طرق قياس الرأي العام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٦
طرق قياس الرأي العام

الرأي العام

يهتم صنّاع القرار والساسة وغيرهم بمعرفة اتجاهات الناس، ومواقفهم إزاء القضايا المختلفة التي تنتشر ويذيع صيتها، حيث يساعدهم ذلك على أعمالهم بشكل كبير، خاصة من ناحية القدرة على اتخاذ القرارات الصائبة، وبالتالي النجاح في أعمالهم، ومهامهم المختلفة.


إنّ الرأي العام يلعب في هذا العصر دوراً كبيراً جداً في تحويل مسار الأحداث العظيمة، وحسمها لصالح أي جهة كانت، ومن هنا فإن حجم الاعتناء به يفوق الوصف، فقد ظهرت العديد من الجهات، والمؤسسات المتخصصة في قياس الرأي العام بكافة أنواعه خدمةً للقضايا، والمصالح المختلفة. وفيما يلي نسلط الضوء على بعض أبرز الوسائل المتبعة في قياس الرأي العام.


طرق قياس الرأي العام

الاستفتاء

يعتبر الاستفتاء واحداً من أشهر طرق قياس الرأي العام، حيث يساعد على الإلمام باتجاهات الناس، وآرائهم بشكل فعال، وبالتالي الوصول إلى قرارات صحيحة، تتوافق مع المصالح المرجوة. يخضع الأشخاص الذين يتمتعون بحقوق سياسيّة معينة إلى الاستفتاء قيد المعالجة، أمَّا أولئك الذين لا يتمتعون بمثل هذه الحقوق فهم غير معنيين به، هذا وتَتَّبع العديد من دول العالم أسلوب الاستفتاء في القضايا الحساسة والمصيريّة؛ كتلك المتعلقة بدستور الدولة، وغيرها.


يتم الاستفتاء من خلال اختيار عينة من الناس ممن تنطبق عليهم الشروط المطلوبة، والأهليّة العالية، حيث تُوَجَّه إليهم العديد من الأسئلة المختلفة، الموضوعة من قبل أشخاص مختصين، ومُلمِّين بكافة الجوانب المتعلقة بالاستفتاء، وبعد أن ينتهي الناس من تقديم إجاباتهم عن الأسئلة تبدأ الجهات المعنيّة بدراسة الإجابات المُقدَّمة إليهم، وتحليلها بالطرق المختلفة، والوصول إلى النتائج المطلوبة.


تحليل المضمون

تعتبر هذه الطريقة واحدة من الطرق المهمة في التعرف على الرأي العام العالمي، وليس المحلي، مما يساعد على تحديد الاتجاهات العالميّة الاقتصاديّة، والسياسيّة، والثقافيّة المختلفة. تعتمد هذه الطريقة على تحليل واستيعاب الاتجاهات المختلفة التي تتضمنها المواد التي يتم تقديمها عن طريق وسائل الإعلام، والاتصال كالتلفاز، إلى جانب العديد من وسائل الاتصال، والإعلام الأخرى، والتي جعلت الناس كلهم يشاركون فيها، ويعتبرونها كجزء أساسي، ورئيسي في حياتهم.


المسح

تعتبر طريقة المسح أكثر عموميّة، وشموليّة من طريقة الاستفتاء؛ ذلك أنها تساعد على قياس كل من: الرأي العام الخفي، والظاهر. تعتمد طريقة المسح على وسيلتين اثنتين هما: وسيلة الملاحظة والتي تتطلب استطاعاً غير مباشر للآراء، حيث يدوّن الشخص المُلاحظ كل ما يتلقاه من آراء، وتوجهات مختلفة. إلى جانب وسيلة المقابلة والتي تتم عادة من خلال وجود مقابلة بين كل من الشخص الباحث من جهة، وجماعة الناس المطلوب معرفة توجهاتهم من جهة أخرى، حيث يتم ذلك خلال مدة زمنيّة معينة.