طرق ضبط الطلاب

كتابة - آخر تحديث: ١١:٠٠ ، ١٧ مايو ٢٠١٧
طرق ضبط الطلاب

ضبط الطلاب

يُقصد بضبط الطلاب المُحافظة على هدوء الصف، وعدم إتاحة المجال أمام حدوث الفوضى بكافة أشكالها، مثل: الهمس، والثرثرة بين الطلبة أثناء الشرح، أو الضحك غير المُبرر، بالإضافة إلى بعض المؤامرات التي يُحيكها قسم من الطلبة، لا سيما الكسالى ضد المعلم، تحت إطار ما يُسمى بالمقالب، وهذا ما يُنافي أخلاقيات التربية والتعليم، بالإضافة إلى الإخلال بسير العملية التعليمية داخل الصف، لذا سوف نذكر في هذا المقال طُرقاً لضبط الطلاب.


طرق ضبط الطلاب

الثقة بالنفس وقوة الشخصية

إذ إنّ ضعف شخصية بعض المُعلمين، يُسهل الطريق أمام بعض الطلبة للاستهزاء بالمعلم، وعدم أخذ وجوده بعين الاعتبار، أو حتّى الاقتناع بجدوى الاستماع إليه، واستقبال أي معلومة منه، كما أنّ المعلم ضعيف الشخصية، غالباً لن يتمكن من العثور على طُرق لنقل المعلومة أصلاً للطلبة، فما بالك بضبطهم، والتحكم في جو الصف بالعموم، لذا يجب على المعلم تقوية شخصيته، ورفع مستوى ثقته بنفسه، وذلك بالوسائل التي يراها مُجدية ومُناسبة.


تعزيز التواصل مع الطلبة

يُقصد بذلك أنّ يخلق المعلم قنوات اتصالية فعالة مع الطلبة، فلا يبقى عند السبورة، أو جالساً عند طاولته، ما يُتيح المجال أمام الطلبة لا سيما الجالسين في المقاعد الخلفية لعمل الفوضى، بالإضافة إلى قيامه باستغلال مساحة الصف للتحرك، ما يُساهم في تنشيط الصف، وإضفاء الحيوية والانتعاش على جو الحصص، ومن الجميل أن يخلق المعلم فرصةً للمرح والمزاح المقبول في الحصة، لأن الجدية المبالغ فيها في التعاطي مع الطلبة، تقتل نفسية الطالب، وتُقلل استعداده لاستقبال المعلومات، لكن يجب الحذر من جعل ذلك وسيلةً لإحداث الضوضاء


تحديد طريقة تقديم الإجابات

إنّ سؤال الطلبة والسماح لهم بالإجابة بشكلٍ جماعي، من الطبيعي أن يخل بالنظام العام، لهذا من الأفضل تحديد طريقة الإجابة برفع اليد، واختيار المُعلم للطالب، أو غيرها من الطُرق المناسبة.


تحفيز الطلبة برفع العلامات

أي أنّ المُدرس يُعلم الطلبة بنيته رفع علامات الطالب بناءً على تحصيله العلمي أولاً، وهذا هو الوضع الطبيعي، بالإضافة إلى تخصيص بعض العلامات لحسن السلوك والانضباط في الصف، ما يُشجع الطلبة على التزام الأدب والنظام فعلياً في الصف.


اختيار طريقة العقاب المناسبة

يتم تحديد هذه الطرق بناءً على الوضع السائد أو الخطأ الذي حصل، وتتنوه طرق العقاب كالتحديق بنظرة قاسية في الطالب، أو جعله يقف في زاوية العقاب المعروفة لدى الطلبة، أو عتاب الطالب ولومه، إلى جانب العبوس في وجهه، وإشاحة الوجه عنه، أو تجاهله لبعض الوقت، وعند زيادة الأمور عن حدها الذي يمكن التعامل معه، يُنصح بطرد الطالب خارج الحصة، وإرساله باليد إلى المرُشد.


إعلام الأهل

هناك بعض الطلاب الذين لا يأبهون لمستوى تحصيلهم العلمي، أو الحصول على العلامات، لذا فالخيار السابق لن يكون فعالاً على الأغلب، لذا يمكن اللجوء للإدارة، لإبلاغ ذوي الطالب بسلوك ابنهم غير المُنضبط، لتفادي وقوع مشكلة وسوء فهم بين الطرفين.


استشارة المُرشد

يُقدم المُرشد حلولاً لا يُدركها المعلم في بعض الأحيان نظراً لتعمق دراسته بالامنور التي تخصهم،، فخبرته في مجال الخدمة الاجتماعية والنفسية، كفيلةٌ بابتكار الحلول المُناسبة وذلك يعتمد على الفئة العمرية المستهدفة.

182 مشاهدة