طرق ضبط الأعصاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٣ ، ١ مايو ٢٠١٧
طرق ضبط الأعصاب

الغضب

الغضب شعور طبيعي يتعرّض له العديد من الأشخاص، إلا أنه يصبح من الصفات السيئة إذا فقد الشخص قدرته على السيطرة، مما يوقعه بالعديد من المشاكل، لذلك لا بد من محاولة التخلي عنه، وتعويد النفس على ضبط الأعصاب والتروي، مما يقلل حدوث المشاكل، بالإضافة إلى زيادة القدرة على التصرف والتفكير بشكل جيد وبنّاء، وللتخلص من هذه المشكلة فلا بد من معرفة طرق ضبط الأعصاب، والتي سنعرفكم عليها في هذا المقال.


طرق ضبط الأعصاب

الاسترخاء

  • التمدد على الظهر، ومحاولة إراحة عضلات الجسم.
  • يفضل استنشاق الروائح العطرة، حيث إنها تزيد الشعور بالاستراخاء.
  • ينصح بممارسة تمارين التنفس، وذلك بأخذ نفس للداخل، ثم إخراجه ببطء، مع إغماض العينين، والتفكير بالأمور التي تزيد الشعور بالراحة.
  • يمكن أخذ حمام بالماء الفاتر، وبعدها التمدد لمدة خمس عشرة دقيقة.
  • يجب أخذ قسط كافٍ من النوم خلال الليل.
  • ينصح بالاستماع إلى القرآن، والإكثار من ذكر الله.
  • يمكن التأمل في خلق الله، والإمعان في الجوانب الجميلة من الحياة.
  • ينصح بالإكثار من الابتسام، حيث إن الابتسامة تمتص الغضب.


التواصل

  • يفضل تجنب الحديث عن النتائج المتعلقة بموضوع النقاش، حيث إن العصبي عادةً ما يستبق الأحداث، ويتحدث عن النتائج غير الصحيحة في كثير من الأحيان، لذلك ينصح في مثل هذه الحالات الاستماع للطرف الآخر، والتواصل معه بالحسنى، ومراقبة الكلام قبل التفوّه به.
  • يفضل تجنب الهجوم من بداية الحديث، وإنما الدفاع عن الموقف بطريقةٍ طبيعيةٍ، وذلك عن طريق تفهّم وجهة نظر الشخص المقابل، والحديث معه بناءً على ذلك.
  • ينصح بمشاركة الآخرين اهتمامهم، وعدم التقليل من أهمية حديثهم.
  • يمكنك إبداء مضايقتك من الطرف الآخر بطريقةٍ لبقةٍ، والابتعاد عن المشاجرة.
  • يفضل وضع حدود أثناء الحديث مع الطرف الآخر، بحيث لا يستطيع تجاوزها.


استخدام روح الفكاهة

يمكن السيطرة على الغضب عن طريق تجسيد سبب الغضب بطريقة فكاهية، مما يجعلك مرحاً، ولكن يجب الانتباه في هذه الحالة إلى أمرين، وهما:

  • عدم السخرية من الآخرين بطريقةٍ مستفزة تثير غضبهم.
  • تجنب استخدام الفكاهة للسخرية من حياتك، وإنما من الأفضل الاعتماد عليها لمواجهة الحياة، وتقبل المواقف برحابة صدر.


تغيير البيئة

  • تلعب البيئة والظروف المحيطة دوراً أساسياً في إثارة الغضب، وخاصةً فيما يتعلق بضغوطات العمل، لذلك ينصح بتجنب مناقشة الآخرين مباشرةً بعد عودتهم من العمل، حيث إن الشخص يكون مجهداً وغير قادر على الحديث، وإذا كان الأمر ضرورياً فمن الممكن الانتظار لوقت قصير، ثم البدء بالحديث.
  • ينصح بالبحث عن بدائل للأمور التي تثير الغضب، فمثلاً إذا كان هناك من يثير الغضب، فيفضّل تجنبه.
  • يفضل أخذ قسط من الراحة في مكانٍ مفضّل، ومع أشخاصٍ محببين.


ممارسة رياضة

  • ينصح بتخصيص وقت معين لممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على الاسترخاء، مثل: تمارين الأيروبكس، والمشي، كما ينصح بالانتظام بممارسة هذه التمارين لمدة نصف ساعة على الأقل كل يوم.
  • يفضل ترويض النفس على التخلص من الغضب، وذلك عن طريق تحويل الطاقة السلبية إلى طاقةٍ إيجابية.