طريقة استخدام البروتين لكمال الأجسام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٠ ، ١ يونيو ٢٠١٦
طريقة استخدام البروتين لكمال الأجسام

البروتين

البروتين، هو مكمل غذائي يقوم الجسم بتحويله إلى حمض أمينيّ، حيث له دور في إنتاج الأنزيمات المهمة للجسم وهو العنصر الأساسيّ لتغذية العضلات، ويعتبر أشهر أنواع المكملات الغذائية خاصة لممارسي لعبة كمال الأجسام، والبعض منهم يكتفون به ولا يتناولون أيّ نوع مكمّل غذائيّ آخر، وللحصول على أكبر نسبة استفادة من هذا المكمّل الغذائي، يجب معرفة فوائد تناوله، وكمية البروتين اللازمة لنموّ العضلات، والطريقة المناسبة لتناول هذا المكمل الغذائيّ.


فوائد تناول البروتين

  • تجديد العضلات وبنائها.
  • خفض نسبة الدهون في الجسم.
  • خفض نسبة الكولسترول في الجسم.
  • تنظيم كميّة الجلوكوز في الجسم.


كمية البروتين اللازمة لنمو العضلات

يتمّ تناول 2 إلى 2.5 غرام بروتين لكلّ كيلوغرام من وزن الجسم، مثل: إذا كان وزن الجسم 70 كيلوغراماً فيتم تناول من 140 غراماً بروتين إلى 175 غراماً يومياً، ويجب العلم أن العضلات لا تستطيع أن تمتص أكثر من 40 غراماً من البروتين في الوجبة الواحدة، لذلك يجب تجنب تناول كميات كبيرة في الوجبة الواحدة، ويتم تناوله والحصول عليه إما من المصادر الطبيعية كاللحم أو الدجاج، أو الحصول على الغرامات المطلوبة باستخدام بودرة البروتين والتي تخلط إما مع الماء أو مع الحليب، من أجل تحسين امتصاص الأحماض الأمينية في الجسم، ويفضل أن يتناول الخليط بجانب وجبة تحتوي على الكربوهيدرات والسكريات.


أنواع البروتينات التي يجب تناولها

  • البروتين الذي يحتوي على الدهون والكربوهيدرات: حيث يتمّ تناول مغرفتين منه قبل التدريب.
  • البروتين الذي يحتوي على الكربوهيدرات البسيطة: حيث يتمّ تناول نوع من الطعام الذي يحتوي الكربوهيدرات البسيطة، مث:ل الأرز، والمعكرونة، والبطاطا بعد التمرين دون خلطها بأي نوع من الدهون، وبعد 15 دقيقة يتم تناول مغرفتين من البروتين سريع الامتصاص والخالي من الكربوهيدرات والدهون، وبهذه الطريقة تأخذ العضلات أكبر استفادة من البروتين بدلاً من استخدامها كطاقة.
  • البروتين الخالي من الكربوهيدرات والدهون، حيث يكون سرعة امتصاصه بطيئة، ممّا يساعد العضلات على الاستفادة بشكل أكبر من الغرامات المتناولة، ويتمّ تناوله باقي فترات اليوم.


أوقات تناول البروتينات

الوقت المناسب الذي أوصى به أخصائيين التغذية لتناول البروتين وكيفية تناوله

  • ساعات الصباح: يتم خلط مسحوق البروتين مع وجبة الإفطار الكاملة، حيث يوفر للعضلات عناصر البناء المثالية.
  • بعد التمرين: يتمّ تناول خليط البروتين بعد نصف ساعة من التمرين، لكي يعود للجسم حاجته من الطاقة والبروتينات لإعادة بناء العضلات وتنشيطها.
  • قبل التمرين: يتمّ تناول الخليط قبل التمرين بربع أو نصف ساعة، ولكن يتجنب أكثر لاعبي كمال الأجسام تناول البروتين مع الوجبة قبل التمرين، حيث يتمّ هضم مسحوق البروتين أثناء التمرين الذي يتطلب مجهود كبير وبالتالي لا تتمّ الاستفادة منه على الوجه الأكمل.
إنّ استخدام البروتينات في بناء العضلات لها جانب إيجابيّ، كما لها جانب سلبيّ يمكن أن يحدث عند الاستخدام المفرط لهذه البروتينات والمكملات الغذائية، ويجب اتّباع الإرشادات المتوفرة على عبوة البروتين عند استخدامها.