طرق معالجة السمنة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٥٣ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٨
طرق معالجة السمنة

المساعدة الطبية

يُعاني بعض الأشخاص من مرض السمنة وعدم القدرة على إنقاص وزنهم بشكل ذاتي، لكنّ هؤلاء الأشخاص لديهم فرصة المساعدة الطبية، لهذا يجب عليهم التوجه إلى طبيب العائلة الذي يعمل على إنقاص الوزن، والذي قد يلجأ أيضاً إلى فريق من أخصائيي التغذية ومجموعة من المتخصصين في الرعاية الصحية، وهكذا سيكون للطبيب دور مهم في عملية تقليل الوزن، وقد يُوصي في بعض الأحيان بأدوية معينة أو عمليات جراحية حتّى يتمّ التخلص من السمنة.[١]


تغيير نمط الحياة والسلوك

يتمّ تثقيف الشخص الذي يُعاني من السمنة من خلال فريق الرعاية الصحية، حيث يتمّ تثقيفه حول الخطة الغذائية التي يجب اعتمادها بهدف إنقاص الوزن، بالإضافة إلى التمارين الرياضية والنشاطات اليومية التي تزيد من قدرة الإنسان على التحمل والتمثيل الغذائي، وقد يتمّ تحديد الأسباب غير الصحية التي تزيد وزن الجسم وتجعل الشخص قادراً على التعامل مع المشاكل المختلفة، مثل: القلق والاكتئاب.[١]


الحصول على الدعم

يُمكن الحصول على الدعم من خلال العديد من التطبيقات، حيث يتواجد الهاتف الذكي مع الإنسان طوال الوقت، لهذا يُمكن من خلاله متابعة خطة إنقاص الوزن، أو الاحتفاظ بمجلة طعام ورقية، كما يلعب أفراد العائلة، أو الأصدقاء، أو الزملاء، دوراً مهماً في عملية التحفيز والتشجيع، لهذا يجب طلب الدعم من العائلة والأصدقاء حتّى يتمّ علاج السمنة بشكل فعّال.[٢]


الحد من السعرات الحرارية

يُعتبر الحد من تناول السعرات الحرارية بنسب عالية من الأمور الضرورية، لهذا يُمكن التأثير على عدد كبير من السعرات الحرارية التي يتمّ استهلاكها من خلال الأمور الآتية:[٣]

  • تجنب المواد الغذائية المحتوية على سعرات حرارية عالية، ومنخفضة القيمة الغذائية.
  • تبديل الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية، بهدف تقليل نسبة السعرات الحرارية التي يتمّ اكتسابها.
  • تقليل حجم الوجبات التي يتمّ تناولها.


نصائح أخرى لمعالجة السمنة

توجد العديد من النصائح الأخرى لتقليل الوزن، ومنها ما يأتي:[٤]

  • شرب المياه قبل تناول الوجبات الغذائية: حيث إنّ مياه الشرب تُعزز عملية التمثيل الغذائي بنسبة 24-30% خلال فترة تتراوح ما بين ساعة إلى ساعة ونصف، ممّا يُؤدّي إلى حرق المزيد من السعرات الحرارية.
  • تناول البيض في وجبة الفطور: حيث أشارت الدراسات إلى أنّ تناول البيض يُقلل نسبة تناول السعرات الحرارية خلال 36 ساعة قادمة، كما أنّه يزيد من نسبة فقدان دهون الجسم.
  • تناول القهوة: تعد القهوة من مضادات الأكسدة التي تعود بالفائدة على الإنسان، حيث أشارت الدراسات إلى أنّ الكافيين الموجود فيها يُعزز عملية التمثيل الغذائي بنسبة 3-11%، ويزيد من عملية حرق الدهون بنسبة تصل إلى 10-29%.
  • شرب الشاي الأخضر: وذلك بسبب فوائده العديدة، حيث يحتوي على مضادات أكسدة قوية تُسمى catechins، وهي من المضادات التي تعمل بشكل متناغم مع الكافيين بهدف تعزيز عملية حرق الدهون.
  • 'الصوم المتقطع: يمكن اتباع نمط غذائي يتنقل فيه الإنسان بين فترات الصوم والأكل، حيث تُشير الدراسات إلى أنّ الصوم المتقطع من الطرق الفعّالة التي تُقلل وزن الإنسان.


المراجع

  1. ^ أ ب Danielle Moores (16-7-2018), "Obesity"، www.healthline.com, Retrieved 14-10-2018. Edited.
  2. Christine Mikstas, RD, LD (28-2-2017), "How to Lose Weight Quickly and Safely"، www.webmd.com, Retrieved 14-10-2018. Edited.
  3. "Counting calories: Get back to weight-loss basics", www.mayoclinic.org,28-3-2018، Retrieved 14-10-2018. Edited.
  4. Kris Gunnars, BSc (22-8-2018), "26 Weight Loss Tips That Are Actually Evidence-Based"، www.healthline.com, Retrieved 14-10-2018. Edited.