طرق تنعيم الصوت

طرق تنعيم الصوت

الصوت

المسؤول عن الصوت في الإنسان هو الأوتار الصوتية، وتوجد في منطقة الحنجرة، وتولد الأوتار الصوتية الصوت من خلال اهتزازها عند مرور الهواء فيها ومن ثم نشوء الموجات الصوتية التي يتم التحكم بها وتشكيلها عن طريق الفم، ولكل إنسان صوت مميز يختلف عن الآخرين، كما أنّ صوت الذكر يختلف عن صوت الأنثى، فصوت الرجل غليظ وخشن بينما صوت الأنثى ناعم ورقيق.


طرق تنعيم الصوت

تنقسم طرق تنعيم الصوت إلى:


الطرق الطبيعية

هنالك الكثير من المواد الطبيعية التي من شأنها العمل على تنعيم الصوت، وهي كالآتي:

  • تدريب الصوت يومياً للوصول للنبرة المناسبة، حيث يمكن الجلوس والقراءة أو التحدث بصوت مسموع لتدرب نفس لنبر الصوت التي تجدها مناسبة.
  • تناول العسل بالإضافة إلى شراب اليانسون.
  • يعتبر الزنجبيل مفيد جداً لتنعيم الصوت، بحيث يتم شرب كوب منه يومياً.
  • شرب شاي الزعتر المحلى بالسكر النباتي، بحيث يتم إعداد شاي الزعتر بطريقة تحضير الشاي المعتادة، ومن ثم يتم تحليته بالسكر النباتي حسب الرغبة، ويتم الاستمرار بشربه لمدة شهر تقريباً.
  • تناول "سكر النبات" وهو عبارة عن كتل بلورية مصنعة من قصب السكر، وهي المفضلة لدى الكثيرين لطعمها الحلو، وطريقة تناولها السهلة والمماثلة لطريقة تناول السكاكر، ولهذه البلورات فوائد كثيرة توازي فوائد العسل، فهي تعالج الصدر والحنجرة، وتعتبر ملينة للأمعاء، كما أنه لا يحتوي على سعرات حرارية، لذا فهو لا يسبب البدانة.


الطرق الجراحية

هناك عدة أنواع من العمليات الجراحية التي يمكن إجراؤها على الأحبال الصوتية لتنعيم الصوت ويكون ذلك بعد استشارة الطبيب لتحديد مناسبة هذا الخيار لك.

798 مشاهدة
للأعلى للأسفل