طرق تقليل ساعات النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٨ ، ٢٩ يونيو ٢٠١٧
طرق تقليل ساعات النوم

النوم

إنّ النوم من الحاجات الفسيولوجية الطبيعية للإنسان، لكن تختلف ساعات النوم من شخصٍ إلى آخر، فالبعض ينامون كثيراً والبعض تحتاج أجسامهم إلى ساعات أقل كي يشعر بالراحة، وبشكل عام يرغب بعض الأشخاص في أن يستفيدوا من أوقات اليقظة ويجعلونها أطول ما يمكن، خصوصاً الأشخاص الذي لديهم الكثير من الأعمال كي يُنجزوها، ويعتبرون النوم يُضيع عليهم وقتهم، لذلك يبحث هؤلاء عن طريقة لتقليل ساعات نومهم، بحيث يتخلصون من ساعات النوم الزائدة، وهي من الأشياء غير المستحيلة، إذ يُمكن للشخص أن يقلل ساعات نومه باتباع العديد من الطرق.


طرق تقليل ساعات النوم

يوجد طرق عدة لتقليل ساعات النوم، لكن يجب الانتباه إلى عدم تقليلها لتكون أقل من 6 ساعات، حتى لا يتسبب هذا التقليل بالضرر للجسم، إذ إنّ الجسم أيضاً يحتاج إلى النوم كي يجدد طاقته، أما أهم هذه الطرق ما يأتي:


ضبط الساعة البيولوجية للجسم

يكون بتعويد الجسم على النوم بعدد معين من الساعات، بحيث يعتاد أن يستعيد طاقته ونشاطه بالنوم لساعات قليلة، ويكون هذا بالتقليل التدريجي لعدد ساعات النوم كي يعتاد الجسم الاستيقاظ والشعور بالشبع من النوم بعد نوم قليل.


وضع منبه يومي

بحيث يتم الاستيقاظ على ساعة معينة كلّ يوم، مع ضرورة الالتزام بهذه الساعة، وأن يكون النوم في ساعة معينة يومياً حتى يتم تدريب الجسم على موعد محدد للنوم والاستيقاظ.


إنجاز الأعمال اليومية

يكون بأداء الواجبات والخطط خلال ساعات اليوم، ويُفضل في الصباح الباكر، وليس في أوقات النوم ليلاً، فهذه الطريقة تجعل العقل الباطن يشعر بالراحة والاسترخاء ويستسلم للنوم ليلاً ويستيقظ صباحاً باكراً جداً، ووضع برنامج يوميّ مُكثف ومُحفز على الاستيقاظ باكراً ولأطول ساعات ممكنة، وأن يكون ضمن هذا البرنامج أوقات ترفيهية تُشجع على الصحو وعدم النوم بحيث يشعر الشخص أنّ النوم يحرمه من الأوقات الممتعة.


القراءة عن فوائد قلة النوم

القراءة عن فوائد النوم وعن سلبيات النوم الزائد، إذ إنّ النوم الزائد يسبب الشعور بالصداع والكسل والخمول كما يعرض الجسم للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية ويسبب بطء الدورة الدموية في الجسم على عكس النشاط والاستيقاظ.


نصائح لتقليل ساعات النوم

  • التعرض الكافي لاشعة الشمس يومياً، إذ إنّ ضوء الشمس يُساعد على ضبط الساعة البيولوجية للجسم.
  • استشارة الطبيب وعمل الفحصوات اللازمة لاستبعاد أي سبب عضوي يسبب النوم الزائد مثل أمراض الغدد.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ يومي.
  • زيادة جودة ساعات النوم وتجنب النوم المتقطع غير المريح الذي يسبب احتياج الشخص إلى ساعات نوم إضافية.