طرق معرفة الحمل بدون تحليل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٢ ، ٦ يناير ٢٠١٦
طرق معرفة الحمل بدون تحليل

طريقة معرفة الحمل بدون تحليل

قبل تطور الطب والاختبارات المحددة لمعرفة الحمل قامت النساء بالبحث عدة طرق لمعرفة وجود حمل أو عدمه وتطويرها بحيث تضمن لأصحابها أفضل وأصدق النتائج، وذلك للإسراع في بث الفرحة على نفوس المتزوجين والأهل بصحة حدوث الحمل خلال وقت مبكر، بدلاً من الانتظار لبضعة أشهر حتى تثبت صحة الحمل، وفيما يلي بعض الطرق البسيطة التي كانت متبعة لمعرفة الحمل.


طريقة معرفة الحمل بالملح

من الطرق التقليدية المستخدمة في تحديد حدوث حمل أو لا، وعلى الرغم من نجاح نتائجها وصحتها مع فئة كبيرة من النساء، إلا أنّها أخفقت في تحديد صحة حدوث حمل مع البعض الآخر، يجب مراعاة القيام بهذه الطريقة بعد تأخر الحيض عن موعده بعدة أيام، وذلك حتى يكون هرمون الحليب متواجداً في البول بشكل واضح يسمح له بالتفاعل مع مكوّنات الملح، كما يجب استخدامها فور الصحو من النوم، دون تناول أي شراب أو طعام، وذلك من خلال اتباع التالي:


الأدوات:

  • ملح.
  • كوب بلاستيكي شفاف.
  • بول المرأة الراغبة بمعرفة الحمل.


طريقة العمل:

  • يكسب الملح في الكوب الشفاف.
  • يسكب البول في الكوب الشفاف فوق الملح، مع ملاحظة الاختلافات التي تظهر عليه.


كيفية تحديد نتائج:

  • كمية الرغوة، تنتج رغوة بيضاء فور ملامسة البول للملح، في حال إنتاج رغوة سميكة وكبيرة يكون احتمال الحمل أكبر منه إذا ما كانت الرغوة صغيرة وقليلة.
  • اختفاء الرغوة، تختفي الرغوة ببطء وبشكل منتظم مع بقاء القليل منها على سطح البول في حال وجود حمل، أما في حال النفي فتختفي الرغوة بسرعة دون أي بقايا لها.
  • لون البول، يصبح لون البول غامقاً أكثر في حال وجود حمل، بينما يتحول إلى فاتح أو شفاف في حال النفي.


طريقة معرفة الحمل بالكلور

تعتمد هذه الطريقة على نفس مبدأ عمل الطريقة السابقة التوضيح وهي طريقة الملح لمعرفة الحمل، باستثناء استبدال الملح والكلور، مع اتباع نفس التعليمات في عمل الطريقة عند الاستيقاظ دون تناول شيء قبلها، بالإضافة إلى اتباع نفس التعليمات لتحديد النتائج من حيث ظهور واختفاء الرغوة ولون البول.


معرفة الحمل من الأعراض

قد تكون هذه الطريقة صعبة للواتي ينتظر حملهن الأول نظراً لانعدام تجربتهن في الحمل، بينما تكون سهلة وواضحة للأمهات اللواتي سبق لهن الحمل والإنجاب، وذلك من خلال مراقبة ظهور مجموعة من الأعراض المرافقة للحمل ومنها:

  • تأخر الحيض عن موعده.
  • وجع خفيف عند التبول في الصباح.
  • وجع بسيط أسفل الظهر بعد الجلوس أو الاستلقاء.
  • وجع واضح أسفل البطن، شبيه بالأوجاع المرافقة للحيض.
  • غثيان الصباح والتقيؤ.
  • نمنمة في الحلمة.
  • تزايد نبضات القلب مع هزال الجسم.
  • الشعور بالتوتر النفسي والضيق والانزعاج دون مبرر منطقي.
  • ظهور خيوط بيضاء في البول، مع رائحة قوية للبول.