طرق تشجيع الأطفال

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٢٧ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٨
طرق تشجيع الأطفال

طرق تشجيع الأطفال

يمكن تشجيع الأطفال باتباع الخطوات التالية:[١]

  • قضاء الوقت الممتع معاً، وذلك بالسماح للطفل باختيار نشاط يحبّه ومشاركته به.
  • الاستماع إلى الطفل، إذ يعزّز ذلك من شعور الطفل بالأهميّة، ويزيد من ثقته، ويدفعه إلى التعبير عن نفسه بوضوح.
  • التحدّث مع الطفل، إذ ينصح بخوض أي نوع من الأحاديث مع الطفل سواء أكان عن فيلم شاهده مؤخّراً أم عن واجباته؛ للسماح بفهم الأهل والطفل العميق لبعضهما.
  • الاعتراف بالخطأ وقول كلمة "آسف" عند الحاجة لها؛ لأنّ ذلك يُظهر للطفل أنْ الأهل يمكن أنْ يُخطؤوا كذلك، وأنّهم لا يملكون الأجوبة عن كافة الأسئلة؛ ممّا يزيد من احترام الطفل لنفسه، ويعلّمه التواضع، وتحمّل المسؤوليّة.
  • تقديم الحبّ غير مشروط للطفل حتى وإنْ لم يبلي بلاءًا حسناً في أدائه المدرسي؛ لأنّ ذلك يساعده على المضيّ قدماً، ويعطيه القوة، والتحفيز.
  • السماح للطفل بالتعبير عن مشاعر الغضب لاستبدالها بمشاعر إيجابيّة، كتركه يتحدّث إلى نفسه في المرآة عن ما يغضبه، أو تركه يجري في المنزل، ومن ثمّ تركه يقوم بنشاط يهدف إلى إدخال الطاقة الإيجابيّة مثل الرسم، أو اللعب بقطع التركيب.
  • عرض إنجازات الطفل وجوائزه في المنزل، إذ يساعد ذلك على زيادة ثقته بنفسه، وعلى العمل الجاد للحصول على المزيد منها.
  • إعطاء الطفل مسؤوليّات تناسب عمره وتشجيعه عليها، كشراء حيوان أليف، وإعطائه مسؤوليّة إطعامه، وتنظيفه، واللعب معه، أو تحديد أعمال منزليّة مثل رمي القمامة، أو تجهيز وجبة طعام، إذ يساعده ذلك على تحمّل المسؤوليّة، وتهييئه لتحمل مسؤوليات أكبر في المستقل.
  • تذكير الطفل بإنجازاته، وشهاداته، ورسوماته، وقصصه السابقة؛ حتى يشعر بالتحفيز لتحقيق الأفضل في المستقبل.


طرق تشجيع الأطفال على السلوكيات الجيدة

لتشجيع السلوكيات الجيدة والتخلص من السيئة عند الطفل يُنصح باتباع الخطوات التالية:[٢]

  • الالتزام بالسلوكيّات الجيّدة لتكون مثالاً أعلى يحتذي به الطفل؛ وذلك لأنّ الطفل يتعلّم من التطبيق أكثر من الكلام.
  • التعبير عن المشاعر عندما يقوم الطفل بسلوكٍ مضرٍّ، إذ يساعد ذلك على أن يرى الطفل سلوكه من منظور الأهل.
  • مدح الطفل عند رؤيته يقوم بسلوك جيّد قبل أن يتحوّل إلى سلوك سيء.
  • التقرّب من الطفل والنزول إلى مستواه، إذ يساعد ذلك على فهم ما يفكر به الطفل أو يشعر به، ويساعد على ترسيخ السلوكيّات الجيّدة، ودحض السيئة منها بشكل أسهل.
  • الاحتفاظ بالوعود التي تعطيها للطفل سواء أكانت جيدة أو سيئة، إذ يساعد ذلك على زيادة ثقة الطفل بك، ويتشجع على تغيير سلوكه السيء حتى ينال ما وعدته به.
  • خلق بيئة مناسبة تضمن للطفل أن يبتعد عن السلوكيّات السيئة، كترك الأغراض القابلة للكسر بعيدة عن متناوله، أو تأمين الكثير من الألعاب الآمنة للعب.
  • اتخاذ موقف صارم وعدم الاستسلام عندما يبدأ الطفل بالبكاء، إذ من الممكن أن تزداد نوبات بكائه للحصول على ما يريد.
  • شرح التعليمات بطريقة بسيطة وإيجابيّة حتى يفهم الطفل ما هو مطلوب منه.


طرق تشجيع الأطفال على الرياضة

تُقدّم الرياضة العديد من الفوائد الصحية، والاجتماعيّة للطفل، فهي أكثر من مجرّد نشاط يقوم به الطفل لقضاء الوقت والاستمتاع، ويمكن تشجيعه عليها باتباع الخطوات التالية:[٣]

  • ترك الطفل يختار نوع الرياضة المفضّل لديه والذي يناسب عمره وقدراته الجسديّة، واختيار نوع رياضة ملائم للحالة الاقتصاديّة للعائلة؛ حتى لا يضطر إلى التخلي عنها عند عدم المقدرة على تحمل المزيد من التكاليف.
  • تأمين الحاجيات اللازمة؛ لضمان مقدرة الطفل على ممارسة الرياضة بشكل آمن.
  • تشجيع الطفل وإظهار الاهتمام عن طريق إيصاله مع أصدقائه إلى مركز التدريب ومشاهدته يتدرب.
  • تعليم الطفل السلوكيّات الرياضيّة الإيجابيّة مثل تعلّم العمل ضمن الفريق، والعمل الجاد.
  • السماح للطفل بالتعبير عن حزنه وخيبة أمله عند فشله في تعلّم رياضة ما أو الفوز بمباراة، وتذكيره بنقاط القوة التي يمتلكها، وتذكيره بأنّ كبار الرياضيين مروا بتجارب فاشلة أيضاً.


المراجع

  1. "How to Encourage Your Kids", www.wikihow.com, Retrieved 14-10-2018. Edited.
  2. "Encouraging good behaviour: 15 tips", raisingchildren.net.au, Retrieved 14-10-2018. Edited.
  3. DREA CHRISTOPHER (13-6-2017), " How to Encourage Children in Sports "، www.livestrong.com, Retrieved 14-10-2018. Edited.