طرق منع الحمل الآمنة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٢ ، ١٠ أبريل ٢٠١٧
طرق منع الحمل الآمنة

تنظيم الحمل

ازداد في الآونة الأخيرة وعي الناس بشكل كبير، فأصبحت الأسرة تخطط لمباعدة كل حمل عن الآخر حتّى يأخذ كل طفل حقه في التربية والرعاية والاهتمام، كما أنّ ذلك يُريح الأم ويعطيها فرصة لاستعادة صحتها بشكل أكبر، ولكن تنظيم الأسرة والمباعدة بين الحمل والآخر يحتاج إلى وعي كامل بجميع الطرق الحديثة ومعرفة سيئاتها وحسناتها بشكل كامل، ومن خلال هذا المقال سوف نتحدث عن طرق منع الحمل الآمنة والتي لا تؤثر على صحة الأم.


طرق منع الحمل

الطرق الطبيعي

  • الرضاعة: وهي وسيلة يمكن اتباعها لمنع الحمل بشكلٍ مؤقت، ولكنها ليست مضمونة 100%، لأنّ الرضاعة الطبيعية تنشط إنتاج هرمون البرولاكتين حتّى يتم إنتاج الحليب، وبما أنّ البرولاكتين يثبط المبيضين، فإنّه يمنع عودة الدورة الشهرية بعد الولادة وبذلك فهو يمنع الإباضة، ومن المعروف أنّه إذا لم تحدث الإباضة فلا حمل للمرأة.
  • مراقبة خصوبة المرأة: والتي يطلق عليها اسم الأيام الآمنة، والتي تعتمد على معرفة متى تكون فترة الخصوبة لدى المرأة عالية، وهي الفترة التي تحدث فيها الإباضة، وبالتالي تجنب الجماع في تلك الأيام، وتكون الخصوبة عالية عند المرأة في الأيام الثلاثة قبل الإباضة والأيام الثلاثة بعد الإباضة.
  • العزل: وهو تجنب القذف داخل مهبل المرأة ويسمى الجماع المنسحب.


وسائل منع الحمل الهرمونية

  • حبوب منع الحمل: وهي حبوب تحتوي على الإستروجين والبروجستيرون، ولذلك فإنّ تناولها يمنع الإباضة وبالتالي يمنع الحمل، كما أنّها تمنع التغييرات في الرحم لالتقاط الحمل، ويمكن أن يكون لتلك الحبوب بعض الآثار الجانبية منها: ألم الثدي، والغثيان، والنزيف المهبلي، وزيادة الوزن، ولكن تختلف تلك الآثار من امرأة إلى أخرى.
  • حقنة منع الحمل: وهي حقنة تحتوي على هرمون البروجستيرون والتي تستمر لمدة ثلاثة أشهر، ويتم حقنها في العضل في اليد أو المؤخرة، وتعتبر الحقنة ناجعة جداً، لأنّ احتمال الحمل عند أخذها يكون أقل من 1%.
  • اللصقات الجلدية: وهي لصقات توازي نجاحها نجاح حبوب منع الحمل، فهي تحتوي على هرمونات الإستروجين والبروجستيرون، حيث توضع اللصقة على الذراع أو الفخذ أو البطن أو الكتف، وتبقى مدّة أسبوع وبالتالي يجب استبدالها في كل أسبوع مدّة ثلاثة أسابيع، أما في الأسبوع الرابع فلا تُستعمل حتّى ينزل دم الدورة الشهرية.


منتجات إبادة الحيوانات المنوية

هي منتجات كيميائية يتم وضعها في المهبل قبل الجماع، حتّى تقوم بعملها وهو قتل الحيوانات المنوية أو إضعافها قبل وصولها إلى البويضة، ولها أشكال عديدة، منها: اللبوس، أوالكريم، أو الجل. كما أنّ لها شكلاً آخر وهو الواقي الذكري، وهو عبارة عن واقٍ مطاطي يوضع على قضيب الرجل قبل الجماع، وتتلخص مهمته بجمع الحيوانات المنوية عند عملية الجماع، والتخلص منه بعد الانتهاء.


الأجهزة الرحمية

اللولب الرحمي: وهو عبارة عن جهاز صغير يوضع داخل الرحم، حيث يمنع الحيوانات المنوية من المرور، ويؤدي إلى التهاب بطانة الرحم، وهذا الالتهاب لا يعتبر مرضاً وهو يكفي لمنع الحمل، وفي الغالب يكون على شكل حرف T، وهو وسيلة آمنة ومضمونة، وهناك نوعان من اللولب هما: اللولب الرحمي النحاسي، واللولب الرحمي المطلق لليفونورجيستريل.