طرق عزل الأسطح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٩ ، ٤ مايو ٢٠١٧
طرق عزل الأسطح

عزل الأسطح

بعد يوم طويل من التعب والعمل الشاق يذهب الإنسان إلى بيته وملجئه الوحيد للحصول على قسط من الراحة، ولتحقيق هذه الراحة يجب عمل عدة أشغال حتى يشعر أصحاب المنزل بالأمان والسكينة، لذلك أول ما على الإنسان أن يعمله هو تجهيز المنزل وإعداده بالطرق السليمة، فالمنزل كأي جماد معرَّض للتلف مع مرور الوقت بسبب العوامل والظروف البيئية القاسية المحيطة به مثل درجة الحرارة العالية، والأمطار، والرطوبة، وأكثر ما يتعرض لتلك العوامل هو الأسطح الخارجية الحامية للمنزل من الأخطار والهلاك، وهنا يجب أخذ كافة الاحتياطات والتدابير اللازمة بخصوص الأمن والسلامة لأنّها من الضروريات والأسس الواجب تحقيقها للشعور براحة البال على المدى البعيد، وللقيام بذلك يلجأ العديد من الناس إلى طرق عزل الأسطح سنوضحها في هذا المقال.


طرق عزل الأسطح

العزل المائي

هي طريقة مستخدمة لمقاومة المياه الناتجة من سقوط الأمطار والرطوبة والتي تؤدي في كثير من الأحيان تسريب المياه بأسلوب أو بآخر فتهلك الأساسات في البناء، وتظهر الشقوق في الجدران والأسطح مما يؤدي إلى تعرض أفراد الأسرة للمخاطر بسبب زيادة احتمالية حدوث انهيارات، وفي هذه الطريقة يجب أن يحافظ أصحاب المنزل على أمان المبنى وترخيصه من وزراة الصحة والصناعة، والعزل ضد المياه يكون من خلال مواد أو خامات قادرة على مقاومة المياه، وعزلها كلياً عن الأساسات والدعائم الأساسية في المنزل بحيث تجعله صامداً لفترة أطول، ومن هذه المواد ما يأتي:

  • الرقائق من النسيج غير المحاك المستخدمة في الحماية المائية للطرق وسكك الحديد والملاعب.
  • الرقائق المدعمة بالألياف الخارجية والبوليستر المستخدم في حماية السطوح الخاصة بالمباني السكنية.
  • مادة الإيبوكسي المستخدمة في حماية الأسطح الداخلية في المباني الصناعية الخاصة بالأدوية والكيماويات والمواد الغذائية.
  • الرقائق الزفتية والمرنة والقماشية غير المنسوجة.


يُقسم العزل المائي إلى نوعين أساسيين هما:

  • العزل الإيجابي: هو العزل المائي الذي يتم اعتماده في غالبية الأوقات، والهدف منه منع قطرات المياه من الدخول إلى الجسم المرغوب عزله.
  • العزل السلبي: هو عزل يتم من الجهة المقابلة لجهة نزول المياه في الجسم المرغوب عزله، ويلجأ لهذه الطريقة عند مواجهة صعوبة في العزل الإيجابي.


العزل الحراري

تُستخدم هذه الطريقة للحد من تلف أو هلاك الأبنية بسبب تعرضها لدرجات الحرارة العالية والسخونة الشديدة في أيام الصيف الحار، وللعزل الحراري مجموعة من المزايا أهمها ما يأتي:

  • الحفاظ على درجة حرارة مناسبة لمدّة طويلة في الأسطح دون اللجوء إلى تشغيل المكيفات.
  • رفع مستوى الراحة والأمان لمستخدمي المباني.
  • تقليل سمك الحوائط والأسقف الخرسانية الضرورية لتقليل مقدار انتقال الحرارة داخل المباني.
  • توفير العبء المادي وحجم الجهد المبذول في محطات إنتاج الطاقة وشبكات التوزيع، لأنّه يُقلل تكاليف استهلاك الطاقة.


تقسّم مصادر مواد العزل الحراري إلى خمسة أقسام هي:

  • من أصل حيواني: مثل شعر الحيوانات وصوفها.
  • من أصل جمادي: مثل الصوف الزجاجي حيث يُعتبر من أفضل المواد المستخدمة في العزل الحراري.
  • المواد العازلة الصناعية: مثل المطاط والبلاستيك الرغوي والبوليسترين.
  • من أصل نباتي: مثل الألياف والقطن والقصب، والمواد العازلة بتقنية تسمى النانو تيكنولوجي.