طرق مساعدة للمذاكرة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١١ ، ٨ مايو ٢٠١٧
طرق مساعدة للمذاكرة

المذاكرة

تواجه الكثير من الطلاب مشكلة في مذاكرة المواد الدراسية، وذلك لأنهم يجهلون الطريقة الصحيحة لذلك، أو بسبب عدم رغبتهم ببذل مجهود للدراسة، لذلك يجب على الطالب أولاً وضع هدف محدّد ليحفزه طوال العام الدراسي، كما يمكنه اتباع بعض الطرق الحديثة التي تجعل من عملية المذاكرة أكثر متعةـ وسنذكر في هذا المقال عدة طرق مساعدة للمذاكرة تسهّل على الطلاب فهم وحفظ المواد بشكل أسرع.


طرق مساعدة للمذاكرة

القراءة الاستكشافية

يحتاج الطالب متابعة الدروس بشكل يومي، حيث يبدأ بقراءة الدرس قراءةَ سريعة حتى يعرف موضوعه وأقسامه، وبإمكانه تقسيم الدرس حسب العناوين الرئيسيّة، ومن الأفضل قراءة الدرس قبل شرحه قراءة سريعة، ثمّ قراءته مرّة أخرى بعد أن يشرحه المعلم، والإجابة على الأسئلة المتعلقة به حتى يتأكد من فهمه.


كتابة التلخيصات

بعد قراءة الدرس وفهمه فهماً جيّداً، يجب أن يكتب الطالب تلخيصات للمادة تضمّ المعلومات المهمّة التي من الممكن أن تكون أسئلة متوقعة للامتحان، ومن الممكن كتابة التلخيصات بشكل سؤال وجواب، أو كتابتها على شكل نقاط حتى يتمكن من مراجعتها بشكل أسرع، وتثبت الكتابة المعلومات، وتزيد حفظها، لذلك ننصح بعدم الاكتفاء بتصوير تلخيصات الآخرين، بل كتابتها بأسلوبك الخاص، وتكون خطوات التلخيص بتمييز الأفكار الرئيسيّة والمهمّة عن الأفكار الأخرى من خلال قراءة المادة، ثمّ كتابة الأفكار المهمّة بخط كبير وواضح، وتمييز الأفكار عن بعضها بكتابتها بألوان مختلفة.


رسم الخرائط الذهنية

الخريطة الذهنية هي وسيلة تعبيرية تستخدم الصور والفروع والألوان لتلخيص موضوع معيّن أو التعبير عن الأفكار، وتُستخدم الخريطة الذهنيّة لتسهيل عمليّة الحفظ، والتمكّن من حفظ المعلومات في وقت قصير، وللخرائط الذهنيّة العديد من الاستخدامات؛ كتحليل المشاكل، وتعلم اللغات، وتحليل البيانات، ومن استخداماتها المهمّة أنّها تعمل كأداة لتلخيص المواد الدراسيّة بطريقة تسهّل حفظها.


تُرسم الخريطة الذهنيّة بوضع العنوان الأساسي للموضوع الذي يريد الطالب تلخيصه في منتصف ورقة بيضاء، ثمّ يبدأ بتفريع العنوان إلى العناوين والأفكار الفرعيّة، ويتفرّع كل عنوان إلى النقاط المهمّة التي ينقسم إليها، وهذه الطريقة تربط المواضيع مع بعضها، ويجب رسم الخريطة الذهنيّة باستخدام ألوان مختلفة حسب العناوين، ومن الممكن استخدام الخرائط الذهنيّة لمراجعة المادة في وقت قصير قبل الامتحان.


بطاقات الجيب

تحتوي بعض المواد على الكثير من التعريفات، ومعاني الكلمات، أو حتى القوانين الرياضيّة والفيزيائيّة، ويعاني الطلبة عادةً من حفظ وتذكّر هذا الكمّ الكبير من المعلومات، ولحلّ هذه المشكلة فمن الممكن استخدام طريقة بطاقات الجيب لتسهيل الحفظ، وهي بطاقات كرتونيّة بحجم اليدّ من الممكن للطالب استخدامها وكتابة جميع التعريفات والقوانين عليها، ثمّ إبقاء هذه البطاقات معه أينما ذهب حتى يقرأ المعلومات بشكل متكرّر، حيث بإمكانه قراءتها أثناء ذهابه للمدرسة أو قبل النوم.


التكرار

تكرار قراءة المادة الدراسيّة يساعد على نيل أعلى الدرجات، لذلك يجب أن يقرأ الطالب المادة من مرتين إلى ثلاث مرّات على الأقل حتى يتمكّن من تذكّر المعلومات، وستساعد البطاقات والخرائط الذهنيّة على قراءة المادة بشكل أسرع.