طرق جمع المادة العلمية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٤ ، ١٧ مايو ٢٠١٧
طرق جمع المادة العلمية

طرق جمع المادة العلمية

تعتبر خطوة جمع المصادر والمراجع من الخطوات المهمة في عملية بناء البحث العلمي؛ لأن نجاح وكفاءة البحث العلمي تعتمد على قوة المراجع المستخدمة، وتوظيفها توظيفاً عملياً بهدف إثراء موضوع البحث، وفي هذه الخطوة قد يجد الباحث بعض الصعوبات المتعلقة في الإحاطة والإلمام بالمصادر الضرورية الملائمة للموضوع المراد البحث عنه، ويوجد أسلوبان للحصول على المادة العلمية سنوضحها في هذا المقال.


المصادر المكتوبة

تتمثل المصادر المكتوبة في الموسوعات، والكتب، والمصادر الرسمية؛ مثل: الوثائق الحكومية، والرسائل الجامعية، والأطروحات، ومقالات المجلات والجرائد، ومن الطرق المستخدمة لجمع المادة العلمية من المصادر المكتوبة ما يأتي:

المكتبة

يُمكن الحصول على المعلومات العلمية من خلال المكتبة على اختلاف مكانها، فقد تكون في الجامعة أو المؤسسة أو المديرية، ويتم البحث من خلال الرفوف، حيث تُصنَّف حسب التخصص، أو الصناديق المرتبة ترتيباً هجائياً، أو باستخدام الطريقة الحديثة التي تعتمد بشكلٍ أساسي على الحاسب الآلي؛ لأن جميع الكتب تكون مبرمجة داخل الحاسب الآلي الخاص بالمكتبة من خلال برنامج معين، وبإدخال كلمة من عنوان البحث أو المؤلف أو الكتاب يُمكن الحصول على رقم الكتاب بسهولة.


المواقع الإلكترونية

من أكثر الطرق المستخدمة حديثاً للبحث عن المعلومات والمراجع نظراً لكونها سهلة وسريعة هي إدخال عنوان البحث أو جزء فرعي منه على أحد محركات البحث في شبكة الإنترنت، ثمَّ إظهار المعلومات المرتبطة بالموضوع، وعنوان الدراسة التي يتناولها للباحث، ولكن يجب الانتباه عند استخدام هذه الطريقة؛ لأنه من الممكن الحصول على معلومات غير موثوقة.


المصادر الميدانية

يُقصد بالبحث العلمي الحصول على المعلومات عند دراسة ومعالجة موضوع معين، وذلك بجمع الحقائق المستقاة من الواقع والحياة العملية باستخدام الآليات التالية:

الاستبيان

الاستبيان عبارة عن مجموعة من الأسئلة المرتبطة بموضوع البحث، والموضوعة على شكل استمارة يتم إرسالها إلى أفراد المجتمع بطرق مختلفة، وللاستبيان عدة أنواع؛ أهمها: المغلق الذي تكون إجابته نعم أو لا، والمفتوحة الذي تكون إجابته مفتوحة، والفردي الذي يُوزع على الأفراد وتكون الإجابة عليه ذاتية وفردية، والجماعي الذي يُوزع على مجموعات.


المقابلة

يجري الباحث محادثة مع شخص معين بغرض الحصول على المعلومات، وقد تكون مسحية، أو علاجية، أو تشخيصية، أو توجيهية مع ضرورة مراعاة أسلوب إجراء المقابلة من حيث طرح الأسئلة، واستخدام اللغة البسيطة والتحلي بالموضوعية، واحترام الطرف الآخر، وتقبل الرأي المختلف.


الملاحظة

تكون الملاحظة بتوجيه الحواس لمراقبة ومشاهدة سلوكيات معينة أو التمعن في ظاهرة معينة، ثمّ تدوين السلوك أو خصائصه لخدمة موضوع البحث.