّة نقل مياه الريّ فقط، بل يُعنى أيضاً بوقت نقلها، وعدد مرات ذلك، حيث يقوم المزارعون بمراقبة دقيقة لتنبؤات الطقس، ودرجة رطوبة التربة والنباتات، والاطّلاع على كيفيّة تكيّف جدولة الريّ مع الظروف الحاليّة؛ لتجنب الريّ القليل، أو المفرط للمحاصيل، وإغراقها بالماء، فعلى سبيل المثال يقوم بعض المزارعين في ولاية توري باستخدام مياه الفيضانات لريّ محاصيلهم خلال ساعات الليل؛ للحد من عمليّة التبخر، والسماح للمياه بالتسرب إلى داخل التربة، وتجديد منسوب المياه.[٣]


زراعة المحاصيل التي تتحمل الجفاف

يُمكن للمزارعين زراعة المحاصيل التي تتحمّل الجفاف، فعلى سبيل المثال يُمكن لمزارعي الولايات المتحدة الأمريكيّة زراعة مجموعةٍ متنوعةٍ من محاصيل الذرة التي تتحمّل ظروف الجفاف،[١] هذا كما يُمكن زراعة الحدائق المنزليّة بالنباتات المحليّة الموفّرة للماء، أو زراعة الحدائق المائيّة التي لا تحتاج إلى الكثير من الماء.[٤]


السماد وفرش المهاد

يُساعد تزويد التربة الزراعيّة بالسماد، أو المواد العضويّة المتحللة المستخدمة كسماد في تحسين بُنية التربة، هذا إلى جانب زيادة قدرتها على الاحتفاظ في المياه، أمّا فرش المهاد فهو عبارة عن مادة يتم توزيعها على سطح التربة؛ بهدف الحفاظ على رطوبتها، وفي النهاية سيتحلل المهاد المصنوع من المواد العضويّة؛ كالقش، أو رقائق الخشب، ويتحول إلى سماد، الأمر الذي يؤدّي إلى زيادة قدرة التربة على الاحتفاظ بالمياه، وعادةً ما يتّم استخدام هذه الطريقة خلال مواسم الجفاف، ويُمكن أن يستخدم المزارعون فرش المهاد البلاستيكيّ الأسود؛ لتغطية التربة، ومنع نمو الأعشاب، والحدّ من عمليّة التبخّر.[٣]


تمهيد الحقول بالليزر

يُمكن ترشيد استهلاك المياه في الزراعة من خلال استخدام تقنيّات الليزر، إذ يلجأ بعض المزارعين لها؛ من أجل تمهيد وتسوية حقولهم، الأمر الذي يُساعد في توزيع مياه الأمطار بشكلٍ متساوٍ في جميع أجزاء الحقل، وبالتالي منع تكون برك المياه، أو جريانها، وانتقال المياه إلى الأماكن الأكثر حاجة إليها.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Elizabeth Held (30-6-2019), "How Farmers Conserve Water in a Drought"، www.foodinsight.org, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  2. TOBIAS ROBERTS & FILED UNDE (9-11-2017), "WATER SAVING IRRIGATION PRACTICES"، www.permaculturenews.org, Retrieved 2-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "10 Ways Farmers Are Saving Water", www.cuesa.org,15-8-2014، Retrieved 2-4-2019. Edited.
  4. "What you can do to protect our water", www.epa.vic.gov.au, Retrieved 2-4-2019. Edited.